زواج القاصرات بين «المجلس» و«الهيئة» - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 24 ربيع الأول 1439 / 12 ديسمبر 2017
جديد الأخبار خلف الحربي.. إسرائيل تقول لكم: شكراً! «» وزير الحرس يقلد والد الشهيد فيصل عزيز البدراني وسام الملك عبد العزيز مع عدد من أسر الشهداء «» شاهد.. كيف جمع "ناركم حية" حياة الصحراء والتراث القديم «» الموهوب مشاري الفريدي يمثل المملكة بأولمبياد العلوم للناشئين بهولندا مع عدد من زملائه الموهوبين «» "المغامسي": السعودية كانت وستبقى "صخرة الوادي" ‏فأحسنوا الظن يا إخوة الدم «» “خلف الحربي” : القدس.. سراديب الحكاية ! «» فعاليات "ناركم حية" تعجب أهالي المدينة وتجذب الزوار «» أمير المدينة يوجه باعتماد الصويدرة مقرا دائما للقرية التراثية «» والد الزميل الكاتب الاعلامي عبدالمطلوب مبارك البدراني إلى رحمة الله «» ترشيح الاستاذ حمد عوض المخلفي عضوا في المجلس العمومي لجمعية البر بالحناكيه وامينا عاما لصندوق الجمعيه «»
جديد المقالات رحم الله والدي واسكنه فسيح جناته!! «» الشورى: حيرة ودوامة مـن عجب! «» سرقة الكتب تظل.. سرقة «» "الممانعون" يعانون من حوَل العينين «» أسلحة إسرائيل الأخرى «» " لن تنجوا بفعلتك " «» من سرق المصحف؟ «» بمبادرة من أمير المدينة.. توثيق شفوي لتاريخها «» ماذا تقتبس من الناس؟ «» لماذا قتلت قطر «علي عبدالله صالح»..؟! «»




المقالات جديد المقالات › زواج القاصرات بين «المجلس» و«الهيئة»
زواج القاصرات بين «المجلس» و«الهيئة»
حين تتذرع لجنة الشؤون الإسلامية بهيئة كبار العماء لرفض تبني توصية تنظيم زواج القاصرات، محتجة بأن هذا الأمر من اختصاص الهيئة وليس من اختصاص المجلس فإنها بذلك تكشف عن جهل بدور هيئة كبار العلماء كجهة تختص بالأحكام الفقهية وتبيان ما هو حلال وحرام في ما يعرض أو يستجد من شؤون الحياة، كما يكشف عن جهل بدور مجلس الشورى كهيئة تنظيمية مسؤولة عن إصدار القوانين والأنظمة التي تتوافق مع مقاصد الشرع تراعي المصالح العامة ولا تتعارض مع روح الشريعة.

وكان على هيئة الشؤون الإسلامية أن تدرك أن دور مجلس الشورى ليس الإفتاء بجواز أو عدم زواج القاصرات كي يرى أن ثمة تعارضا بين دور المجلس ودور هيئة كبار العلماء، وإنما تنظيم ما هو مباح لكي يتوافق مع المتغيرات انطلاقا من وعي لجنة الشؤون الإسلامية المفترض، بأن الشرع يشكل الأطر العامة التي تجعله صالحا لكل مكان وزمان صلاحية قائمة على ما تأسس من دوران الأحكام وسد الذرائع واستجلاب المنافع، وتحديد السن الذي تصبح فيه الفتاة مهيأة للزواج مسألة تخضع لدراسات نفسية واجتماعية كما تخضع لما وقعت عليه المملكة من اتفاقيات، وإصدار تنظيم يحدد سن الزواج ليس تحريما أو تحليلا وإنما تنظيم يقره ولي الأمر انطلاقا من قاعدة تنص على أن من حق الحاكم أن يشرع في إطار التزامه بمقاصد الشرع ومصلحة الأمة.

مرة أخرى يتعثر مجلس الشورى ويظهر من بين لجانه وأعضائه من يعيق فعاليته غير أن الثقة معقودة بمن تقدموا بتلك التوصية وإصرارهم عليها حتى لو احتاجوا أن ينتدبوا بعضهم ليشرحوا لأعضاء لجنة الشؤون الإسلامية الفرق بين دور المجلس ودور هيئة كبار العلماء ويخرجوهم من المأزق الذي حملهم على رفض توصية تنظيم زواج القاصرات.

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.