زواج القاصرات بين «المجلس» و«الهيئة» - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الخميس 10 محرم 1440 / 20 سبتمبر 2018
جديد الأخبار مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن اليوبي يفتتح ملتقى "الإرشاد الجامعي" ويكرم 108 متفوقين بجامعة المؤسس «» تهنئة لـ الملازم / عبدالاله فايز القايدي من خاله محمد عتيق القايدي «» الأستاذة زينب غوينم الجغثمي تحصد جائزة تعليم جدة للتأليف المسرحي «» تعيين عبد المجيد خالد العوفي مديرأ لبريد مركز ابانات بـ القصيم «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز، الاستاذ الدكتور عبدالرحمن عبيد اليوبي يفتتح يفتتح الملتقى الإرشادي الجامعي اليوم «» مدير مكتب المراسم الملكية بالمدينة يهنئ فضيلة الشيخ صالح خالد المزيني بمناسبة تعيينه وكيلاً للرئيس العام «» تم تكليف الدكتورة رحاب عواض البلادي وكيلة لكلية إدارة الأعمال بـ جامعة طيبة «» عميد شؤون الطلاب بـ جامعة طيبة د.معتاد الشاماني : العمادة تعلن إطلاق "مسابقة اليوم الوطني"لأبنائنا وبناتنا طلبة الجامعة «» رئيس شركة مايكروسوفت العربية المهندس ثامر الحجيلي يتسلم تكريم الشركة من قبل معالي وزير الاتصالات ومعالي وزير العمل «» الطبيب الاستشاري عادل الرحيلي ينشر ورقة عملية لحالة طفل تم تشخيص حالته بـ " النوم القهري " «»
جديد المقالات أوّل سائح عربي في أميركا «» جامعة شقراء وملف السعودة «» اصنع نفسك قبل لقبك!! «» بدائل عن أَسر حرية الإنسان! «» نقود آخر زمن «» أولئك يمتصون دماء شبابنا! «» أهمية الملكية الفكرية «» قادتنا تفي بوعدها «» هيئة تطوير المدينة وكنزها المنسي! «» وزارة الشؤون الإسلامية وذوي الاحتياجات الخاصة «»




المقالات جديد المقالات › زواج القاصرات بين «المجلس» و«الهيئة»
زواج القاصرات بين «المجلس» و«الهيئة»
حين تتذرع لجنة الشؤون الإسلامية بهيئة كبار العماء لرفض تبني توصية تنظيم زواج القاصرات، محتجة بأن هذا الأمر من اختصاص الهيئة وليس من اختصاص المجلس فإنها بذلك تكشف عن جهل بدور هيئة كبار العلماء كجهة تختص بالأحكام الفقهية وتبيان ما هو حلال وحرام في ما يعرض أو يستجد من شؤون الحياة، كما يكشف عن جهل بدور مجلس الشورى كهيئة تنظيمية مسؤولة عن إصدار القوانين والأنظمة التي تتوافق مع مقاصد الشرع تراعي المصالح العامة ولا تتعارض مع روح الشريعة.

وكان على هيئة الشؤون الإسلامية أن تدرك أن دور مجلس الشورى ليس الإفتاء بجواز أو عدم زواج القاصرات كي يرى أن ثمة تعارضا بين دور المجلس ودور هيئة كبار العلماء، وإنما تنظيم ما هو مباح لكي يتوافق مع المتغيرات انطلاقا من وعي لجنة الشؤون الإسلامية المفترض، بأن الشرع يشكل الأطر العامة التي تجعله صالحا لكل مكان وزمان صلاحية قائمة على ما تأسس من دوران الأحكام وسد الذرائع واستجلاب المنافع، وتحديد السن الذي تصبح فيه الفتاة مهيأة للزواج مسألة تخضع لدراسات نفسية واجتماعية كما تخضع لما وقعت عليه المملكة من اتفاقيات، وإصدار تنظيم يحدد سن الزواج ليس تحريما أو تحليلا وإنما تنظيم يقره ولي الأمر انطلاقا من قاعدة تنص على أن من حق الحاكم أن يشرع في إطار التزامه بمقاصد الشرع ومصلحة الأمة.

مرة أخرى يتعثر مجلس الشورى ويظهر من بين لجانه وأعضائه من يعيق فعاليته غير أن الثقة معقودة بمن تقدموا بتلك التوصية وإصرارهم عليها حتى لو احتاجوا أن ينتدبوا بعضهم ليشرحوا لأعضاء لجنة الشؤون الإسلامية الفرق بين دور المجلس ودور هيئة كبار العلماء ويخرجوهم من المأزق الذي حملهم على رفض توصية تنظيم زواج القاصرات.

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.