زواج القاصرات بين «المجلس» و«الهيئة» - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 10 شوال 1439 / 24 يونيو 2018
جديد الأخبار الامير أحمد بن عبدالعزيز بضيافة الشيخ أحمد محمد أبوحدريه الصاعدي «» عائلة العتيق تكرم رجل الأعمال علي عتيق السليمي «» الشيخ صالح المغامسي للنساء: جلباب الحياء والحشمة أهم صفات قائدة المركبة «» خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين يبعثون برقيات عزاء لأبناء الشيخ فالح بن حبيتر رحمه الله «» الشيخ صالح المغامسي : الصلاة على النبي من أفضل أعمال #يوم_الجمعة «» الدكتور / مشاري بن نايف بن ناحل يحصل على زمالة الكليه الملكية الكندية للجراحين «» د. عادل الرحيلي : هناك دراسة طبية حديثة أظهرت أن الحزن الشديد والإكتئاب والقلق الشديد قد يؤدي الى فقدان البصر «» حفل معايدةقبيلة ذوي حميد من بني جابر «» محافظة وادي الفرع تختتم فعاليات العيد بلعبة الزير «» د. منصور المرزوعي : غدًا بداية الصيف تنعدم فيه الأمطار وترتفع الحرارة «»
جديد المقالات بروتوكولات التعامل مع الجوال «» معالي الوزير: لا تُرسل فرّاشك «» رياضة بلا سياسة «» *أهم شيء الأخلاق* «» عشرون عاماً من القيادة ولم ننجح ! «» تجربة العيش وحيداً «» قيادة تسبق المجتمع وتصنع التاريخ «» الوجه الآخر للمخترعين «» إحـسـان_من_الـحَـرم حتى لا نُـخَــاطِـبَ أَنْــفُــسَــنَــا «» رسالة إلى وزير الثقافة «»




المقالات جديد المقالات › زواج القاصرات بين «المجلس» و«الهيئة»
زواج القاصرات بين «المجلس» و«الهيئة»
حين تتذرع لجنة الشؤون الإسلامية بهيئة كبار العماء لرفض تبني توصية تنظيم زواج القاصرات، محتجة بأن هذا الأمر من اختصاص الهيئة وليس من اختصاص المجلس فإنها بذلك تكشف عن جهل بدور هيئة كبار العلماء كجهة تختص بالأحكام الفقهية وتبيان ما هو حلال وحرام في ما يعرض أو يستجد من شؤون الحياة، كما يكشف عن جهل بدور مجلس الشورى كهيئة تنظيمية مسؤولة عن إصدار القوانين والأنظمة التي تتوافق مع مقاصد الشرع تراعي المصالح العامة ولا تتعارض مع روح الشريعة.

وكان على هيئة الشؤون الإسلامية أن تدرك أن دور مجلس الشورى ليس الإفتاء بجواز أو عدم زواج القاصرات كي يرى أن ثمة تعارضا بين دور المجلس ودور هيئة كبار العلماء، وإنما تنظيم ما هو مباح لكي يتوافق مع المتغيرات انطلاقا من وعي لجنة الشؤون الإسلامية المفترض، بأن الشرع يشكل الأطر العامة التي تجعله صالحا لكل مكان وزمان صلاحية قائمة على ما تأسس من دوران الأحكام وسد الذرائع واستجلاب المنافع، وتحديد السن الذي تصبح فيه الفتاة مهيأة للزواج مسألة تخضع لدراسات نفسية واجتماعية كما تخضع لما وقعت عليه المملكة من اتفاقيات، وإصدار تنظيم يحدد سن الزواج ليس تحريما أو تحليلا وإنما تنظيم يقره ولي الأمر انطلاقا من قاعدة تنص على أن من حق الحاكم أن يشرع في إطار التزامه بمقاصد الشرع ومصلحة الأمة.

مرة أخرى يتعثر مجلس الشورى ويظهر من بين لجانه وأعضائه من يعيق فعاليته غير أن الثقة معقودة بمن تقدموا بتلك التوصية وإصرارهم عليها حتى لو احتاجوا أن ينتدبوا بعضهم ليشرحوا لأعضاء لجنة الشؤون الإسلامية الفرق بين دور المجلس ودور هيئة كبار العلماء ويخرجوهم من المأزق الذي حملهم على رفض توصية تنظيم زواج القاصرات.

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.