القطاع الخاص ليس مقاولاً ثقافياً من الباطن - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة السبت 16 رجب 1440 / 23 مارس 2019
جديد الأخبار مساعد الشؤون التعليميه بتعليم الرس يكرم الاستاذ حامد محمد الطريسي «» معالي مدير الامن العام الفريق اول ركن خالد قرار الحربي : لا صحة لدمج قطاعات أمنية ونسير على منهجية «» برعاية الدكتور عبيد اليوبي العلمي بجامعة المؤسس يقيم ملتقى التجربة الوقفية السعودية والماليزية «» الشيخ صالح يبين رأيه بعد الجدل الذي أثاره رجال دين عن "صحة البخاري". «» في حوار مع جريدة الرياض . . . د. دلال الحربي: تجربة مجلس الشورى منحت المرأة الثقة والمشاركة في صناعة القرار «» قبيلة الردادة تكرم ابنها الشيخ مجاهد فيصل الردادي بمناسبة حصوله على جائزة الملك سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم «» الاتجاهات الحديثة في القصة القصيرة المعاصرة في المملكة العربية السعودية كتاب جديد لـ الشاعر والاديب عبدالرحيم الاحمدي «» معالي مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي يستقبل سمو وزير الداخلية «» الأستاذة تهاني عوض الرحيلي : حملة وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي " خدمة زائرينا شرفٌ لمنسوبينا " تهدف لتعزيز الامن الفكري «» المجلس البلدي يقر تسمية أحد شوارع خليص باسم الشيخ “محمد مرعي المغربي” «»
جديد المقالات السعودية وكأس العالم 2022 «» من وجد إجابة سؤاله.. فليتمسّك بها «» القتل لا يحدث فجأة!! «» فيصل بن سلمان ورسالة الإعلام «» البندري بنت عبدالرحمن الفيصل «» موقف المملكة ثابت تجاه فلسطين «» معرض الكتاب وتعدد مصادر الثقافة «» المملكة.. القدوة.. وخطاب المحبة والسلام «» الصينية وتجربتنا مع الإنجليزية! «» نعم للاعتراض على المرور.. ولكن!! «»




المقالات جديد المقالات › القطاع الخاص ليس مقاولاً ثقافياً من الباطن
القطاع الخاص ليس مقاولاً ثقافياً من الباطن
عشرون ممثلا لجهات من القطاع الخاص حضرت الاجتماع الذي عقدته أمانة ملتقى مكة الثقافي من أجل تعزيز دور القطاع الخاص في التنمية الثقافية، وإذا كانت أمانة الملتقى قد تحدثت عما لمسته لدى القطاع الخاص من رغبة في تعزيز دوره الثقافي فإن ما شهدته مدينة جدة من مبادرات قادها القطاع الخاص تؤكد على هذه الرغبة، ولعل الذين عاصروا إنشاء مبنى نادي جدة الأدبي الثقافي قبل ما يقارب ثلاثة عقود يعرفون أن هذا المبنى الذي بات أيقونة معمارية إنما تم بناؤه بتبرعات ساهم فيها رجال الأعمال ووجهاء جدة، كما يعرفون أن مبناه الحديث والذي كلف ما يقارب العشرين مليون ريال جاء بتبرع من السيد حسن شربتلي كذلك، وقبل النادي الأدبي بمبنييه القديم والحديث شهد تاريخ جدة إنشاء جامعة الملك عبدالعزيز الأهلية بمساهمات خاصة قادها وجهاء جدة ورجال الأعمال فيها قبل خمسين عاما.

القطاع الخاص في جدة له تاريخه في دعم العمل الثقافي حتى وإن بدا ذلك الدعم أقل من المستوى المأمول إذا ما قورن بمكانة جدة الاقتصادية وحجم رؤوس الأموال التي تطور في بنوكها وعقاراتها وأسواقها وصفقاتها التجارية، غير أن المسألة ليست مسألة حجم هذا الدعم أو مقدار المشاركة وإنما ما يلاحظ من أن جل ما يقوم به القطاع الخاص، وربما جل ما يطلب منه أو يتاح له إنما هو دعم المؤسسات الثقافية الحكومية القائمة، ولا ينبغي أن يتوقف الدعم عند هذا الحد، ذلك أن من حق القطاع الخاص أن يبني مؤسساته الثقافية التي تبقى شاهدة على مشاركته في دعم الثقافة وتعزيزها، من حق القطاع الخاص أن ينشئ أندية ومراكز ثقافية ومكتبات عامة ومسارح للفنون ومعارض للتشكيل، ومن حقه أن يقدم جوائزه للمبدعين ويعقد ملتقيات للبحث كذلك، وهو بذلك يصبح قادرا على أن يضيف إضافة نوعية للعمل الثقافي تتجاوز دوره الذي لا يتجاوز المقاولة من الباطن، والقطاع الخاص لا يحتاج لأكثر من الإذن وتسهيل الإجراءات البيروقراطية ليتمكن من الانخراط في دعم الثقافة برؤيته التي سوف تصب في الرؤية الشاملة للارتقاء بالوطن.

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
1.00/10 (1 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.