كي يسترد المعلم مكانته - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الجمعة 7 ربيع الثاني 1440 / 14 ديسمبر 2018
جديد الأخبار مدير قطاع الصحة العامة بالرس دعيع بن ذعار الجديع الحنيني يكرم مدراء المراكز «» الشيخ صالح كاشفاً سبب التآمر على ولي العهد: نجّاه الله لأمرين أحدهما "شيء بينه وبين ربه" «» الاستاذ عاصم عبدالله الحجيلي يحصل على الماجستير بإمتياز من جامعة نوتينغهام في بريطانيا «» منسوبو متوسطة وثانوية غران يكرمون “حميدان الصحفي” لحصوله على الدكتوراة «» اللواء حسين جابر الجابري يزور والد الطفلة المفقودة بينبع «» تكليف الأستاذ صالح سليمان الأحمدي مديراً لتلفزيون جدة «» مدير #جامعة_طيبة د. عبدالعزيز السراني يكرم الاستاذ عبدالعزيز الرحيلي «» تعيين العميد وليد حمزه المجيدلي الجابري مديراً لشرطة منطقة الباحه «» تهنئة من بسام حميد مهنا المغربي وجلال حميد مهنا المغربي لـ المهندس عبدالله حمد اللهيبي «» أمين محافظة جدة قراراً بـ تكليف المهندس عبدالله حمد اللهيبي مساعداً لنائب الأمين للبيئة «»
جديد المقالات لماذا يجب منع الواجبات المدرسية؟ «» ماكرون للفرنسيين: أنا فهمتكم.. نعم فهمتكم! «» لماذا يجب أن تستيقظ مبكراً؟ «» لماذا لا يصبح ابنك مبدعاً؟! «» أمير المدينة: عطاء وصمت ورجاء «» التجارة الحرة وسياسة الحماية الاقتصادية «» نجدد البيعة والولاء والسمع والطاعة لملكنا الغالي «» شركة المياه الوطنية للصبر حدود «» التأمين والسبع دوخات! «» الفرق بين مالطا وقطر «»




المقالات جديد المقالات › كي يسترد المعلم مكانته
كي يسترد المعلم مكانته
توشك حوادث الاعتداء على المعلمين أن تصبح ظاهرة بعد أن تكررت في أكثر من منطقة من مناطق المملكة، وهو الأمر الذي استدعى وضع وزارة التعليم دليلا شاملا لحفظ حقوق المعلمين، متوعدة كل من تسول له نفسه القيام بمثل ذلك الاعتداء، مؤكدة على تنسيقها المستمر مع كافة الأجهزة المعنية في هذا الشأن.

وعلى الرغم من فداحة جرم الاعتداء على المعلمين، سواء كان هذا الاعتداء من قبل الطلبة أنفسهم أو من قبل أولياء أمورهم، إلا أن النجاح في مواجهة هذا الجرم وحفظ حقوق المعلمين يقتضي أخذ ما يحدث في سياق ما تتعرض له العملية التعليمية من تراجع في المكانة التي كانت لها من قبل حين كان التعليم هو الطريق إلى المستقبل الذي يتطلع إليه كل طالب يلتحق بالتعليم في مختلف مراحله، كما كان التعليم هو الكفيل بتحقيق الذات والرضى عن النفس، وذلك حين كانت المسافة بين المتعلم والأمي مسافة في السلّم الاجتماعي والمنزلة بين الناس.

لم يعد التعليم كما كان عليه، ولم تعد مكانة المعلم هي تلك المكانة التي كانت له من قبل، ومن ثم فإن مواجهة ظاهرة الاعتداء على المعلمين لا يمكن أن تنجح إلا في ضوء إستراتيجية شاملة تهدف إلى إعادة الاعتبار للتعليم نفسه، وذلك لا يمكن أن يتحقق إلا إذا ما كان التعليم مرتبطا بالمستوى الحضاري والعلمي الذي باتت عليه الشعوب المعاصرة، لا يمكن للتعليم أن يسترد مكانته ما دام التعليم منفصلا عن واقع الحياة المعاصرة، وما دام مجرد رحلة تاريخية لاستعادة الماضي أو التشبث بأطرافه.

حين يدرك الطالب أن مستقبله مرتبط بالتعليم سيدرك معنى أن يحترم المعلم وأن ينزله منزلته التي ينبغي أن تكون له

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
1.00/10 (3 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.