كي يسترد المعلم مكانته - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الجمعة 4 شعبان 1439 / 20 أبريل 2018
جديد الأخبار د. طلال مبارك اللهيبي يدشن حزمة من برامج التعليم النوعي بمدارس جيل الإبداع بمكة «» د. نجلاء سعد الردادي تشارك بـ 3 ملصقات علمية بـ #المؤتمر_العالمي_للتمور «» محلل الطقس معاذ الأحمدي : تقلبات جوية تضرب شبه الجزيرة الأسبوع المقبل «» رجل الاعمال محمد هادي العلوي يستضيف عدد من الشعراء في ديوانيته «» مدير مرور محافظة عقلة الصقور المقدم متعب بن عبدالعزيز ابا العون يزور مركز عريفجان ساحوق «» الشيخ أيمن بن مبيريك يدشن مهرجان رابغ الموسمي الأول «» معلمي الاجتماعيات بعقلة الصقور يكرمون الدكتور عبدالرحمن عطا الله الحيسوني «» ترقية المهندس مرزوق علي مسهي الفريدي إلى المرتبة الثانية عشر بفرع وزارة الإسكان بمنطقة القصيم «» الشيخ بدر بن حجر بن ناحل يشرف حفل مدني جبه بعد تحقيقة المركز الاول على مستوى الدفاع المدني بحائل «» رجل الاعمال محمد هادي العلوي يستضيف عدد من الاعيان والوجهاء والشعراء «»
جديد المقالات قرية الأفكار المرعبة «» هل تعود الأخلاق إلى تعليمنا «» حراك سعودي بحثاً عن أمن المنطقة واستقرارها «» سلوك ظاهره الاتفاق وباطنه النفاق «» ثورة الآليـين «» قمة القدس «» الملك سلمان.. يرسم خارطة طريق لأمته العربية «» تقاطعنا الثقافي مع بلاد فارس وخرسان (2 - 2) «» محمد بن سلمان… اشتقنا لكم «» مشتركنا الثقافي مع بلاد فارس وخرسان (1-2) «»




المقالات جديد المقالات › كي يسترد المعلم مكانته
كي يسترد المعلم مكانته
توشك حوادث الاعتداء على المعلمين أن تصبح ظاهرة بعد أن تكررت في أكثر من منطقة من مناطق المملكة، وهو الأمر الذي استدعى وضع وزارة التعليم دليلا شاملا لحفظ حقوق المعلمين، متوعدة كل من تسول له نفسه القيام بمثل ذلك الاعتداء، مؤكدة على تنسيقها المستمر مع كافة الأجهزة المعنية في هذا الشأن.

وعلى الرغم من فداحة جرم الاعتداء على المعلمين، سواء كان هذا الاعتداء من قبل الطلبة أنفسهم أو من قبل أولياء أمورهم، إلا أن النجاح في مواجهة هذا الجرم وحفظ حقوق المعلمين يقتضي أخذ ما يحدث في سياق ما تتعرض له العملية التعليمية من تراجع في المكانة التي كانت لها من قبل حين كان التعليم هو الطريق إلى المستقبل الذي يتطلع إليه كل طالب يلتحق بالتعليم في مختلف مراحله، كما كان التعليم هو الكفيل بتحقيق الذات والرضى عن النفس، وذلك حين كانت المسافة بين المتعلم والأمي مسافة في السلّم الاجتماعي والمنزلة بين الناس.

لم يعد التعليم كما كان عليه، ولم تعد مكانة المعلم هي تلك المكانة التي كانت له من قبل، ومن ثم فإن مواجهة ظاهرة الاعتداء على المعلمين لا يمكن أن تنجح إلا في ضوء إستراتيجية شاملة تهدف إلى إعادة الاعتبار للتعليم نفسه، وذلك لا يمكن أن يتحقق إلا إذا ما كان التعليم مرتبطا بالمستوى الحضاري والعلمي الذي باتت عليه الشعوب المعاصرة، لا يمكن للتعليم أن يسترد مكانته ما دام التعليم منفصلا عن واقع الحياة المعاصرة، وما دام مجرد رحلة تاريخية لاستعادة الماضي أو التشبث بأطرافه.

حين يدرك الطالب أن مستقبله مرتبط بالتعليم سيدرك معنى أن يحترم المعلم وأن ينزله منزلته التي ينبغي أن تكون له

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
1.00/10 (2 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.