كي يسترد المعلم مكانته - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الجمعة 11 محرم 1440 / 21 سبتمبر 2018
جديد الأخبار ب «» مدير عام #مطار_الملك_عبدالعزيز_الدولي بجدة يكرم الاعلامي سمير المحمدي «» تهنئة الشيخ سلمان بن بدر بن يوسف بن درع بن طريس بـ ذكرى اليوم الوطني 88 «» تهنئة الشيخ بدر بن يوسف بن درع بن طريس بـ ذكرى اليوم الوطني 88 «» رئيس مركز البتراء الشيخ سلمان بن بن درع بن طريس يجتمع بمدراء الدوائر الحكومية بـ البتراء «» تكريم 28 موظفًا مثاليًا في حفل “اليوم الوطني” بمحافظة خليص «» مدير شرطة منطقة تبوك اللواء غازي محمد البدراني : يمر بنا اليوم الوطني لنستلهم مسيرة التأسيس والبناء «» تعيين الأستاذ عبد الرحمن سعد الصحفي متحدثا رسميا لصحة جدة «» المشرف التربوي الأستاذ محمد ردة الصبحي يحصل على درجة الدكتوراة من جامعة طيبة «» نائب أمير منطقة #المدينة_المنورة يكرم معالي مدير #جامعة_طيبة د.عبدالعزيز السراني «»
جديد المقالات حتى لا تظل باكستان وحيدة «» جامعة شقراء وملف السعودة «» أوّل سائح عربي في أميركا «» اصنع نفسك قبل لقبك!! «» بدائل عن أَسر حرية الإنسان! «» نقود آخر زمن «» أولئك يمتصون دماء شبابنا! «» أهمية الملكية الفكرية «» قادتنا تفي بوعدها «» هيئة تطوير المدينة وكنزها المنسي! «»




المقالات جديد المقالات › كي يسترد المعلم مكانته
كي يسترد المعلم مكانته
توشك حوادث الاعتداء على المعلمين أن تصبح ظاهرة بعد أن تكررت في أكثر من منطقة من مناطق المملكة، وهو الأمر الذي استدعى وضع وزارة التعليم دليلا شاملا لحفظ حقوق المعلمين، متوعدة كل من تسول له نفسه القيام بمثل ذلك الاعتداء، مؤكدة على تنسيقها المستمر مع كافة الأجهزة المعنية في هذا الشأن.

وعلى الرغم من فداحة جرم الاعتداء على المعلمين، سواء كان هذا الاعتداء من قبل الطلبة أنفسهم أو من قبل أولياء أمورهم، إلا أن النجاح في مواجهة هذا الجرم وحفظ حقوق المعلمين يقتضي أخذ ما يحدث في سياق ما تتعرض له العملية التعليمية من تراجع في المكانة التي كانت لها من قبل حين كان التعليم هو الطريق إلى المستقبل الذي يتطلع إليه كل طالب يلتحق بالتعليم في مختلف مراحله، كما كان التعليم هو الكفيل بتحقيق الذات والرضى عن النفس، وذلك حين كانت المسافة بين المتعلم والأمي مسافة في السلّم الاجتماعي والمنزلة بين الناس.

لم يعد التعليم كما كان عليه، ولم تعد مكانة المعلم هي تلك المكانة التي كانت له من قبل، ومن ثم فإن مواجهة ظاهرة الاعتداء على المعلمين لا يمكن أن تنجح إلا في ضوء إستراتيجية شاملة تهدف إلى إعادة الاعتبار للتعليم نفسه، وذلك لا يمكن أن يتحقق إلا إذا ما كان التعليم مرتبطا بالمستوى الحضاري والعلمي الذي باتت عليه الشعوب المعاصرة، لا يمكن للتعليم أن يسترد مكانته ما دام التعليم منفصلا عن واقع الحياة المعاصرة، وما دام مجرد رحلة تاريخية لاستعادة الماضي أو التشبث بأطرافه.

حين يدرك الطالب أن مستقبله مرتبط بالتعليم سيدرك معنى أن يحترم المعلم وأن ينزله منزلته التي ينبغي أن تكون له

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
1.00/10 (3 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.