مجلس بلدي «حسب التساهيل» - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الجمعة 8 ربيع الأول 1440 / 16 نوفمبر 2018
جديد الأخبار امير مكة المكرمة يستقبل مدير عام الهيئة العامة للارصاد و حماية البيئة بمنطقة مكة المكرمة الاستاذ وليد الحجيلي «» المهندس ماجد الرويثي : فوز فرع المدينة المنورة بـ جائزتي "أفضل تحسين"، يعكس حرص وزارة النقل وقيادتها على الارتقاء بالخدمات المقدمة بـ المدينة «» ترقية الملازم أول علي حجي العلوي لرتبة نقيب بـ جوازات منطقة القصيم «» مدير جوزات مكة المكرمة يقلد المقدم سامي عبدالمحسن المحمدي رتبته الجديدة «» مصممة الأزياء فاطمة محمدعبد الحميد المحمدي تفوز بجائزة الأوسكار المحلية السويدية عن مسرحية اللاجئين «» مدير تعليم الطائف د. طلال مبارك اللهيبي يشهد عددا من الفعاليات المتنوعة والتي نظمتها إدارة النشاط الطلابي «» ترقية الملازم أول أيمن بن حجاب بن نحيت إلى رتبة نقيب بجوازات منطقة الرياض. «» ترقية النقيب تركي عبيد الفريدي وتعيينه مديراً لشعبة فحص الجرائم المعلوماتية بالأدلة الجنائية بمنطقة القصيم . «» تعيين الاستاذة وجدان حميد حماد الصبحي محاضر بـ كلية الآداب والعلوم الإنسانية بفرع جامعة طيبة بمحافظة ينبع «» أمير القصيم الدكتور يكرم خالد بن ناحي الفريدي «»
جديد المقالات إسحاق عظيموف «» مساعدة صديق لمركز الحوار الوطني! «» أنبياء السياسة «» هاكثون محتسِب.. وإحياء الموتى! «» اقْبَل نفسك كي تقبلك الحياة! «» هل الإنسان مدني بطبعه أو بتطبعه؟ «» بين فرح القصيم.. وألم المدينة! «» أزياؤنا الوطنية.. هل هي فعلاً وطنية؟ «» اعتدال خالد الفيصل.. وهياط بعض الجامعات! «» لماذا تدعم واشنطن بوست شعار «الموت لأمريكا»؟! «»




المقالات جديد المقالات › مجلس بلدي «حسب التساهيل»
مجلس بلدي «حسب التساهيل»
أهالي جدة لا يعرفون متى سوف يجتمع بهم المجلس البلدي، مضت على آخر اجتماع لهم بالمجلس البلدي ستة أشهر، ولكن ليست تلك هي القضية، وإنما القضية هي أن رئيس المجلس نفسه لا يعرف متى سوف يجتمع بهؤلاء الأهالي، الذين أشبعهم أعضاء المجلس وعودا وأغروهم بانتخابهم، حتى إذا ما استقروا على كراسيهم أغلقوا على أنفسهم الأبواب، تاركين هؤلاء الذين انتخبوهم يغنون: يا حلو صبّح يا حلو طل، يا حلو خلي نهارنا فُل.

رئيس المجلس البلدي لا يعرف موعدا للاجتماع بأهالي جدة، وحديثه لـ«عكاظ» حين سألته عن موعد الاجتماع يكشف عن ذلك، فقد «توقع» أن يكون هذا الاجتماع المنتظر قريبا و«ربما» في نهاية الشهر الحالي، وحين يترنح الموعد بين «التوقع» و«ربما» فإن معنى ذلك بالبلدي الفصيح أن الموعد سيكون حسب التساهيل ولما ربّنا ييسر، وليس لأهالي جدة غير الصبر والترديد وراء أم كلثوم: أنا في انتظارك.

والسادة في المجلس البلدي إذا كانوا قد نسوا وعودهم للأهالي فليس لهم أن ينسوا ما يفرضه عليهم نظام المجلس من التزام بأن تعقد كل لجنة من لجانه المتخصصة اجتماعا دوريا كل أربعة أشهر مع المواطنين، كما أنهم يعلمون، أو المفترض أنهم يعلمون، أن أولى قضايا المواطنين وأهمها هي قضاياهم مع الأمانة والبلديات التابعة لها، وقد جاءت الأمطار الأخيرة وما ترتب عليها من أضرار وخسائر شاهدا على ذلك.

على أعضاء المجلس البلدي أن يعلموا أن أوجب واجباتهم تجاه المواطنين الذين انتخبوا بعضهم والدولة التي عينت بعضهم الآخر أن يكون هناك اجتماعات مجدولة مع المواطنين وأن يكون هناك برنامج عمل يحدد الموضوعات التي تنبغي مناقشتها وأن يكون ذلك كله معلوما لدى المواطنين ولدى لجان وأعضاء المجلس، أما سياسة «حسب التساهيل» فلا يمكن لها أن تنجز عملا أو تؤدي أمانة.

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.