مجلس بلدي «حسب التساهيل» - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأربعاء 5 ذو القعدة 1439 / 18 يوليو 2018
جديد الأخبار ترقية المشرف العام على قطاع العمل والتنمية الاجتماعية بالحناكية الاستاذ محمد ناصر العياضي للتاسعة «» اعتماد فريد نافع الصبحي أول سعوي عربي مدرباً في نقاط القوة والمواهب من Gallup «» وكيل الحرس الوطني المساعد بالقطاع الغربي يقلد "اللواء طبيب عبدالله راجح الظاهري، اللواء ركن حسن بن علي السريحي" رتبهم الجديدة «» محافظ ينبع سعد السحيمي يؤكد أهمية ما يطرحه المجلس المحلي من خدمات للمواطن «» تعيين الاستاذ خالد سعدالله الحسيني مدير للادارة العامة للشؤون المالية والادارية بوزارة البيئة والمياة بالمدينة المنورة «» ترقية الدكتور/ عبدالرحيم مطر الصاعدي لـ أستاذ مساعد بتخصص بقسم الدراسات الإٍسلامية بجامعة طيبة «» الدكتوراة لـ ماجد سالم سعد السحيمي من جامعة برونيل في لندن «» الطبيب تركي الفريدي يحصل على تسجيل #براءة الاختراع عالمياً لجهاز "Facebow" مجال #تركيبات الأسنان «» مدير جامعة المؤسس د. عبدالرحمن اليوبي يستقبل الأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" «» محلل الطقس عبدالله الحربي : يكشف عن حالة عدم استقرار جوي وأمطار تبدأ الأربعاء «»
جديد المقالات هل تملك شيئاً يستحق الكتابة؟ «» دعونا ننتمي للوطن وما غير ذلك هين «» من يعرف (مشرفة)؟ «» الطائرون في أحلامهم «» الرواية والسينما..! «» هل تصوّب وزارة الثقافة مسار الكوميديا «» الحوت الأزرق (لعبة الموت) «» لماذا تفشل برامج التوطين في القطاع الخاص «» مهرجان وادي حجر للتمور «» مترو الرياض واقتراب الموعد «»




المقالات جديد المقالات › مجلس بلدي «حسب التساهيل»
مجلس بلدي «حسب التساهيل»
أهالي جدة لا يعرفون متى سوف يجتمع بهم المجلس البلدي، مضت على آخر اجتماع لهم بالمجلس البلدي ستة أشهر، ولكن ليست تلك هي القضية، وإنما القضية هي أن رئيس المجلس نفسه لا يعرف متى سوف يجتمع بهؤلاء الأهالي، الذين أشبعهم أعضاء المجلس وعودا وأغروهم بانتخابهم، حتى إذا ما استقروا على كراسيهم أغلقوا على أنفسهم الأبواب، تاركين هؤلاء الذين انتخبوهم يغنون: يا حلو صبّح يا حلو طل، يا حلو خلي نهارنا فُل.

رئيس المجلس البلدي لا يعرف موعدا للاجتماع بأهالي جدة، وحديثه لـ«عكاظ» حين سألته عن موعد الاجتماع يكشف عن ذلك، فقد «توقع» أن يكون هذا الاجتماع المنتظر قريبا و«ربما» في نهاية الشهر الحالي، وحين يترنح الموعد بين «التوقع» و«ربما» فإن معنى ذلك بالبلدي الفصيح أن الموعد سيكون حسب التساهيل ولما ربّنا ييسر، وليس لأهالي جدة غير الصبر والترديد وراء أم كلثوم: أنا في انتظارك.

والسادة في المجلس البلدي إذا كانوا قد نسوا وعودهم للأهالي فليس لهم أن ينسوا ما يفرضه عليهم نظام المجلس من التزام بأن تعقد كل لجنة من لجانه المتخصصة اجتماعا دوريا كل أربعة أشهر مع المواطنين، كما أنهم يعلمون، أو المفترض أنهم يعلمون، أن أولى قضايا المواطنين وأهمها هي قضاياهم مع الأمانة والبلديات التابعة لها، وقد جاءت الأمطار الأخيرة وما ترتب عليها من أضرار وخسائر شاهدا على ذلك.

على أعضاء المجلس البلدي أن يعلموا أن أوجب واجباتهم تجاه المواطنين الذين انتخبوا بعضهم والدولة التي عينت بعضهم الآخر أن يكون هناك اجتماعات مجدولة مع المواطنين وأن يكون هناك برنامج عمل يحدد الموضوعات التي تنبغي مناقشتها وأن يكون ذلك كله معلوما لدى المواطنين ولدى لجان وأعضاء المجلس، أما سياسة «حسب التساهيل» فلا يمكن لها أن تنجز عملا أو تؤدي أمانة.

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.