" لن تنجوا بفعلتك " - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 14 جمادى الأول 1440 / 20 يناير 2019
جديد الأخبار الدكتور محمد احمد السريحي يستضيف العقيد محمد بن حمدان السريحي المرافق الشخصي لأمير منطقة المدينة المنورة «» المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني د. بندر القناوي الرائد يكرم الدكتورمحمد بن ناصر الوسوس الفريدي «» المستشار القانوني بدر سالم الوسيدي يحصل على درجة الماجستير من جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية. «» إسطبل مساعد بن محمد المفضي الهويملي على كاس الامير بدر بن عبدالعزيز الفئة الثانية «» "نبراس القبع ".. طالب مخترع يطور الدراجة الهوائية بالتقنيات الحديثة «» أمين مكة يكرِّم حارس الأمن " احمد الرحيلي" لمساعدته أحد ذوي الاحتياجات «» الاستاذ قبلان بن ناصر الشعيلي يقوم بزيارة لمعالي ألفريق أول خالد بن قرار الحربي «» مجلس التنمية السياحية بمنطقة المدينة المنورة يشكر محمد فلاح الجابري على مشاركته بـ البرنامج التدريبي " قائد التسلق " «» تجديد تعيين الدكتور ماهر مهل الرحيلي عميداً لكلية اللغة العربية بالجامعة الاسلامية «» تجديد تعيين الدكتور عبدالله رجاء الله المحمدي عميداً لكلية العلوم بالجامعة الاسلامية «»
جديد المقالات صراع الأجيال «» قلق..! «» بين تُجَّار الدين وتُجَّار الوطنية! «» أمجاد المالكي.. وأياديها المضيئة «» الألم .. و.. الأمل «» رهف بين الإنسانية والسياسة «» ما لا نعرفه عن أينشتاين «» مطبخ المدارس المستأجرة!! «» صحف لا تموت! «» في رثاء مسعد بن دواس الأحمدي –يرحمه الله- «»




المقالات جديد المقالات › " لن تنجوا بفعلتك "
" لن تنجوا بفعلتك "
نخوض معركة داخلية خصمنا فيها عنيد وشره مستطير ونُفسٌه فيها طويل ومداه بعيد يمتد جيلاً بعد جيل يعرقل هنا ويصيب هناك خطره بليغ وجرحه عميق الناجي منه محظوظ والواقع فيه تعيس يستهدف الوطن في روحه وينتشر في جسده كالنار في الهشيم يفتك بلا سلاح ويسيطر بلا ذراع وينسف بلا حزام تُحذر منه الأمم وترتعب منه الشعوب ,يخطف الأوطان ويرتهن الأبدان نتائجه وخيمة وعواقبه شنيعة .

أنه الفساد حارق الطاقات وسارق الثروات ومخلف الويلات , ونافذة يتسلل منها الأعداء ليهمسوا في أذان أبنائنا بان العدالة مائلة والخدمات غائبة والشعارات زائفة والثورات ضده واجبة,ذلك الفساد الوجه الأخر للخراب والدمار و بيئة الانحراف والإرهاب, باب الجريمة وساس كل كبيرة ومقوض كل رخاء وعقبة أي بناء ,الفساد الذي أحرج دولتنا ذات السيادة والريادة والمكانة الإقليمية والدولية صاحبة الاقتصاد المتين وإحدى دول مجموعة العشرين لاتساعه وشياعة وعلى أعلى المستويات والطبقات تغلغل وتربع وعلى الزوايا والأركان تثبت و تشبث, فلم تنفع معه هيئة النزاهة والمكافحة التي لم تحقق المأمول ولم تصل للمنشود فضلت في مكانها تدور وعلى الطبقة الكادحة تحوم .

سبعه تريليونات من الريالات لسبع سنوات مضت حصيلة عائدات نفط واستثمارات ضاعت بين طامع وفاسد وثلاثمائة مليار ريال خسائر سنوية جراء غش وتستر للتجار, وأكثر من ألف مشروع بين متوقف ومتعثر , وأربعمائة وخمسون مليار ريال أنفقت على المدن الصناعية وبعد سنواتً عشر لم تخُرج لنا بصناعات ولا حتى ابتكارات وأراضي منهوبة ومدن من السيول منكوبة وعشرات الفاسدين طغوا وتجبروا وعلى الصفقات استحوذوا واستولوا .

نعم ... لقد أرهقنا الفساد وأنفذ صبرنا وبدد حلمنا وأضاع مستقبلنا وسرق أموالنا وأضعف خدماتنا وخفض من مداخيلنا .

وجاء العهد السلماني جاء من يملك هيبة الملوك ووقار الشيوخ وجرائه الشجعان وعطف الآباء فلألآمنا حس و لأصواتنا سمع فجاء بحزمه وعزمه ليضرب بعدله كل فاسد ويقهر كل سارق ,فاستبشرنا الخيرات وأشرقت الأنوار باتخاذه لقرارات استثنائية غير تقليدية فأمر بتشكيله لجنه عليا لحصر المخالفات وجرائم الفساد المالي ومحاسبه مرتكبيها من الكيانات والأشخاص كائن من كانوا أمرا أو وزراء وافدين أو مواطنين برئاسة ولي عهده الأمير محمد بن سلمان ذلك الأمير الشاب صاحب النظرة الثاقبة والقوة الضاربة الذي يدافع عن أمن الحدود ويراقب الاقتصاد ويخطط للمستقبل بمشاريع أكبر من كبيره بطريقة أذهلت العالم فتولى زمام قيادة المعركة بنفسه .

فكانت النتائج للمواطن مذهلة وللعالم مبهره حصيلتها بشهر واحد إعادة مبلغ يعادل إيرادات دولة قطر وسوريا والأردن والمغرب وتونس مجتمعة لعام 2016 ,حقاً انه جنرال الحرب على الفساد .

أخيراً نقول لكل فاسداً وسارق ومختلساً ومرتشي مهما عملت خلف الأبواب المغلقة ستصلك يد العدالة وبعدها لن تقلك أرض ولن تضلك سماء ويكفي أشارة سمو ولي العهد " لن تنجوا بفعلتك " .

|



علي صالح العمري
علي صالح العمري

تقييم
9.54/10 (6 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.