الشورى: حيرة ودوامة مـن عجب! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الإثنين 3 ذو القعدة 1439 / 16 يوليو 2018
جديد الأخبار مدير جامعة المؤسس د. عبدالرحمن اليوبي يستقبل الأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" «» محلل الطقس عبدالله الحربي : يكشف عن حالة عدم استقرار جوي وأمطار تبدأ الأربعاء «» عميد القبول والتسجيل بجامعة طيبة د. إبراهيم العوفي : جامعة طيبة تتيح تخصصات جديدة في قبول هذا العام «» بيان فخذ السواحله من البدارين «» خادم الحرمين الشريفين يمنح الجندي الأول البطل مهنا حامد الرحيلي وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثالثة «» حجاب الجابري يحتفل بزواجه «» الاعلامي محمد حميدان الجدعاني يستضيف الشاعر والاعلامي بدر العياضي والاعلامي صابر المحمدي بمنزله بجدة «» عدد من المشائخ والاعلاميين يزورون الشيخ بلقاسم المحوري وذلك للاطمئنان على صحته «» آل حامد المغربي يقومون بزيارة شيخ قبيلة المغاربه الشيخ غازي بن عبدالهادي بن مرعي المغربي «» مهرجان التمور بحجر حضور متزايد وأسعار في متناول الجميع «»
جديد المقالات من يعرف (مشرفة)؟ «» الطائرون في أحلامهم «» الرواية والسينما..! «» هل تصوّب وزارة الثقافة مسار الكوميديا «» الحوت الأزرق (لعبة الموت) «» لماذا تفشل برامج التوطين في القطاع الخاص «» مهرجان وادي حجر للتمور «» مترو الرياض واقتراب الموعد «» النهر الذي سينحسر «» لكي ينجح «أداء» «»




المقالات جديد المقالات › الشورى: حيرة ودوامة مـن عجب!
الشورى: حيرة ودوامة مـن عجب!
* (مجلس الشورى) يضم نخبة من أبناء الوطن ذوي المؤهلات العالية والمتخصصة في شتى المجالات، وبالتأكيد رسالتهم الأصيلة هي مناقشة هموم المواطن، وتَلَمّس احتياجاته، والوصول لأوْجُه القصور في بعض الخدمات المقدمة له، إضافة لصناعة التشريعات، التي تسعى لحماية الوطن وتنميته المستدامة!

* (المجلس) يبدو حريصًا جدًا على تحقيق رسالته وأهدافه، ولـ(أعضائه) جهود تُذكر فَتُـشْكَر، ولكن بعض القرارات والمقترحات التي يطرحها تُصيب المتابع في حِيْرة، وتلقي به في دوامة من العَجَب تتلوها كَوْمَة من علامات الاستفهام، ولعل من آخِرها ما يتعلق بـ(إقرار الذِّمَّـة)، الذي من خلاله يُثْبِتُ (الموظف الحكومي) ممتلكاته قبل جلوسه على (كرسي المنصب)؛ لِـيُـسألَ بعد ذلك عن كسبه إذا كان غير مشروع؛ ذلك الإقـرار ما هو إلا وثيقة براءة لا وثيقة اتهام؛ وقد سجلتْ لنا كتب التاريخ أن (الخليفة العادل الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه) إذا أراد أن يُوَلِّيَ أحدًا كَتَـبَ ماله قبل أن يبعثه إلى مكان ولايته؛ ولكن (مجلس الشورى) كان له رأي مختلف وهـو يَرفِضُ قبل أيام توصية تلزم موظفي الدولة أو كبار المسؤولين بإقرار الذّمّة؛ مع أنه سيسهم في محاصرة الفساد الذي تسعى بلادنا جَادّة للطّهَارَة منه!

* وفي الوقت الذي أسقط فيه (المجلس) تلك التوصية المهمة بالضربَـة القاضيَـة كان صوته حاضرًا بقوة وهو يناقش (وزارة الشؤون الإسلامية) عن فـوضى أحذية المصلين (أعزكم الله) أمام أبواب المساجد، وهي التي رَدّت بدورها بأنّ تلك (ثقافة مجتمع)!!

* أعتقد أن مثل تلك التناقضات، ورفْـض التوصيات والمشروعات المهمة، والدخول في نفق مناقشة القضايا الهامشيّة تهز من صورة (المجلس) لدى المجتمع، وتزرع حوله شيئًا من عـدم الـثِّـقَـة!

* ولذا فأعضاؤه مطالبون بمواكبة المرحلة، وذلك بمتابعة مخْرجَات المؤسسات الخَدَمِيّة ومحاسبتها، وقبل ذلك الاقتراب أكثر من (المواطنين) بملامسة قضاياهم الأهم، وكذا بالتواصل معهم عبر المواقع والبرامج الحديثة، أو بالزيارات واللقاءات المباشرة في المناطق والمحافظات، فليس مَن رأى كَمَن سَـمِع!

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.