الشورى: حيرة ودوامة مـن عجب! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأربعاء 9 شعبان 1439 / 25 أبريل 2018
جديد الأخبار شكر وعرفان من سليمان حميد العمري لـ رجل الاعمال محمد هادي العلوي «» ابن نويهر يحصل على وشاح التميز في الادب العربي درجة الماجستير من جامعة ام القرى «» اجتماع قبيلة الفهده للمساهمة في اعتاق رقبة فيصل الزغيبي «» الإعلامي هاني الظاهري : “حديث الأمير” إصدار خاص من عين الخليج يجمع لقاءات الأمير محمد بن سلمان في الصحافة العالمية «» العقيد ممدوح الحازمي : قروب اعيان مكه يطرح عدة مبادرات خيرية «» مدير #مكتب_تعليم_شمال_المدينة الأستاذ #بدر_الفهيدي يرعى ختام انشطة مدرسة الوليد بن عقبة «» مدير السجون بـ المدينة المنورة يكرم عبدالكريم غالب الحربي ونوال حضرم الجابري لفوزهما بمسابقة القران الكريم «» وكيل الحرس الوطني للقطاع الغربي يكرم الوكيل رقيب / ماجد غالي المعبدي ببطولة شهدا الواجب «» امير القصيم يدشن مشروعات تنموية بمركز الفوارة بـ100 مليون ريال «» أمير القصيم يوجه بتشكيل لجنة للنظر في شكوى بادي سعدون الفريدي «»
جديد المقالات المسؤول عن نحر أولئك البريئات؟! «» مستقبل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة «» أوجع الكلاب ..!! «» الغش التجاري والنفخ في الرماد «» الرجل الذي كور الأرض «» قبيلة حرب .. وواجباتها «» حتى لو اضطررت لإخراجه من المدرسة «» قديد قرية سياحية أثرية «» المدينة النبوية عاصِـمَـة لِــبِــرّ الـوَالِــدَيْـن «» إشراقٌ آخر ..! «»




المقالات جديد المقالات › الشورى: حيرة ودوامة مـن عجب!
الشورى: حيرة ودوامة مـن عجب!
* (مجلس الشورى) يضم نخبة من أبناء الوطن ذوي المؤهلات العالية والمتخصصة في شتى المجالات، وبالتأكيد رسالتهم الأصيلة هي مناقشة هموم المواطن، وتَلَمّس احتياجاته، والوصول لأوْجُه القصور في بعض الخدمات المقدمة له، إضافة لصناعة التشريعات، التي تسعى لحماية الوطن وتنميته المستدامة!

* (المجلس) يبدو حريصًا جدًا على تحقيق رسالته وأهدافه، ولـ(أعضائه) جهود تُذكر فَتُـشْكَر، ولكن بعض القرارات والمقترحات التي يطرحها تُصيب المتابع في حِيْرة، وتلقي به في دوامة من العَجَب تتلوها كَوْمَة من علامات الاستفهام، ولعل من آخِرها ما يتعلق بـ(إقرار الذِّمَّـة)، الذي من خلاله يُثْبِتُ (الموظف الحكومي) ممتلكاته قبل جلوسه على (كرسي المنصب)؛ لِـيُـسألَ بعد ذلك عن كسبه إذا كان غير مشروع؛ ذلك الإقـرار ما هو إلا وثيقة براءة لا وثيقة اتهام؛ وقد سجلتْ لنا كتب التاريخ أن (الخليفة العادل الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه) إذا أراد أن يُوَلِّيَ أحدًا كَتَـبَ ماله قبل أن يبعثه إلى مكان ولايته؛ ولكن (مجلس الشورى) كان له رأي مختلف وهـو يَرفِضُ قبل أيام توصية تلزم موظفي الدولة أو كبار المسؤولين بإقرار الذّمّة؛ مع أنه سيسهم في محاصرة الفساد الذي تسعى بلادنا جَادّة للطّهَارَة منه!

* وفي الوقت الذي أسقط فيه (المجلس) تلك التوصية المهمة بالضربَـة القاضيَـة كان صوته حاضرًا بقوة وهو يناقش (وزارة الشؤون الإسلامية) عن فـوضى أحذية المصلين (أعزكم الله) أمام أبواب المساجد، وهي التي رَدّت بدورها بأنّ تلك (ثقافة مجتمع)!!

* أعتقد أن مثل تلك التناقضات، ورفْـض التوصيات والمشروعات المهمة، والدخول في نفق مناقشة القضايا الهامشيّة تهز من صورة (المجلس) لدى المجتمع، وتزرع حوله شيئًا من عـدم الـثِّـقَـة!

* ولذا فأعضاؤه مطالبون بمواكبة المرحلة، وذلك بمتابعة مخْرجَات المؤسسات الخَدَمِيّة ومحاسبتها، وقبل ذلك الاقتراب أكثر من (المواطنين) بملامسة قضاياهم الأهم، وكذا بالتواصل معهم عبر المواقع والبرامج الحديثة، أو بالزيارات واللقاءات المباشرة في المناطق والمحافظات، فليس مَن رأى كَمَن سَـمِع!

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.