ساما تحذر البنوك من المساس بالمخصصات - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 10 شوال 1439 / 24 يونيو 2018
جديد الأخبار الامير أحمد بن عبدالعزيز بضيافة الشيخ أحمد محمد أبوحدريه الصاعدي «» عائلة العتيق تكرم رجل الأعمال علي عتيق السليمي «» الشيخ صالح المغامسي للنساء: جلباب الحياء والحشمة أهم صفات قائدة المركبة «» خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين يبعثون برقيات عزاء لأبناء الشيخ فالح بن حبيتر رحمه الله «» الشيخ صالح المغامسي : الصلاة على النبي من أفضل أعمال #يوم_الجمعة «» الدكتور / مشاري بن نايف بن ناحل يحصل على زمالة الكليه الملكية الكندية للجراحين «» د. عادل الرحيلي : هناك دراسة طبية حديثة أظهرت أن الحزن الشديد والإكتئاب والقلق الشديد قد يؤدي الى فقدان البصر «» حفل معايدةقبيلة ذوي حميد من بني جابر «» محافظة وادي الفرع تختتم فعاليات العيد بلعبة الزير «» د. منصور المرزوعي : غدًا بداية الصيف تنعدم فيه الأمطار وترتفع الحرارة «»
جديد المقالات بروتوكولات التعامل مع الجوال «» معالي الوزير: لا تُرسل فرّاشك «» رياضة بلا سياسة «» *أهم شيء الأخلاق* «» عشرون عاماً من القيادة ولم ننجح ! «» تجربة العيش وحيداً «» قيادة تسبق المجتمع وتصنع التاريخ «» الوجه الآخر للمخترعين «» إحـسـان_من_الـحَـرم حتى لا نُـخَــاطِـبَ أَنْــفُــسَــنَــا «» رسالة إلى وزير الثقافة «»




المقالات جديد المقالات › ساما تحذر البنوك من المساس بالمخصصات
ساما تحذر البنوك من المساس بالمخصصات
تعزيز القوة الشرائية للمواطنين، وتخفيف أعباء الإصلاحات الاقتصادية الرامية لتنويع الاقتصاد، وتغير آلية الدعم الحكومي من دعم موجه للسلع والخدمات يستفيد منه المواطن وغير المواطن، إلى دعم موجه للمواطنين المستحقين، هو العنوان الأبرز الذي تندرج تحته الأوامر الملكية التي صدرت يوم الجمعة الماضي، وشملت الموظفين الحكوميين المدنيين والعسكريين الذين يمثلون النسبة الأكبر من القوى العاملة من المواطنين، كما أنها حسمت الجدال الذي دار حول احتساب الدعم المقدم «حساب المواطن»، ومدى تغطيته لتكاليف رفع الدعم الحكومي عن فواتير الطاقة والمياه، وأكدت مدى الاستجابة السريعة لمعالجة الآثار السلبية لبرنامج الإصلاح الاقتصادي.

مبالغ هذا الدعم والمقدرة بنحو 50 مليار ريال في 2018 ستنعكس بصورة مباشرة على القوة الشرائية للمواطنين بشكل خاص، وعلى الاقتصاد بشكل عام، كونها ستضخ في الاقتصاد مباشرة، وستعزز خروجه من التضخم السالب الذي انزلق فيه لمدة عشرة أشهر، ولم يستطع الخروج منه إلا في نوفمبر الماضي، وستسهم مع المبالغ التي خصصت لدعم القطاع الخاص والإنفاق الحكومي في عودة النمو الاقتصادي إلى مستويات جديدة.

النقطة الأهم وذات الصلة في موضوع الأوامر الملكية، والتي لوحظ تكرار صدورها من مؤسسة النقد السعودي «ساما» مع كل أمر ملكي يتضمن تقديم أموال ومخصصات مالية للشعب، هي تحذير البنوك والمؤسسات المالية من المساس بهذه المخصصات، إذ تكررت مع راتب الشهرين اللذين أمر بصرفهما خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله - للمشاركين الفعليين في الصفوف الأمامية لعمليتي (عاصفة الحزم، وإعادة الأمل) من منسوبي وزارات (الداخلية، والدفاع، والحرس الوطني) ورئاسة الاستخبارات العامة، وتكررت مع حساب المواطن، وقد تتكرر مع بدل غلاء المعيشة.

والسؤال هنا، لماذا تضطر المؤسسة «ساما» إلى إعادة التحذير مع كل أمر ملكي بصرف مكافأة أو مخصصات لموظفي الدولة؟ إذا كانت الفكرة التي يقوم عليها التعميم أو التحذير من قبل مؤسسة النقد، هي أن هذه المخصصات لا ينطبق عليها ما ينطبق على الراتب الشهري في حال كان الموظف أو العميل مقترضا من البنك أو متعثرا في سداد مستحقاته، ولماذا تصر البنوك

على الخصم من هذه المخصصات مع أن راتب الموظف يحول نهاية كل شهر بحسابه لديها، ولا يستطيع تحويله لبنك آخر دون إحضار إخلاء طرف منها؟ هل تريد أن تكون البنوك شريكا في كل مبلغ يدخل حساب العميل المقترض رغم ضعف مساهمتها في المسؤولية الاجتماعية لهؤلاء المواطنين والعملاء.

أعتقد أن مؤسسة النقد «ساما» تعرف الكثير من أسرار البنوك وطرق تعاملاتها مع العملاء المقترضين، لذلك تحاول أن تحد من جشعها بإصدار التعميم تلو الآخر مع كل أمر ملكي يتضمن صرف مكافأة أو مخصصات تدخل حسابات موظفي الحكومة، وعليها أن تذكر البنوك بذلك بين فترة وأخرى.

|



محمد العوفي
محمد العوفي

تقييم
1.00/10 (2 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.