ومن الثقافة ما يهدد التنمية كذلك - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الجمعة 7 جمادى الثاني 1439 / 23 فبراير 2018
جديد الأخبار تكليف الاستاذ فهد سبيل المخلفي وكيلاً لأمانة منطقة القصيم لشؤون بلديات المنطقة «» مدير #جامعة_طيبة يلتقي مدير فرع الجمعية الوطنية للمتقاعدين الاستاذ سليمان الحازمي «» بلدية الجموم تخصص موظفين لخدمة ذوي الاحتياجات وكبار السن في منازلهم «» الأمير خالد الفيصل يرعى فعاليات مهرجان خليص الزراعي «» امير القصيم يكرم مدير العيادات الشاملة التخصصية لقوى الأمن بالقصيم العقيد طبيب الدكتور عبدالعزيز عاتق الغيداني «» الشيخ محمد احمد الغانمي والشيخ علي الغانمي يستضيفون ابناء عمهم «» تمديد تكليف الاستاذ سليم مرزوق #الحجيلي مساعدا لمدير عام الشؤون الصحية للموارد البشرية بالمدينه «» صحيفة عين حائل الإخبارية الاستاذ توفيق صالح الاحمدي على عمله البطولي «» والد سامي الهويملي يناشد المسؤولين علاج ابنه "القعيد" خارج السعودية «» المعلمة نجاة الجابري تنقذ طالبة مختنقة في المدينة «»
جديد المقالات العلاقة بين التعليم وذكاء المجتمع «» «بيت الطاعة» والخيار الثالث المنسي «» عن الجبل الحجازي حسين سرحان «» هـذه حَــالُ الـمُـعَـلِّـمِـيـن مع خَـصْـخَـصـة الـتّـعْـلِــيم «» كيف يقوّلونك ما لم تقل؟ «» هـويـة الجـلاد «» رحل أبو الأيتام «» مكتبات الأحياء وإعادة تأهيل المجتمع «» الثقافة.. من الاستضافة إلى الإقامة الدائمة «» أمير الرحالة المسلمين «»




المقالات جديد المقالات › ومن الثقافة ما يهدد التنمية كذلك
ومن الثقافة ما يهدد التنمية كذلك
اهتمت جل أبحاث ندوة الثقافة والاقتصاد، التي اختتمت أعمالها مؤخرا في الكويت، بما بشرت به الخطط التنموية لأكثر من بلد عربي من اهتمام بالثقافة، وأكدت تلك الأبحاث على المردود الإيجابي الذي يمكن أن يتحقق للتنمية من وراء هذا الاهتمام بالثقافة، بحيث تكون العلاقة بينهما علاقة طردية تحقق للدول مزيدا من التنمية، كما تحقق لها تكريسا للوعي الذي تنهض به الثقافة.

غير أن تلك الأبحاث ركزت اهتمامها على الجانب الإيجابي للثقافة، أو على نحو أدق على تجليات ذلك الجانب المتمثلة في المشاريع والمؤسسات الثقافية المختلفة والفنون الثقافية، وعلى رأسها السينما والمسرح والمهرجانات الثقافية المختلفة، وإذا لم يكن لنا إلا أن نتفق مع ما جاء في تلك الأوراق، فإن علينا أن ندرك أن الثقافة لا تنحصر في تلك الجوانب التي تعنى بها التنمية وتدعمها، وإنما تشمل تلك التيارات والخطابات الكبرى المشكلة للوعي العام والمؤثرة في تقبل وتمثل الشعوب لما يتم إنجازه من مشاريع التنمية المختلفة، الثقافة ليست هي ما نصنعه فحسب، بل هي ما يصنعنا كذلك، ومن هنا كان من المأمول أن تولي تلك الأوراق جانبا من اهتمامها لتلك الثقافة التي تكرس للانغلاق وتتخذ موقف الممانعة من كل ما لا يوافق توجهات أصحابها من المشاريع الثقافية التي تعنى بها التنمية.

إن تلك السمات السلبية التي تتسم بها اتجاهات الممانعة والرفض والتشدد والانغلاق لا تنفي النظر إلى تلك الاتجاهات باعتبارها اتجاهات ثقافية ما دامت تؤسس لضرب من التفكير تنتج عنه مواقف ضد التنمية ومشاريعها، ومن هنا يمكن لنا أن نذهب إلى أن للثقافة جانبا مهما إيجابيا يكرس التنمية وتكرسه، غير أن لها كذلك جانبا سلبيا يشكل تهديدا لأي تنمية مستقبلية، وهذا الأمر يستوجب وضع هذا الضرب من الثقافة موضع الدرس وليس تجاهلها والتركيز على تلك الثقافة الإيجابية التي لا يختلف أحد حول دورها في دعم مشاريع التنمية.

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.