ومن الثقافة ما يهدد التنمية كذلك - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأربعاء 8 صفر 1440 / 17 أكتوبر 2018
جديد الأخبار محافظ ينبع سعد السحيمي يلتقي مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة المدينة المنورة «» تعيين الاستاذ مشعل حمود الفريدي رئيساً لمركز حزم الجلاميد بالحدود الشمالية «» ترقية مدير جوزات المنطقة الشرقية العميد محمد سليمان العوفي لـ رتبة لواء «» محافظ المهد شاهر العوفي يدشن نادي التنمية الشبابي بـ مهد الذهب " «» تعيين الاستاذة فوزية ظويهر المغامسي عضوه بالمجلس الاستشاري للمعلمين في دورته الأولى «» وزير الحرس يقلد ذوي الشهيدين النقيب منصور جزاء العياضي والرقيب أول خالد مخيضير العلوي وسام الملك عبدالعزيز «» مكتب التعليم بمحافظة الحناكية يكرم الاستاذ عثمان سليم الرحيلي «» مدير تعليم مكة المكرمة يكرم الاستاذ يحيى سليمان اللهيبي «» الدكتوارة لـ مدير مركز التميز في تعليم حائل طلال حمود الوهبي من جامعة أم القرى بإمتياز «» ترقية الاستاذ مساعد سليم اللهيبي لـ المرتبة الثالثة عشر بـ الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي «»
جديد المقالات نثق بقيادتنا.. ونرفض التهديدات «» سيدهارتا جوتاما «» جبل الطاولة «» كفاكم ظلماً فهي تاج على الرؤوس!! «» معالي وزير التعليم لطفاً لو تكرمت «» السعودية العظمى «» المافيا التركية وقميص خاشقجي «» ربـع قـرن على أوسـلو «» إنصاف معلمي ومعلمات بند 105 «» الجزيرة … قناة من الجحيم «»




المقالات جديد المقالات › ومن الثقافة ما يهدد التنمية كذلك
ومن الثقافة ما يهدد التنمية كذلك
اهتمت جل أبحاث ندوة الثقافة والاقتصاد، التي اختتمت أعمالها مؤخرا في الكويت، بما بشرت به الخطط التنموية لأكثر من بلد عربي من اهتمام بالثقافة، وأكدت تلك الأبحاث على المردود الإيجابي الذي يمكن أن يتحقق للتنمية من وراء هذا الاهتمام بالثقافة، بحيث تكون العلاقة بينهما علاقة طردية تحقق للدول مزيدا من التنمية، كما تحقق لها تكريسا للوعي الذي تنهض به الثقافة.

غير أن تلك الأبحاث ركزت اهتمامها على الجانب الإيجابي للثقافة، أو على نحو أدق على تجليات ذلك الجانب المتمثلة في المشاريع والمؤسسات الثقافية المختلفة والفنون الثقافية، وعلى رأسها السينما والمسرح والمهرجانات الثقافية المختلفة، وإذا لم يكن لنا إلا أن نتفق مع ما جاء في تلك الأوراق، فإن علينا أن ندرك أن الثقافة لا تنحصر في تلك الجوانب التي تعنى بها التنمية وتدعمها، وإنما تشمل تلك التيارات والخطابات الكبرى المشكلة للوعي العام والمؤثرة في تقبل وتمثل الشعوب لما يتم إنجازه من مشاريع التنمية المختلفة، الثقافة ليست هي ما نصنعه فحسب، بل هي ما يصنعنا كذلك، ومن هنا كان من المأمول أن تولي تلك الأوراق جانبا من اهتمامها لتلك الثقافة التي تكرس للانغلاق وتتخذ موقف الممانعة من كل ما لا يوافق توجهات أصحابها من المشاريع الثقافية التي تعنى بها التنمية.

إن تلك السمات السلبية التي تتسم بها اتجاهات الممانعة والرفض والتشدد والانغلاق لا تنفي النظر إلى تلك الاتجاهات باعتبارها اتجاهات ثقافية ما دامت تؤسس لضرب من التفكير تنتج عنه مواقف ضد التنمية ومشاريعها، ومن هنا يمكن لنا أن نذهب إلى أن للثقافة جانبا مهما إيجابيا يكرس التنمية وتكرسه، غير أن لها كذلك جانبا سلبيا يشكل تهديدا لأي تنمية مستقبلية، وهذا الأمر يستوجب وضع هذا الضرب من الثقافة موضع الدرس وليس تجاهلها والتركيز على تلك الثقافة الإيجابية التي لا يختلف أحد حول دورها في دعم مشاريع التنمية.

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.