طبيب فني تبريد! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الجمعة 7 جمادى الثاني 1439 / 23 فبراير 2018
جديد الأخبار تكليف الاستاذ فهد سبيل المخلفي وكيلاً لأمانة منطقة القصيم لشؤون بلديات المنطقة «» مدير #جامعة_طيبة يلتقي مدير فرع الجمعية الوطنية للمتقاعدين الاستاذ سليمان الحازمي «» بلدية الجموم تخصص موظفين لخدمة ذوي الاحتياجات وكبار السن في منازلهم «» الأمير خالد الفيصل يرعى فعاليات مهرجان خليص الزراعي «» امير القصيم يكرم مدير العيادات الشاملة التخصصية لقوى الأمن بالقصيم العقيد طبيب الدكتور عبدالعزيز عاتق الغيداني «» الشيخ محمد احمد الغانمي والشيخ علي الغانمي يستضيفون ابناء عمهم «» تمديد تكليف الاستاذ سليم مرزوق #الحجيلي مساعدا لمدير عام الشؤون الصحية للموارد البشرية بالمدينه «» صحيفة عين حائل الإخبارية الاستاذ توفيق صالح الاحمدي على عمله البطولي «» والد سامي الهويملي يناشد المسؤولين علاج ابنه "القعيد" خارج السعودية «» المعلمة نجاة الجابري تنقذ طالبة مختنقة في المدينة «»
جديد المقالات العلاقة بين التعليم وذكاء المجتمع «» «بيت الطاعة» والخيار الثالث المنسي «» عن الجبل الحجازي حسين سرحان «» هـذه حَــالُ الـمُـعَـلِّـمِـيـن مع خَـصْـخَـصـة الـتّـعْـلِــيم «» كيف يقوّلونك ما لم تقل؟ «» هـويـة الجـلاد «» رحل أبو الأيتام «» مكتبات الأحياء وإعادة تأهيل المجتمع «» الثقافة.. من الاستضافة إلى الإقامة الدائمة «» أمير الرحالة المسلمين «»




المقالات جديد المقالات › طبيب فني تبريد!
طبيب فني تبريد!
أإلى هذه الدرجة أصبحت حياة الناس رخيصة؟ كيف هذا وأين وزارة الصحة؟ طبيب عام بمهنة فني تبريد، وطبيبة نساء وولادة غير مصرح لها، حسبما أوضحه المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة المدينة المنورة الرائد حسين القحطاني في صحيفة سبق، حيث قال إنه ضمن الحملة الوطنية الشاملة لتعقب مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود (وطن بلا مخالف) التي شملت القطاع الصحي الخاص بمشاركة الشؤون الصحية ومكتب العمل، تمكنت الجهات الأمنية من ضبط طبيب عام بمهنة فني تبريد، وطبيبة نساء وولادة غير مصرح لها بالعمل.

هل أصبحنا حقول تجارب حتى يتولى أمر المرضى هؤلاء الذين لا يخافون الله، ويلهثون خلف هذه الدنيا الفانية، ولا يهمهم إلا جمع المال بأي طريقة كانت، لا شك أن هذا العالم أصبح مريضا بعد أن مات الضمير لدى كثيرين، وأصبح هم البعض جمع المال بأي طريقة كانت، ولو أدى ذلك إلى قتل الشيوخ والنساء والأطفال المرضى، والإفساد في الأرض. ولا غرابة أن يصبح من نسميهم بملائكة الرحمة ملائكة للعذاب ويتغير حالهم ويقتلوا مرضاهم، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، وقد حصل ذلك قبل فترة، يقال إن طبيبة صيدلة متهمة بقتل المرضى في البلد الذي أتت منه بتغيير علاج السرطان لمرضاها بعلاج منتهي الصلاحية، وبيع علاجهم لآخرين، ومن الغريب جدا تعاقد إحدى جامعاتنا مع تلك الطبيبة براتب يسيل له اللعاب قل أن تحصل عليه نظيراتها لدينا، كيف يسحب إذن مزاولة المهنة منها في بلدها، وتجد ضالتها لدينا في إحدى جامعاتنا السعودية؟ والآن نجد مثل هذا الطبيب وهذه الطبيبة غير المصرح لهما في أحد مستشفياتنا الخاصة.

يجب أن يؤخذ إجراء حازم وعقاب رادع لمثل هذه المؤسسات الطبية المتساهلة، وإيقاف هذا العبث، فحكومتنا الرشيدة حفظها الله، أولت الصحة في المملكة عناية فائقة حتى تبوأت المكانة المرموقة بين الأمم، وهيأت جميع ما يلزم لذلك من المرافق والمختصين والأكاديميين والأطباء، وقد أصبحت حديث العالم كله في كثير من النجاحات الطبية.

|



عبدالمطلوب مبارك البدراني
عبدالمطلوب مبارك البدراني

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.