«تعليب» الطلاب والطالبات - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الخميس 15 ذو القعدة 1440 / 18 يوليو 2019
جديد الأخبار سلامة المحمدي يحتفل بزواج بناخيه في قاعة الليلك بالمدينة المنورة. «» معالي مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : تطوير الأداء لمواكبة طموح القيادة «» مدير عام فرع هيئة الهلال الاحمر بمنطقة القصيم يكرم الاستاذ محمد عيد الفريدي مدير مركز اسعاف غرب بريده «» اللواء ركن الدكتور شامي الظاهري: عاصفة الحزم «مفصلية» لردع ثلاثة مشروعات خبيثة «» مدير الأمن العام، الفريق أول ركن خالد قرار الحربي يزور جدة ويدشن 3 مبادرات أمنية لخدمة المواطنين «» الدكتورة دلال مخلد الحربي : كتابي الفائز تناول قضية أهملها الباحثون 90 عاماً «» ترقية قائد أمن المنشأت بالمنطقة الشرقية العميد ركن بندر براك الغيداني الى رتبة لواء ركن «» برعاية “ابن مبيريك”.. أكثر من ألف زائر يشهدون افتتاح مهرجان حجر «» ترقية العقيد، ساهر بن محمد الوافي إلى رتبة عميد ركن، في ديوان وزارة الداخلية. «» عضو مجلس الشورى الدكتورعبدالله حمود اللهيبي : ضرورة استخدام وزارة البلدية والشؤون القروية التقنية الحديثة في رصد حالة السلفتـــة «»
جديد المقالات بيروقراطيون رغم أنف التقنية! «» ما دور الشيوخ في رؤية الشباب؟ «» رحلة الحج.. مَن يعلق جرس البداية؟ «» سر سماع الأذان على سطح القمر! «» الشيخان " عبدالعزيز بن عثيمين ومحمد بن باز " !! «» أيضًا حقوق المعلمين والمعلمات «» الداهنة من ذاكرة الوطن «» ابذلوا الجهود لنقل رسالة المملكة «» الوصايا العشر لتصبح مليونيراً «» حقوق المعلمين والمعلمات «»




المقالات جديد المقالات › «تعليب» الطلاب والطالبات
«تعليب» الطلاب والطالبات

يبدو أن على وزارة التربية والتعليم أن تفكر مرتين قبل أن تمضي قدما في مشاريعها التطويرية، وأن تتريث قليلا لكي تطمئن إلى أن تلك المشاريع لن تتعثر عند وضعها موضع التنفيذ بالإمكانات المحدودة للمدارس وما تعانيه من قصور يجعلها عاجزة عن تنفيذ البرامج الحالية فضلا عن البرامج المستقبلية الطموحة وما تحتاج إليه من إمكانات وبنى تحتية لا تمتلكها تلك المدارس أو لا يمتلكها كثير من تلك المدارس.
من تلك الخطوات التطويرية التي لم تجد البنية الأساسية التي تجعلها قابلة للتطوير في بعض المدارس ما طرحته وزارة التربية من نظام الفسحتين في مختلف مراحل التعليم فقد اضطرت المدارس الحكومية ذات المباني المستأجرة إلى مكاتبة إدارات التربية والتعليم مطالبة باستثنائها من تطبيق نظام الفسحتين وذلك لعدم جاهزيتها لتطبيق هذا النظام وعدم وجود المساحة الكافية التي تجعل الطلاب قادرين على الاستمتاع بالفسحتين إضافة إلى أن بعض تلك المدارس المستأجرة تشترك مع مدارس أخرى في المبنى نفسه.
المتوجب على وزارة التربية والتعليم أن تعمل جاهدة على استكمال تهيئة البنية الأساسية لمدارسها وعلى رأسها توفير المباني التي تشكل البيئة التعليمية الصالحة والقادرة على استيعاب أي خطط تربوية طموحة دون أن توقعها تلك الخطط في إرباك تضطر معه إلى طلب إعفائها من تطبيق تلك الخطط.
وإذا كان نظام الفسحتين قد اضطر تلك المدارس ذات المباني المستأجرة إلى الإفصاح عن عجزها عن تطبيق ذلك النظام فعلينا أن نتوقع ما سكتت عنه تلك المدارس من عجز عن تطبيق كثير من الأنظمة والبرامج التربوية أو تطبيقها تطبيقا قاصرا لعدم اكتمال البنية التحتية التي تمكن تلك المدارس من ذلك التطبيق..
إن المدارس التي تعجز عن توفير مساحات لفسحة طلابها تعجز دون شك عن توفير مساحات لتعليم أولئك الطلاب في مبان يتحول فيها التعليم إلى عملية تعليب، وليس علينا بعد ذلك كله إلا أن نتوقع نتائج ذلك دون أن نستغرب ضعف مخرجات التعليم.

كتبه : د. سعيد السريحي

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
3.00/10 (1 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.