العـصور المعـدنية - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الخميس 9 رمضان 1439 / 24 مايو 2018
جديد الأخبار الاستاذ سليم سالم الحجيلي يحصل على الماجستير بـ الاقتصاد الإسلامي من الجامعة الإسلامية «» نائب أمير مكة يستقبل المهندس عبدالمعين الشيخ بعد احالته للتقاعد «» تكليف الدكتور عيد محيا الحيسوني وكيلاً للوزارة للتخطيط والتطوير بـ وزارة التعليم «» وزارة التعليم تشكر مدير إدارة الموهبات بتعليم المدينه الاستاذة سميره الأحمدي «» تعيين الاستاذ عبد الرحمن الحربي مديرًا لإدارة "السعودة" في "موفنبيك " «» ثقافية خليص تختار الأستاذ خالد بن حميد بن نويهر الغانمي لعضويتها «» ترقية رئيس مركز الأبرق بالقصيم الشيخ / سعود بن نايف بن هديب الى المرتبة الحادية عشر «» دعوه لحضور زواج الشاب خالد نافع الحنيني «» فاطمة ساير شعوان العوني تحصل على درجة الدكتوراه من جامعة بليموث بريطانيا بتخصص علم النفس «» المنشد زيد العوفي بضيافة ديوانية الشمالي «»
جديد المقالات رجل التعـقـيم «» مركز الملك سلمان العالمي لأنسنة الـمُــدن «» برنارد لويس «» دجاج يقربك إلى الله أكثر «» وما تزال الأمور نسبية «» الإسكان ليس صُـداعاً ووزارته ليست سِـمْسَــاراً! «» ليست مجرد ابتسامة عريضة «» مُــحَــاكَــاة إلــزامِــيّــة للــحَــجّ! «» الضحك بلا سبب.. علاج وقلة تعب «» وفـــاء يَـتِـيْــمَــة لعطاءات تــكـافُــل «»




المقالات جديد المقالات › العـصور المعـدنية
العـصور المعـدنية
قبل اكتشاف المعادن عاش الإنسان في عصر كانت فيه الحجارة أدواته الأساسية.. كان يصنع أسلحته وحـليه وأدوات صيده من الصخور، وكان الحجر المنحوت يعتبر أغلى ممتلكاته.. يعرف هذا العصر بــ(العصر الحجري) ويعـد الأطول في تاريخ البشرية ويفوق جميع العصور المعدنية التي أتت بعده.

يعـد الأطول لأن «العصر الحجري» بدأ مع ظهور الإنسان على كوكب الأرض واستمر معه حتى 4000 عام قبل الميلاد (وهي مدة لا تقل عن مليوني عام).. وفي نهاية هذه الفترة كان قد تعلم الزراعة والتدجين وصنع الأدوات الفخارية وبدأ يستوطن في تجمعات بشرية كبيرة.. وبازدياد تحضره واستقراره اكتشف النحاس وطرق سبكه فدخل فيما يمكن تسميته بـــ»العصر النحاسي».. غير أنه لم يستمر طويلاً في هذا العصر كونه اكتشف القصدير الذي - رغم ليونته النسبية - يمكن مزجه مع النحاس لصنع مادة قوية وجميلة تدعى البرونز.. وهكذا انتقل الإنسان إلى «العصر البرونزي» الذي صنع خلاله أدوات وأسلحة وتماثيل ما زالت صامدة حتى يومنا هذا (بعكس الأدوات الحجرية والفخارية المعرضة لعوامل التعرية)..

بعد ذلك اكتشف الإنسان الحديد الذي يتميز بقوته الفائقة وانتشاره الكبير في الطبيعة فدخل بذلك ما يسمى «العصر الحديدي».. ثم اكتشف بالصدفة أن غمس الحديد الساخن في أجساد الحيوانات (وأسرى الحروب) يزيد من قوته وصلابته لسبب مجهول.. وبهذه الطريقة تمكن من صنع الفولاذ الذي يفوق الحديد بصلابته بفضل مادة الكربون المضاف إليه (والكربون كما نعرف مادة أساسية في أجساد الكائنات الحية)..

وفي منتصف القرن التاسع عشر دخل الإنسان فعلياً «عصر الفولاذ» بفضل مهندس إنجليزي يدعى هنري بسمر اكتشف طريقة سهلة لإنتاجه بكميات تجارية (تعتمد على تمرير الأكسجين في أفران الحديد وإضافة ما بين 0,2 % و 2,5 % من الكربون إليه)..

وبحلول النصف الثاني من القرن العشرين كان الإنسان (في أوروبا بالذات) قد دخل فعلياً «عصر السبائك المعدنية» التي تصنع حسب مواصفات ومقاييس معينة.. فمن خلال خلط عـدة معادن (وبنسب مدروسة ومتفاوتة) يمكن تغيير خواصها والحصول على مواصفات أساسية (كإنتاج حديد مقاوم للصدأ لـصناعة السفن، أو ألمنيوم خفيف وصلب لصناعة الطائرات)..

.. والآن.. هل لاحظت أنني لم أتحدث عن الذهب، ولا عن وجود شيء يدعى «عصر الذهب»!!

السبب أن هذا المعدن الأصفر ظل متواجداً ومحتفظاً بجاذبيته في جميع العصور رغم عـدم استعماله في صناعة شيء مفيد.. تواجده الدائم وقدرته الشرائية (التي لم تتغـير منذ 6000 آلاف عام) جعلته السيد غير المعلن لجميع المعادن في جميع العصور.

|



فهد عامر الأحمدي
فهد عامر الأحمدي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.