حَـبِـيْـبَــتِــي مَــدِيْـنَــة دَائِــمَــة للـثّـقَــافَــة الإســلامِــيّــة - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الخميس 9 رمضان 1439 / 24 مايو 2018
جديد الأخبار الاستاذ سليم سالم الحجيلي يحصل على الماجستير بـ الاقتصاد الإسلامي من الجامعة الإسلامية «» نائب أمير مكة يستقبل المهندس عبدالمعين الشيخ بعد احالته للتقاعد «» تكليف الدكتور عيد محيا الحيسوني وكيلاً للوزارة للتخطيط والتطوير بـ وزارة التعليم «» وزارة التعليم تشكر مدير إدارة الموهبات بتعليم المدينه الاستاذة سميره الأحمدي «» تعيين الاستاذ عبد الرحمن الحربي مديرًا لإدارة "السعودة" في "موفنبيك " «» ثقافية خليص تختار الأستاذ خالد بن حميد بن نويهر الغانمي لعضويتها «» ترقية رئيس مركز الأبرق بالقصيم الشيخ / سعود بن نايف بن هديب الى المرتبة الحادية عشر «» دعوه لحضور زواج الشاب خالد نافع الحنيني «» فاطمة ساير شعوان العوني تحصل على درجة الدكتوراه من جامعة بليموث بريطانيا بتخصص علم النفس «» المنشد زيد العوفي بضيافة ديوانية الشمالي «»
جديد المقالات رجل التعـقـيم «» مركز الملك سلمان العالمي لأنسنة الـمُــدن «» برنارد لويس «» دجاج يقربك إلى الله أكثر «» وما تزال الأمور نسبية «» الإسكان ليس صُـداعاً ووزارته ليست سِـمْسَــاراً! «» ليست مجرد ابتسامة عريضة «» مُــحَــاكَــاة إلــزامِــيّــة للــحَــجّ! «» الضحك بلا سبب.. علاج وقلة تعب «» وفـــاء يَـتِـيْــمَــة لعطاءات تــكـافُــل «»




المقالات جديد المقالات › حَـبِـيْـبَــتِــي مَــدِيْـنَــة دَائِــمَــة للـثّـقَــافَــة الإســلامِــيّــة
حَـبِـيْـبَــتِــي مَــدِيْـنَــة دَائِــمَــة للـثّـقَــافَــة الإســلامِــيّــة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

*(الــثّــقَــافَــة) هي القوة الناعمة المهمة والأهم التي تــتـنافس في حِـراكها الــدّول والمجتمعات المعاصرة؛ وإذا كان القائمون على كثير من الـمُـدن حول العَـالَـم يجدون صعوبة في البحث لها عن ثقافة وحضارة ومُـوروث يَـتَـكِــؤونَ عليه في صناعة البرامج والفعاليات؛ فإن (حَـبِـيْـبَــتِــي المدينة المنورة هــي ســيَــدة الــدنيا والـثَـقَـافَـة، وهي العاصمة الـفِـعْـلِــيّــة للــــنّــور لا "بَــارِيــس"؛ فـهي التي احتضنت سَــيّـد الخلق ونبي الرحمة والإنسانية محمد صلى الله عليه وسلم، ومنها أشــرقت شمس حضارة أزالت ذلك الــظلام الذي كان يُـسيطر على شُـعــوب الـعَــالَــم!

* تلك الجوهرة في أركانها تَـنَـزّلَــتْ الآيات، وفي طرقاتها تجَـوّلَ الملائكةُ عليهم السلام والصحابَـةُ رضوان الله عليهم، وكلُّ زاوية فيها نابضَـة وناطقة بحكايات خالدة من تاريخنا الإسلامي، وهي وإنْ كانت على الأرض تــســكنها قطعة من جَــنّــة الخُــلْــد؛ فرسول الله عليه الصلاة والسلام يقول: (ما بين بيتي ومنبري روضةٌ من رياض الجنّة)!

* ذلك الموروث الـثّــري لـ (المدينة النبوية)، ينادي بأن تكون عاصمة دائمة للثقافة الإسلامية بمهرجات وفعاليات وبرامج مختلفة ونَــوعِــيّــة ناقلة لأصالة الماضي بلغة الحاضر، مُـسـتَـشْـرِفَــة لـصفحات المستقبل!

* واليوم وسمو أمير منطقة المدينة المخلص والطموح (فيصل بن سلمان) ينشط في استدعاء تاريخها وحضارتها، من خلاله إطلاقه ودعمه لعدة مسارات، منها: (برنامجـي أَنْــسَــنَــة المدينة، وإنها طيبة وغيرهما)، هذه دعوة صادقة لإطلاق المزيد من المبادرات والمشروعات الـفَـاعِـلَـة والجَـاذِبَـة في هذا المـيــدان، أقترح منها: (إنشاء مدينة للثقافة الإسلامية)، شبيهة بـ (القرية العالمية في دبي)، وأعتقد أن سفارات الدول الإسلامية وملحقياتها الثقافية بالمملكة سيسعدها المشاركة في تلك المدينة، التي تحتضن مهرجانات للـقِـيَــم، ومعارض للكتب والمخطوطات والخَــطّ والفِـنّ والشعر العالمي والمتاحف، وركنين خاصين بالمرأة والطفل؛ ويمكن أن للقطاع الخاص أن يكون مساهماً وراعياً لتلك المدينة الـفريدة، التي إن لم تكن دائمة، فعلى الأقل تفتح أبوابها في موسمي الحج ورمضان!

* ومن المبادرات المقترحات لثقافة طيبة الطيبة مشاركتها الدائمة في المعارض والمهرجانات الثقافية والتراثية المحلية والدوليّـة بجناح يليق بمكانتها يحتوى على تاريخها وحضارتها بالعروض المرئية والصور والندوات والمحاضرات الكبرى، مع إطلالة صادقة على تطورها وما قدمته المملكة لخدمتها ورعايتها!

* وهناك أيضاً مشروعَ (قِــيَـــم) الذي هــدفه إحياء وتــفْـعِــيْــل قِــيَــم المجتمع المدني الإنسانية، عبر برامج تطبيقية، وكذا مشروع (المدينة تقرأ) الذي يأتي لتكريس ثقافة القراءة في المجتمع المدني وزواره، وذلك بتوفير كُـتُــب ورقية ومسموعة وممغنطة في زوايا خاصة في الأماكن العامة كالمطار ومحطات القطار والحافلات، وفي الميادين، والأسواق الكبرى؛ وأنا متأكد بأن الجامعات والمراكز البحثية والمثقفين سيدعمون تلك المبادرة بالكُـتُــب والمقتنيات!

* وأيضاً من المبادرات الثقافية والإنسانية التي أدعو لها : (المدينة صديقة لذوي القدرات الخاصة، ومبادرة ادْعــم جَـمْعِـيَـتـك" التي غرضها دعم الجمعيات الخيرية في المنطقة، إلى غير ذلك من المبادرات والبرامج والفعاليات الكثيرة والمتنوعة التي تستخدم وتستثمر مختلف المنصات والوسائل المعاصرة؛ فــهــلا تكرمت إحدى المؤسسات بتبني مثل تلك المقترحات، التي سيدعمها غيرها.


|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.