الدافعية: أكبر ضحايا النفط! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الجمعة 10 رمضان 1439 / 25 مايو 2018
جديد الأخبار الأخصائي فايز المعبدي يحصل على درجة الماجستير مع مرتبة الشرف الأولى بتقدير ممتاز من جامعة الطائف «» بلدي خليص يعقد اجتماعه الثامن والثلاثين «» الفريق أول سعيد القحطاني يكرم الرائد فهد بن عبدالله بن جديع «» تعيين الدكتور عادل الرحيلي أمين مجلس إدارة الجمعية السعودية لطب وجراحة الصدر «» الاستاذ فيصل عويض زاكي السحيمي يحصل على الماجستير بامتياز من الجامعة الاسلامية «» الأمير سعود بن فهد بن عبدالله يكرم الاعلامي خالد عبدالرحمن المويعزي «» المهندس أحمد عبدالعزيز الصبحي يحصل على الدكتوراه من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن «» الاستاذ سليم سالم الحجيلي يحصل على الماجستير بـ الاقتصاد الإسلامي من الجامعة الإسلامية «» نائب أمير مكة يستقبل المهندس عبدالمعين الشيخ بعد احالته للتقاعد «» تكليف الدكتور عيد محيا الحيسوني وكيلاً للوزارة للتخطيط والتطوير بـ وزارة التعليم «»
جديد المقالات رجل التعـقـيم «» مركز الملك سلمان العالمي لأنسنة الـمُــدن «» برنارد لويس «» دجاج يقربك إلى الله أكثر «» وما تزال الأمور نسبية «» الإسكان ليس صُـداعاً ووزارته ليست سِـمْسَــاراً! «» ليست مجرد ابتسامة عريضة «» مُــحَــاكَــاة إلــزامِــيّــة للــحَــجّ! «» الضحك بلا سبب.. علاج وقلة تعب «» وفـــاء يَـتِـيْــمَــة لعطاءات تــكـافُــل «»




المقالات جديد المقالات › الدافعية: أكبر ضحايا النفط!
الدافعية: أكبر ضحايا النفط!
• المطّلع على تقرير الدول الـ 20 الأكثر أمناً غذائياً في العالم للعام 2017، لابد أنه صُدم بوجود (إسرائيل) ضمن القائمة، وعدم وجود أي دولة عربية بالمقابل!، وإذا ما تجاهلنا المُبرِّر السخيف الذي ساقه الرئيس الأمريكي الأسبق (هاري ترومان) للوفود العربية التي احتجت في العام 1947م على غرس الدول الغربية ومنها بلاده للكيان الصهيوني داخل منطقتهم العربية، حين برَّر ذلك برغبتهم في قيام العلماء اليهود بتطوير مصادر المياه في المنطقة، وهو عذر سخيف لا يُبرِّر اغتصاب أرض وتهجير أهلها، إذا تجاوزنا هذا، فإن السؤال الذي يجب أن يُطرح ويُناقش بالفعل هو: لماذا تواجدت إسرائيل ضمن الدول الأكثر أمناً غذائياً، رغم وجودها في نفس البيئة التي تتواجد فيها الدول العربية؟ ولماذا لم نشاهد في القائمة دولة عربية واحدة سواء كانت غنية أم غير غنية؟!.

• قد تكون الإجابة الأكثر تبادراً للذهن هي: التعليم.. وهذا صحيح، فمن المعروف أن إسرائيل من أكثر دول العالم إنفاقاً على التعليم والبحث العلمي.. لكن هذه الإجابة تقودنا لسؤالٍ أعمق: ولماذا تهتم إسرائيل بالعلم والتعليم كل هذا الاهتمام؟ ولماذا تبحث في الأمن المائي والغذائي تحديداً؟!. الجواب: لأنها مسألة وجودية بالنسبة لهم.. فعندما أعلنت العصابات اليهودية قيام دولتهم في العام 1947 لم يكن مُرحَّباً بها في المنطقة على الإطلاق، وما زالت إسرائيل حتى اليوم تشعر بتهديد وجودي كبير على جميع الأصعدة، العسكرية والغذائية والمائية، مما أوجد لديهم دافعية قوية للتشبّث والبقاء، ولم يجدوا أفضل من طريق التعليم والبحث العلمي، للتفوق والتميز.

• التهديد الوجودي هو أقوى الدوافع البشرية للإتقان وتجويد العمل..على عكس الشعور بالاطمئنان، والارتهان لفِكر الأغلبية، وكمّ الفرص المتاحة، وهذا ما يمكن ملاحظته بسهولة عند جميع الأقليات وفي كل المجتمعات تقريباً. هل لاحظت دافعية أبناء بعض الوافدين الذين يدرسون في مدارس الخليج، وحُبهم للتفوَّق والتميُّز وتكوين ذواتهم، مقابل ما يُظهره معظم أبنائنا من تكاسل اعتماداً على مواطنتهم وكمية الفرص المتاحة لهم؟!.

• الدافعية هي أكبر ضحايا النفط في المجتمعات الخليجية، فلا شيء غيّر في العقلية الخليجية والسعودية تحديداً مثلما فعلت طفرة السبعينيات التي حوّلتنا من مجتمعات جدّية ومنتجة ومتناغمة مع بيئتها إلى مجتمعات كسولة ومستهلكة -حتى لا أقول مستهترة- تبحث عن المتعة والراحة والإجازات أكثر من بحثها عن الإنجاز والتميز وإثبات الذات.

• الأوطان لا يرفعها إلا أصحاب الهمم العالية.. وبناء الإنسان الطموح والواعي بكل التحديات من حوله هي المهمة الأصعب لكل حكومات العالم، وهذا ما يجب أن تعمل عليه كل وزارات البناء والتكوين في بلادنا.

|



محمد بتاع البلادي
محمد بتاع البلادي

تقييم
1.00/10 (10 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.