كي لانفقد الذاكرة..! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 9 ذو القعدة 1439 / 22 يوليو 2018
جديد الأخبار تعيين الاستاذ محمد بن سعود بن عشبان البلاجي رئيساً لمركز الدحلة بمنطقة القصيم «» تعيين اللواء ركن خالد عايض الرويثي نائب مساعد وكيل الحرس الوطني للجهاز العسكري بالقطاع الغربي «» بمبيعات لامست المليون.. اختتام مهرجان حجر للتمور «» ترقية مدير دار التربية بالقصيم الإستاذ نايف صالح الثويني الحنيني للمرتبه التاسعه «» موافقة وزير الداخلية بتعيين الشيخ عواض بن مغبش النتاف شيخ شمل لقبيلة معبد «» ترقية الاستاذ / ناصر منيف الثويني الزغيبي على المرتبه السابعه بصندوق التنمية العقارية بحفرالباطن «» ترقية مدير القطاع الصحي بالحناكية الأستاذ محمد عموش الصاعدي إلى أخصائي أول «» ترقية محافظ ينبع الاستاذ /سعد بن مرزوق السحيمي للمرتبة الخامسة عشر «» الدكتور عادل الرحيلي يقود الفريق الرائع لإصدار الدليل الوطني لتشخيص وعلاج ومكافحة التهابات القصيبات (SIBRO ) «» مساعد المدير العام للصحة العامة بصحة القصيم يشكر الاستاذ غانم فهيد العمري «»
جديد المقالات متسولون 4G!! «» *لهذه الأسباب الخير في الشباب «» كي لايتكرر فشل المثقفين «» مجدك مقابل عمرك «» على هامش مهرجان تمور حجر «» أنت مختلف.. فتباهى باختلافك «» فتنة «المتمصدرين».. قنبلة موقوتة! «» الشاذ لا حكم له «» هل تملك شيئاً يستحق الكتابة؟ «» دعونا ننتمي للوطن وما غير ذلك هين «»




المقالات جديد المقالات › كي لانفقد الذاكرة..!
كي لانفقد الذاكرة..!
في صباحٍ عبوس

تسيل الطريق أمامي دخانًا .. سوادًا

!ونفطًا تعتّق بالعابرين .. ومرّت عليه الشموس

منذ بلغتُ من الشعر عمرًا

أحملق في جنباتِ الرصيف

أفتّش عن عشبةٍ أخرجت رأسها كي تطلّ علي

عن ظلالٍ تفتّش في الليل عن مخبأ آخر

غير ظني

!وأمضي لأحمل في معصمي ساعة لم تخن غير وقتها غير بي

مع الغروب لاتهاجر الطيور الغائبة عن مدينة الجفاف هذه إلى أعشاشها فحسب .. بل إنني حينما أتخيّل سربها المنقرض أتعلّق ولو ببقايا ريشة داخت من الريح وسقطت على عتبة بابي ...

هكذا مع تتالي الوقت المتكرّر ..تبدو عجلات السيارة ملتصقة بطريق واحدة .. وعيناي شاخصة الرؤيا بلا رؤية ...حتى العابرون معي طرقات الوقت هم مثلي لايبحثون عني ولا يفتقدونني ...

وربما لهذا كله نحتاج دائما إلى العودة إلى منابعنا الأولى ..كلما أرهقتنا الحياة ..وربما من أجل ذلك أيضًا قررت أن أقضي أياما في قريتي الأولى .. أراجع فيها خطوات طفولتي ..أتتبّع ذرّت رمل كانت قد علقت بشقوق أقدامي حينما كنت طفلا حافيًا يحدّث الفراشات عن مكائد العصافير عدتُ لسقاية النخلة ومصادقة الظلال .. وقطف ثمار اللوز و" العبري" .. ثم الخلو بالقمر حين يطل علي من خلف جبلٍ قريب، وفي المقابل زرتُ البحر سألته عن زرقته أهي محاكاة للسماء؟ أم لونٌ التصق بغموضه وعجائب أسراره ودفء كائناته ..كنت أقول لأصدقائي الأوفياء لطفولتي .. لن أصطاد سمكة إلا لأنتشلها من الغرق ..!

في المجمل نحن بحاجة دائما لتحديث ذاكرتنا وفقًا لمخزونها الحياتي ، فنرحل بالتالي إلى زمنها الأول كي لاتفقد مخزونها القديم ...

فالعودة إلى الطفولة عبر المكان والطقوس وطبيعة الحياة ليست مجرد جرعة حنين ونشوة انتصار على الأيام كلما أحصينا ما مضى منها فينا...

...إنها حالة علاجية ضرورية للذاكرة كي لاتفقد جذورها كلما تقادم بها الوقت وأخذتها الحياة عن تربتها الأولى ..!

|



ابراهيم الوافي
ابراهيم الوافي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.