كي لانفقد الذاكرة..! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الخميس 9 صفر 1440 / 18 أكتوبر 2018
جديد الأخبار ترقية الاستاذ وليد بن نايف بن غميض لـ المرتبة الثامنة بـ الاحوال المدنية «» مدير جوازات القصيم يقدم واجب العزاء لـ لاشقاء الرقيب حسن علي معتق الهويملي «» الطالبة بكلية طب الأسنان بـ #جامعة_طيبة آلاء الأحمدي تفوز بالمركز الأول في مسابقة Young Research Award «» الاستاذ زياد ناصر المحمادي يتلقى شهادة شكر وتقدير من أمير منطقة المدينة المنورة «» تعيين الاستاذ هائل عوض السحيمي مدير ادارة شوون الموظفين بمستشفي الامير سلطان للقوات المسلحة بالمدينة «» محافظ خليص د. فيصل الحازمي يشكّل المجلس الاستشاري في دورته الثانية «» تعيين الدكتور فايز بن مبيريك بن حماد الصعيدي عميداً لكلية العلوم والآداب بجامعة جدة فرع خليص «» الكاتب هاني الظاهري : ستنتهي المسرحية ويضحك السعوديون! «» محافظ خليص د. فيصل الحازمي يكرم المتقاعدين ويحتفي بيوم المعلم «» محافظ ينبع سعد السحيمي يلتقي مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة المدينة المنورة «»
جديد المقالات المستقبل بيد الله «» آخر تصرف ساذج «» هل تأخرنا في محاكمة الجزيرة «» صناعة سُلْطَتُنَا الأولى «» نثق بقيادتنا.. ونرفض التهديدات «» سيدهارتا جوتاما «» جبل الطاولة «» كفاكم ظلماً فهي تاج على الرؤوس!! «» معالي وزير التعليم لطفاً لو تكرمت «» السعودية العظمى «»




المقالات جديد المقالات › كي لانفقد الذاكرة..!
كي لانفقد الذاكرة..!
في صباحٍ عبوس

تسيل الطريق أمامي دخانًا .. سوادًا

!ونفطًا تعتّق بالعابرين .. ومرّت عليه الشموس

منذ بلغتُ من الشعر عمرًا

أحملق في جنباتِ الرصيف

أفتّش عن عشبةٍ أخرجت رأسها كي تطلّ علي

عن ظلالٍ تفتّش في الليل عن مخبأ آخر

غير ظني

!وأمضي لأحمل في معصمي ساعة لم تخن غير وقتها غير بي

مع الغروب لاتهاجر الطيور الغائبة عن مدينة الجفاف هذه إلى أعشاشها فحسب .. بل إنني حينما أتخيّل سربها المنقرض أتعلّق ولو ببقايا ريشة داخت من الريح وسقطت على عتبة بابي ...

هكذا مع تتالي الوقت المتكرّر ..تبدو عجلات السيارة ملتصقة بطريق واحدة .. وعيناي شاخصة الرؤيا بلا رؤية ...حتى العابرون معي طرقات الوقت هم مثلي لايبحثون عني ولا يفتقدونني ...

وربما لهذا كله نحتاج دائما إلى العودة إلى منابعنا الأولى ..كلما أرهقتنا الحياة ..وربما من أجل ذلك أيضًا قررت أن أقضي أياما في قريتي الأولى .. أراجع فيها خطوات طفولتي ..أتتبّع ذرّت رمل كانت قد علقت بشقوق أقدامي حينما كنت طفلا حافيًا يحدّث الفراشات عن مكائد العصافير عدتُ لسقاية النخلة ومصادقة الظلال .. وقطف ثمار اللوز و" العبري" .. ثم الخلو بالقمر حين يطل علي من خلف جبلٍ قريب، وفي المقابل زرتُ البحر سألته عن زرقته أهي محاكاة للسماء؟ أم لونٌ التصق بغموضه وعجائب أسراره ودفء كائناته ..كنت أقول لأصدقائي الأوفياء لطفولتي .. لن أصطاد سمكة إلا لأنتشلها من الغرق ..!

في المجمل نحن بحاجة دائما لتحديث ذاكرتنا وفقًا لمخزونها الحياتي ، فنرحل بالتالي إلى زمنها الأول كي لاتفقد مخزونها القديم ...

فالعودة إلى الطفولة عبر المكان والطقوس وطبيعة الحياة ليست مجرد جرعة حنين ونشوة انتصار على الأيام كلما أحصينا ما مضى منها فينا...

...إنها حالة علاجية ضرورية للذاكرة كي لاتفقد جذورها كلما تقادم بها الوقت وأخذتها الحياة عن تربتها الأولى ..!

|



ابراهيم الوافي
ابراهيم الوافي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.