سياحة المدينة وإنقاذ ما هو آت! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 9 ذو القعدة 1439 / 22 يوليو 2018
جديد الأخبار تعيين الاستاذ محمد بن سعود بن عشبان البلاجي رئيساً لمركز الدحلة بمنطقة القصيم «» تعيين اللواء ركن خالد عايض الرويثي نائب مساعد وكيل الحرس الوطني للجهاز العسكري بالقطاع الغربي «» بمبيعات لامست المليون.. اختتام مهرجان حجر للتمور «» ترقية مدير دار التربية بالقصيم الإستاذ نايف صالح الثويني الحنيني للمرتبه التاسعه «» موافقة وزير الداخلية بتعيين الشيخ عواض بن مغبش النتاف شيخ شمل لقبيلة معبد «» ترقية الاستاذ / ناصر منيف الثويني الزغيبي على المرتبه السابعه بصندوق التنمية العقارية بحفرالباطن «» ترقية مدير القطاع الصحي بالحناكية الأستاذ محمد عموش الصاعدي إلى أخصائي أول «» ترقية محافظ ينبع الاستاذ /سعد بن مرزوق السحيمي للمرتبة الخامسة عشر «» الدكتور عادل الرحيلي يقود الفريق الرائع لإصدار الدليل الوطني لتشخيص وعلاج ومكافحة التهابات القصيبات (SIBRO ) «» مساعد المدير العام للصحة العامة بصحة القصيم يشكر الاستاذ غانم فهيد العمري «»
جديد المقالات متسولون 4G!! «» *لهذه الأسباب الخير في الشباب «» كي لايتكرر فشل المثقفين «» مجدك مقابل عمرك «» على هامش مهرجان تمور حجر «» أنت مختلف.. فتباهى باختلافك «» فتنة «المتمصدرين».. قنبلة موقوتة! «» الشاذ لا حكم له «» هل تملك شيئاً يستحق الكتابة؟ «» دعونا ننتمي للوطن وما غير ذلك هين «»




المقالات جديد المقالات › سياحة المدينة وإنقاذ ما هو آت!
سياحة المدينة وإنقاذ ما هو آت!
* بحسب صحيفة الوطن ليوم الثلاثاء الماضي، تمّ تفكيـك المسرح الكبير الخاص بفعاليات (المدينة عاصمة للسياحة الإسلامية 2017م)، ليكون ذلك إعلاناً عن نهاية تلك التظاهرة الثقافية المهمة دون وداع أو حفل ختام!.

* وهنا أجزم أن القائمين على تلك الفاعلية قبل غيرهم يؤمنون تماماً بأن برامجها لم تواكب مكانة المدينة النبوية وما تتكئ عليه من موروث حضاري وثقافي، وما تمتلكه من معالم سياحية، وأن ما خططوا له وأعلنوا عنه، لم يُوفّقوا في تنفيذه، فليس هـناك مـن شيء يُذكر إلا حفل الافتتاح المتأخر جداً عن موعده، ومهرجان الإنشاد الديني -إنْ اعـتبرناه ذا بالٍ-!.

* ولأن السابق يَـقرع جَـرس إنذارٍ للاحق، ولأن (فعالية المدينة عاصمة للثقافة الإسلامية 2013م) لم ترتقِ أبداً في مخرجاتها لمنزلة المدينة النبوية باعتبارها العاصمة الأبدية للثقافة والنّور، فقد حذَّرتُ وغيري من تكرار السيناريو، إذ في هذا الإطار كتبتُ عدة مقالات سبقتْ بداية الفعالية بسنة كاملة، ومنها مقال جاء تحت عنوان: (المدينة عاصمة للسياحة) نُـشـر في (4 يناير 2016م)، وهذا رابطه:

(
www.al-madina.com/article/424060
)، تبعَتْه أخرى إلحاقية تحاول الرفع من الهِمم، خائفة من ذلك المصير المحتوم، كمقال (إنقاذ سياحة المدينة) وقد بُـثَّ في هذه الزاوية في 29 مارس 2017م، وتجدونه تحت هذا الرابط: (
http://www.al-madina.com/article/516212
)

، إلى غير ذلك من المقالات!.

* واليوم لن نجتر أسباب الإخفاق، ولن نتحدث عن المسئول عنه، فقد يكون له عُـذره الذي نجهله؛ ولكن ما أتمناه جلسة مصارحة مع النفس لكل ذوي الشأن؛ فمدينة المصطفى عليه الصلاة والسلام تستحق التفوق والنجاح في كلِّ شيء، على أن يعقب ذلك تَبَنّـي (إمارة منطقة المدينة المنورة) مشكورة، وهي الحريصة على خدمة المنطقة في شتى المجالات بدعم ورعاية من (أميرها فيصل بن سلمان) «إقامةَ ورشَة» عمل يشارك فيها المختصون والمؤسسات ذات العلاقة، تهدف إلى تحليل الفعاليات السابقة من خلال (SWOT ) أو غيره من البرامج؛ للوصول لنقاط الضعف والقوة، ومن ثَـمّ معرفة الـفُـرص والتحديات في المناسبات والفعاليات القادمة، يتبع ذلك خطة إستراتيجية تطويرية، تستثمر اسم المدينة النبوية، وكونها تسكن قلوب المسلمين بعامة، وكذلك إخلاص وإمكانات ومؤهلات أبنائها.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
1.00/10 (3 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.