الملك سلمان.. يرسم خارطة طريق لأمته العربية - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الجمعة 8 شوال 1439 / 22 يونيو 2018
جديد الأخبار خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين يبعثون برقيات عزاء لأبناء الشيخ فالح بن حبيتر رحمه الله «» الشيخ صالح المغامسي : الصلاة على النبي من أفضل أعمال #يوم_الجمعة «» الدكتور / مشاري بن نايف بن ناحل يحصل على زمالة الكليه الملكية الكندية للجراحين «» د. عادل الرحيلي : هناك دراسة طبية حديثة أظهرت أن الحزن الشديد والإكتئاب والقلق الشديد قد يؤدي الى فقدان البصر «» حفل معايدةقبيلة ذوي حميد من بني جابر «» محافظة وادي الفرع تختتم فعاليات العيد بلعبة الزير «» د. منصور المرزوعي : غدًا بداية الصيف تنعدم فيه الأمطار وترتفع الحرارة «» الكاتب عبدالله الجميلي يطالب بعقوبات بديلة عن "السجن" في قضايا الديون «» احتفال قبيلة "المحاميد " بعيد الفطر المبارك «» مدير إدارة السقيا بالمسجد النبوي الأستاذ يوسف قالط العوفي : إدارة السقيا بالمسجد النبوي تعايد منسوبيها بمناسبة عيد الفطر «»
جديد المقالات عشرون عاماً من القيادة ولم ننجح ! «» تجربة العيش وحيداً «» قيادة تسبق المجتمع وتصنع التاريخ «» الوجه الآخر للمخترعين «» إحـسـان_من_الـحَـرم حتى لا نُـخَــاطِـبَ أَنْــفُــسَــنَــا «» رسالة إلى وزير الثقافة «» فتح الرياض.. أسطورة إغريقية «» سلمان فخر العرب والمسلمين «» ابن فرناس لم يكن وحده «» لوحة دافنشي «»




المقالات جديد المقالات › الملك سلمان.. يرسم خارطة طريق لأمته العربية
الملك سلمان.. يرسم خارطة طريق لأمته العربية
* (خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يُؤكِّد رَفْضَ «المملكة العربية السعودية» قرار الإدارة الأمريكية المتعلِّق بالقدس، مُضيفًا أنها جزء لا يتجزأ من أرض فلسطين، التي ستظَلّ هي قضيتها الأولى حتى حصول الفلسطينيين على حقوقهم المشروعة).

* ولأن (المملكة) ليست من أولئك الذين يُتاجرون بالقدس، ويُزايدون عليها، عبر المنابر الإعلامية، وبالكلمات العاطفية والرنانة، بل هي دائمًا تنطق بالأفعال قبل الأقوال، فقد أعلن (الملك سلمان) تبرُّعَه بـ(150 مليون دولار أمريكي) لصالح إدارة الشؤون الإسلامية والأوقاف بالقدس، وأيضًا بـ(50 مليون دولار) لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى «الأونروا».

* جاء ذلك في كلمة (خادم الحرمين الملك سلمان) في افتتاح القمة العربية التي عُقِدت أمسِ الأحد في (مدينة الظهران)، تلك الكلمة الضافية جاءت مضامينها نابضة بالصدق والانتماء للعرب وحُبِّ الخير لهم، امتدادًا لـ(الثوابت السعودية) التي ترفع أبدًا لواء القضايا العربية العادلة، ودعمها اقتصاديًّا وسياسيًّا في شتى المحافل والصُّور والمجالات.

* أيضًا أتت عناوين كلمة (سلمان الحزم) مُؤكِّدة العقيدة الراسخة التي تقوم عليها (السياسة السعودية)، والتي وإنْ كانت تَنْأى بالنفس عن التدخل في الشؤون الداخلية للدّول، إلا أنها في الوقت نفسه تعمل، وبإخلاص، وبشتى الوسائل الشرعية الممكنة على وحدة صَفّ (الأمة العربية)، بعيدًا عن تجاذبات وتقاطعات الطائفية والمذهبية والعصبيات المناطقِيّة، وكذا معالجة ما قد يعترضها من أزمات أو يُعَكِّر صَفْوهَا من خلافات؛ بدواء الحوار البناء والشّفّاف، الذي يُقدِّم المصالح العليا العامة والدائمة، على المكاسب الوقتية والأُحَادية لهذا الطرف أو ذاك.

* أخيرًا كلمة (خادم الحرمين الملك سلمان) في افتتاح القمة العربية في (الظهران) جَسّدت الصعوبات التي تحيط بالعرب على الصُّعد كافة، ورسمت بوضوح معالم نهوضهم وتعزيز أمنهم القومي، رغم التحديات التي تحيط بهم، فلعل ما حملته تلك الكلمة من مضامينَ ورؤى، يكون خارطة طريق لمستقبل أفضل للدول العربية وشعوبها.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.