ثورة الآليـين - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الجمعة 10 صفر 1440 / 19 أكتوبر 2018
جديد الأخبار وكالة الحقوق بإمارة تبوك تكرم الاستاذ احمد مبروك الحجيلي بمناسبة ترقيته لـ الخامسة عشر «» تعليم المدينة يطلق الملتقى الأول للمخترعات بحضور مديرة إدارة الموهوبات سميرة الأحمدي. «» ترقية الاستاذ وليد بن نايف بن غميض لـ المرتبة الثامنة بـ الاحوال المدنية «» مدير جوازات القصيم يقدم واجب العزاء لـ لاشقاء الرقيب حسن علي معتق الهويملي «» الطالبة بكلية طب الأسنان بـ #جامعة_طيبة آلاء الأحمدي تفوز بالمركز الأول في مسابقة Young Research Award «» الاستاذ زياد ناصر المحمادي يتلقى شهادة شكر وتقدير من أمير منطقة المدينة المنورة «» تعيين الاستاذ هائل عوض السحيمي مدير ادارة شوون الموظفين بمستشفي الامير سلطان للقوات المسلحة بالمدينة «» محافظ خليص د. فيصل الحازمي يشكّل المجلس الاستشاري في دورته الثانية «» تعيين الدكتور فايز بن مبيريك بن حماد الصعيدي عميداً لكلية العلوم والآداب بجامعة جدة فرع خليص «» الكاتب هاني الظاهري : ستنتهي المسرحية ويضحك السعوديون! «»
جديد المقالات هل البوذية ديـن؟ «» المستقبل بيد الله «» آخر تصرف ساذج «» هل تأخرنا في محاكمة الجزيرة «» صناعة سُلْطَتُنَا الأولى «» نثق بقيادتنا.. ونرفض التهديدات «» سيدهارتا جوتاما «» جبل الطاولة «» كفاكم ظلماً فهي تاج على الرؤوس!! «» معالي وزير التعليم لطفاً لو تكرمت «»




المقالات جديد المقالات › ثورة الآليـين
ثورة الآليـين
كيف تتخيل شكل الحياة على الأرض بعد ألف عام من التقدم التقني؟

هل ستتحول الروبوتات مثلاً (والآلات الذكية عموماً) إلى جنس مستقل يملك ذكاء خاصاً، وتدير لوحدها مصانع (يحظر على البشر دخولها)، تستنسخ بني جنسها؟

والعارفون ببواطن التقنية يدركون أن الذكاء الاصطناعي قد يظهر بأشكال كثيرة، وليس بالضرورة من خلال الروبوتات أو الرجال الآليين.. قد يتشكل من تلقاء ذاته بطريقة غير ملموسة أو حتى مشاهدة (كأن يحدث ذلك داخل شبكة الإنترنت، أو التطبيقات الذكية، أو تكامل النهايات الطرفية)..

لا أحد يعرف مثلاً مستوى التعقيد الذي يجب أن تصل إليه شبكة الإنترنت كي تصل لمرحلة الوعي والاستقلال بذاتها.. فدماغ الإنسان يمكنه التفكير والابتكار، (ويملك وعياً بوجوده) بفضل تجاوزه مستوى معيناً من كثافة وتعقيد الاتصالات العصبية.. وعلى هذا الأساس قد تكون شبكة الإنترنت هي العقل الجبار الذي سيهيمن مستقبلاً على العالم، ويتحكم بكل شيء حولنا (بما في ذلك إطلاق الصواريخ والأسلحة كما شاهدنا في فيلم الترمنيتور).. فبعد عقود من التضاعف المستمر قـد يرتفع مستواها لمرحلة نوعية، وتتحول تلقائياً إلى عقل مفكر عملاق (تلعب فيه ملايين الريسيفرات دور الخلايا العصبية، والألياف البصرية دور الموصلات العصبية)..

وفي حال وصلت الشبكة أو أي من أجهزتنا الذكية إلى مرحلة التفكير الذاتي سنرى نتائج لم نسمع عنها حتى في قصص الخيال العلمي.. ستبدأ بتطوير نفسها في تفاعل متسلسل مستمر وسريع.. وتسلسل كهذا يعني احتمال وصولها إلى درجة خارقة من الذكاء يتعسر على الإنسان فهمه..

وحين يتحقق ذلك قد يصبح البشر عبيداً للآلات، وتصبح حرية الإنسان مشروع تفاوض مع الروبوتات.. وهذا الاحتمال لا يجول فقط في خاطر عامة الناس بل وحتى العلماء والمتخصصين الذين لا يعرفون متى ولا إلى أي مستوى سيتضاعف ذكاء الآلات من تلقاء ذاتها..

أذكر أن عالم الفيزياء البريطاني ستيفن هوكينج (الذي توفي في الشهر الماضي ومؤسِّس مركز دراسة المخاطر المهدِّدة للبشرية في جامعة كامبريدج) قد أعلن عن تخوفه مما سماه «يوم قيامة يثور فيه الذكاء الاصطناعي على البشر، ويقوم بأعمال منظمة لإبادتهم أو استعبادهم أو تعطيل حضارتهم، التي أصبحت تعتمد أكثر وأكثر على شبكة الإنترنت»..

واحتمال كهذا جعل مراكز البحث تضع بروتوكولات تضمن السيطرة على أي تضاعف لذكاء الآلات لا يمكن السيطرة عليه.. أصبحت هناك قوانين احترازية في صناعة الروبوتات والآلات الذكية، مشتقة من قوانين وضعها كاتب الخيال العلمي إسحاق عظيموف - يشير إلى أولها: عدم تمكين الروبوت من إيـذاء البشر أو يسمح لروبوت آخر بفعل ذلك..

|



فهد عامر الأحمدي
فهد عامر الأحمدي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.