المتحولون والمرجفون وأعداء الحياة - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الخميس 10 محرم 1440 / 20 سبتمبر 2018
جديد الأخبار مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن اليوبي يفتتح ملتقى "الإرشاد الجامعي" ويكرم 108 متفوقين بجامعة المؤسس «» تهنئة لـ الملازم / عبدالاله فايز القايدي من خاله محمد عتيق القايدي «» الأستاذة زينب غوينم الجغثمي تحصد جائزة تعليم جدة للتأليف المسرحي «» تعيين عبد المجيد خالد العوفي مديرأ لبريد مركز ابانات بـ القصيم «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز، الاستاذ الدكتور عبدالرحمن عبيد اليوبي يفتتح يفتتح الملتقى الإرشادي الجامعي اليوم «» مدير مكتب المراسم الملكية بالمدينة يهنئ فضيلة الشيخ صالح خالد المزيني بمناسبة تعيينه وكيلاً للرئيس العام «» تم تكليف الدكتورة رحاب عواض البلادي وكيلة لكلية إدارة الأعمال بـ جامعة طيبة «» عميد شؤون الطلاب بـ جامعة طيبة د.معتاد الشاماني : العمادة تعلن إطلاق "مسابقة اليوم الوطني"لأبنائنا وبناتنا طلبة الجامعة «» رئيس شركة مايكروسوفت العربية المهندس ثامر الحجيلي يتسلم تكريم الشركة من قبل معالي وزير الاتصالات ومعالي وزير العمل «» الطبيب الاستشاري عادل الرحيلي ينشر ورقة عملية لحالة طفل تم تشخيص حالته بـ " النوم القهري " «»
جديد المقالات أوّل سائح عربي في أميركا «» جامعة شقراء وملف السعودة «» اصنع نفسك قبل لقبك!! «» بدائل عن أَسر حرية الإنسان! «» نقود آخر زمن «» أولئك يمتصون دماء شبابنا! «» أهمية الملكية الفكرية «» قادتنا تفي بوعدها «» هيئة تطوير المدينة وكنزها المنسي! «» وزارة الشؤون الإسلامية وذوي الاحتياجات الخاصة «»




المقالات جديد المقالات › المتحولون والمرجفون وأعداء الحياة
المتحولون والمرجفون وأعداء الحياة

· المبالغة.. هي طبيعة المتحولين من حال إلى حال.. فالمتحولون من حالة الفقر مثلاً الى حالة الغنى والثراء؛ يبالغون عادة في إظهار ثرائهم وإثبات انتمائهم لطبقة الأثرياء من خلال تصرفات قد تبدو للآخرين غير مقبولة ولا معقولة وأحياناً مضحكة، وكذلك الحال بالنسبة للمتحولين من حال التفريط إلى التطرف الديني، حيث يظهرون في الغالب نوعاً من التشدد والحماس يغلب حماس أساتذتهم عشرات المرات، وكأنهم يريدون تعويض ما فاتهم، وإعلام الكل بانتقالهم إلى حال جديدة!.

· هذه شبه قاعدة مجتمعية تسيرعليها كل المجتمعات البشرية.. وسنّة مجتمعية لا يجب تهويلها أو تضخيمها أو استخدامها كحجر عثرة أمام عجلات عربة التحديث والتطور. ولأن بلادنا ليست استثناء، فقد أدت الإصلاحات والتحولات الاجتماعية الكبيرة التي حدثت في خلال الفترة القليلة الماضية والتي غيّرت؛ بل قلبت الكثير من المفاهيم الاجتماعية التي كانت سائدة لفترات طويلة، ونقلت المجتمع كله من حال الى حال، إلى نوع من المبالغات والتجاوزات عند قلة من الذين لم يحسنوا فهم طبيعة ولا هدف ولا حتى قيمة هذه الإصلاحات، فأساءوا فهمها كما أساءوا استخدامها!، وهذا أمر متوقع حاول البعض استغلاله لتخويف المجتمع من فكرة التطور، لكن محاولاتهم ذهبت أدراج الرياح بعد أن قام المجتمع نفسه بلفظ تلك التجاوزات وإنكارها.

· أثناء موجات الربيع العربي التي أحدثت انقلابات كبيرة في بعض المجتمعات العربية، حدثت الكثير من المبالغات خصوصاً في مفهوم الحرية، بعد أن انتقلت تلك المجتمعات من حال ديكتاتوري تسلطي الى حال جديدة من الشفافية وحرية الرأي لم يعهدوها من قبل، مما أدى للكثير من المبالغات والممارسات الخاطئة والتشوهات السلوكية التي شاهدها العالم كله على شاشات التلفزيون، لكنها سرعان ما قاومت أخطاءها وعدلتها بعد أن آنست خطورتها، خصوصاً وأنها كانت تبدو على قدر كبير من المبالغة والتناقض.

· بعد أسابيع قليلة سيشهد مجتمعنا حدثاً غير مسبوق، هو قيادة المرأة للسيارة، وهذه خطوة انتقالية ضخمة جداً، وتغير مجتمعي كبير سيكون له ولاشك انعكاساته الكبيرة .. ستحدث بعض التجاوزات وبعض المبالغات من البعض وهذا أمر غير مستغرب، لكنها بالتأكيد لن تكون عائقاً ولن تستمر طويلاً، وسرعان ما ستعود الأمور الى طبيعتها، بفضل الوعي الجمعي والروح الاسلامية اللذين سيحاربان ويقوّمان أي تشوهات سلوكية غير طبيعية وغير ملتزمة، وسيقطعان الطريق على كل المتربصين والمرجفين وأعداء الحياة.

· تكبير بعض التجاوزات الطبيعية لتخويف المجتمع من بعض القرارات الضرورية، هو كرت أحرقه نبل وشهامة وتدين المجتمع السعودي الكريم.




|



محمد بتاع البلادي
محمد بتاع البلادي

تقييم
1.00/10 (1 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.