لأجل تلك المدينة الفاضلة ... و لِـيسguinness! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الخميس 11 جمادى الأول 1440 / 17 يناير 2019
جديد الأخبار تكليف د. عادل راضي الفريدي وكيلاً لعمادة شؤون أعضاء هيئه التدريس والموظفين للتطوير والجوده في جامعة تبوك «» عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة بجامعة أم القرى الدكتور محمد مطر السهلي يحصل على درجة الاستاذية «» أمير المنطقة الشرقية يقلد مدير جوازات المنطقة الشرقية اللواء محمد سليمان العوفي رتبته الجديدة «» محافظ الحناكية يستقبل وكيل #جامعة_طيبة للفروع الدكتور عمر النزهة الزغيبي «» الأمير أحمد بن فهد يهنئ مدير جوازات الشرقية اللواء محمد سليمان العوفي بترقيته لرتبة لواء «» أبناء قبيلة حرب المتواجين في شرورة يحتفون بـ اللواء سلطان موسى اللهيبي «» النيابة تباشر التحقيق في قضية مقتل الشاعر احمد القريقري رحمه الله «» طلال بن عبدالعزيز بن عمر الجحدلي يستضيف العميد عبدالله بن محمد بن شريف الجبرتي السلمي وجماعته «» مكتب تعليم جنوب بريدة يكرم الاستاذ بدر خالد الجميلي بدرع التميز «» الاستاذ محمد سعيد الجهني بـ ضيافة مدير صحيفة حرب الإعلامية «»
جديد المقالات رهف بين الإنسانية والسياسة «» ما لا نعرفه عن أينشتاين «» مطبخ المدارس المستأجرة!! «» صحف لا تموت! «» في رثاء مسعد بن دواس الأحمدي –يرحمه الله- «» التفوق الكيفي للمواطن «» كابوس التقاعد! «» ظاهرة الدرون «» المدينة تعلنها: دعوها فإنها منتنة! «» التيار العقلاني «»




المقالات جديد المقالات › لأجل تلك المدينة الفاضلة ... و لِـيسguinness!
لأجل تلك المدينة الفاضلة ... و لِـيسguinness!
الأسبوع الماضي قام مجموعة من الشباب الذين يقيمون في (حَــيّ شارع عز الدين عمر بمحافظة الجيزة في مصر) بتنفيذ تجربة رائعة، حيث استطاعوا أن يجمعوا الجيران صغاراً وكباراً على مائدة إفطار رمضاني، كان شعارها (الـلّـمّــة تِـحْـلَــى في رمضان)!

* الفكرة كانت بسيطة، وغير مكلفة لأن طعام الإفطار كان من الجيران أنفسهم، كُــلٌّ بحسب استطاعته؛ ولكن كان لها بعدها الاجتماعي؛ حيث زيادة الألفة والتقارب بين سكان الحَــي؛ ولأنها حضرت في وسائل الإعلام التقليدية والحديثة، فقد كُـرِّرت بعد ذلك في العديد من الأحياء والمحافظات المصريّـة!

* ومن هنا أرى أن تخطيط مجموعة من شباب وفتيات المدينة المنورة يقودهم فريق عين المدينة التطوعي بتنفيذ (أطول سفرة إفطار رمضاني متصلة في العالم) مبادرة جميلة، وتحمل الكثير من المعاني السامية!

* فتلك المبادرة التي ستكون في الــ ( 17 من رمضان) إضافة لكونها تـغرس فضيلة إفطار الصائمين في شرايين المجتمع، وما يترتب على ذلك من أجر ومثوبة، فإنها ستنشر ثقافة التكافل والتطوع بين الشباب!

* تلك السفرة الرمضانية التي سيجتمع حولها أكثر من (25 ألف صائم)، وستمتد لأكثر من (4500 متر)، ستدخل بإذن الله (guinness world records ) مو سوعة جينيس العالمية في مجالها، وهذا وإن لم يكن هدفاً رئيساً للقائمين عليها؛ لكن بالتأكيد له أهميته، وبُـعده الإعلامي الذي سيسلط الضوء أمام العالَـم أجمع على الإسلام وبعض أركانه وفضائله، وعلى تلاحم المسلمين بمختلف جنسياتهم وأطيافهم بعيداً عن الإرهاب والعنف والتطرف والعنصرية والطائفية، أيضاً تلك السفرة التطوعية ستنقل الصورة الإنسانية للمجتمع المديني بخاصة والسعودي بعامة، والتأكيد على أنه مجتمع محب للخير، ودائماً ما يقدم العطاء للآخرين!

* وكل ذلك ينفي شبهة الرّيَـــاء عن تلك المبادرة الرائدة والصادقة، أما مـن يتحدث عن الإسراف فمع التقدير لرأيه؛ فلامكان للتبذير هنا لأن مكونات تلك السفرة المدينية بسيطة ومحدودة، كما أن مِــن المشاركين في تنفيذها مشروع حفظ النعمة الذي سيتولى صيانة وتوزيع أية بقايا!

* أخيراً كانت من اللافت جداً في مشاركة بيت المدينة المنورة لهذا العام في مهرجان الجنادرية، إقامة فريق عمله الذي يقوده (الأستاذ محمد بن مصطفى النعمان) لسفرة إفطار صائم في يومي الاثنين والخميس من كل أسبوع، حيث لقيت الممارسة ترحيباً من الزوار، وكان اجتماع الناس حولها مشهداً مهيباً؛ وبالتالي أتوقع أن يكون لإطلاق مبادرة أطول سفرة فطور رمضاني نجاحاً كبيراً، معه ستحقق أهدافها النبيلة؛ فشكراً من القلب لكل من ساهم في تلك المبادرة التي ستحتضنها المدينة النبوية، التي كانت ولاتزال المدينة الفاضلة، وعاصمة الــنّـور والإنسانية!


|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.