الـمُــوظّــفون بين الـمِـزاجِــيّـة والـضّـبَابــيّــة - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة السبت 11 جمادى الثاني 1440 / 16 فبراير 2019
جديد الأخبار ؤؤ «» الشيخ محمد بركه بن مبيريك يشرف حفل زواج ابن الاعلامي حمد الشدادي «» أبناء قبيلة الحسنان بحفر الباطن يحتفون بعودة ابلنائهم من الحد الجنوبي «» محافظ خليص د. فيصل الحازمي يفتتح الموقع الثالث لدرب الأنبياء «» تكريم العقيد ركن ناصر حثلين السحيمي في التمرين المشترك السعودي الفرنسي «» وكيل محافظة الأحساء يعزي أسرة الشهيد عبدالله سعد العلوي «» العميد عبدالله محسن المشيعلي يقيم حفلاً بمناسبة شفاء ابنه الدكتور محمد «» الشيخ طلال عبدالعزيز الجحدلي واخيه عماد يحتفلون بزواج ابنهم معاذ «» امير منطقة القصيم يكرم الاستاذ فيصل رجاء الحيسوني بـ الميدالية الذهبية «» قائد القوة الخاصة لأمن الطرق بمنطقه تبوك يقلد النقيب مظلي / بدر رباح الجابري رتبته الجديده «»
جديد المقالات عصفورة الشمس «» أداء: الكرة في ملعب المواطن «» The Upside «» "اتحاد القدم" وعادت حليمة لعادتها القديمة «» الأخوّة الإنسانية «» العلا.. وجهة عالمية «» يجوز للسائح ما لا يجوز للمواطن «» ماراثون ملاحقة محمد بن سلمان! «» عن تسويق الثقافة!! «» العُلا: حضارة الماضي بعيون المستقبل «»




المقالات جديد المقالات › الـمُــوظّــفون بين الـمِـزاجِــيّـة والـضّـبَابــيّــة
الـمُــوظّــفون بين الـمِـزاجِــيّـة والـضّـبَابــيّــة
أكد وزير الخدمة المدنية (معالي الأستاذ سليمان الحمدان) الأسبوع الماضي (بأن الوزارة حالياً عبارة عن ورشة عمل يومية؛ بغرض استكمال مشروع تحديث لوائح الخدمة المدنية البالغة (22) لائحة، وذلك في ضوء نتائج ورش العمل، وكذا مرئيات العديد من المستشارين والخبراء وفرق العمل من معظم الجهات الحكومية بحسب الاختصاص، ومن المؤمل بأذن الله أن تكون نتائج تلك الجهود قريبة جداً، وأن تأخذ مسارها التشريعي للإقرار، والتي تتفق في سياقها مع خطة الوزارة الاستراتيجية ورؤاها وأهدافها، وما لديها من مبادرات، ...)!

* وهنا ما أرجوه أن يكون هناك تحديث فعلي وحقيقي وجِــدّي لأنظمة (الخدمة المدنيّـة)، فمثل تلك الوعود تُــطرح من مسئولي الوزارة منذ سنوات، دون أن تتحول إلى واقع ملموس يواكب ماشهدته وزارات وهيئات حكومية أخرى من تطوير لأنظمتها!

* ايضاً ولأن (الموظف) هو الأداة الأهم والأبرز في منظومة العمل الحكومي في مختلف المؤسسات، آمل أن تركز التحديثات المنتظرة على تطويره وخدمته، وقبل ذلك إعطائه حقوقه، والتي منها - بحسب ما تم عــرضه في هذه الزاوية ذات مقال – (إنقاذه من (الـتّـجْـمِـيـد الوظيفي) الذي قسوته قــد تصل لما دون الــصّــفــر؛ فهناك الكثير من الموظفين المساكين (لاسيما من هم في المراتب الأقلّ) قـد ضاعت أعمارهم وهم محرومون من مراتب يستحقونها بحجج غريبة عجيبة متهالكة كـ (عدم توفر الوظائف، أو اختلاف مسماها عما يمارسونه فِـعْـلياً)؛ وكل ذلك لا ذنب لهم فيه !!

* وهناك إطلاق كادرٍ جديدٍ يضمن للموظفين عموماً: (الترقية المباشرة بعد مضي أربع سنوات، وزيادة رواتبهم وبدلاتهم وعـلاواتهم السنوية، مع استمرارها لـ 25سنة دون انقطاع)!

* وهناك حَــقّ موظفي المراتب بحركة تنقلات مُـنَـظّــمَــة ومجدولة بين مناطق ومحافظات المملكة أسوة بالمعلمين والمعلمات؛ فـهم بَـشَــر ومن أبسط حقوقهم القُـرب من أُسَــرِهـم في آلية واضحة كغيرهم!!

* أخيراً تحسين أداء الموظفين والرفع من إنتاجيتهم لا يتأتى إلا بالاستثمار فيهم؛ وذلك من خلال تسليحهم بالبرامج والدورات التطويرية، وكذا تكريم وتحفيز المتميزين منهم مالياً ومعنوياً، مع معاقبة الكسالى والمقصرين، وقبل ذلك عدم المساس بحقوقهم، أو جعلها ضبابية، تخضع لمزاجية بعض المدراء أو المسئولين!


|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.