سلمان فخر العرب والمسلمين - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة السبت 11 جمادى الثاني 1440 / 16 فبراير 2019
جديد الأخبار تكريم العقيد ركن ناصر حثلين السحيمي في التمرين المشترك السعودي الفرنسي «» وكيل محافظة الأحساء يعزي أسرة الشهيد عبدالله سعد العلوي «» العميد عبدالله محسن المشيعلي يقيم حفلاً بمناسبة شفاء ابنه الدكتور محمد «» الشيخ طلال عبدالعزيز الجحدلي واخيه عماد يحتفلون بزواج ابنهم معاذ «» امير منطقة القصيم يكرم الاستاذ فيصل رجاء الحيسوني بـ الميدالية الذهبية «» قائد القوة الخاصة لأمن الطرق بمنطقه تبوك يقلد النقيب مظلي / بدر رباح الجابري رتبته الجديده «» "ولاء المستادي" أول سعودية في تحليل السياسة العامة «» تكليف الأستاذ محمد فرج الرايقي بإدارة العلاقات العامة والإعلام بجمعية الثقافة والفنون بجدة «» امير القصيم يكرم رجل الاعمال عبدالرحمن علي الجميلي «» احمد غالب البيضاني يحصل على جائزة أفضل لاعب صاعد ضمن جوائز الرياضات الالكترونية لعام 2018 «»
جديد المقالات "اتحاد القدم" وعادت حليمة لعادتها القديمة «» الأخوّة الإنسانية «» العلا.. وجهة عالمية «» ماراثون ملاحقة محمد بن سلمان! «» يجوز للسائح ما لا يجوز للمواطن «» عن تسويق الثقافة!! «» العُلا: حضارة الماضي بعيون المستقبل «» لا أعرفها ولا تعرفني «» كيف تجاوزوا أديسون؟ «» إنها مدينة النور وعاصمة الإنسانية «»




المقالات جديد المقالات › سلمان فخر العرب والمسلمين
سلمان فخر العرب والمسلمين
الاجتماع الذي دعا له ملك الحزم والعزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود فخر العرب والمسلمين - يحفظه الله تعالى - في مكة يوم السادس والعشرين من شهر رمضان المبارك، وجمع بين خادم الحرمين، وأمير الكويت صباح الأحمد، ونائب رئيس الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وملك الأردن عبدالله بن الحسين. ونوقشت من خلاله الأزمة الاقتصادية في الأردن، ونتج عنها حزمة من المساعدات ليس فقط نحو 10 مليارات ريال سعودي من الدول الثلاث، بل تضمن أيضاً ضمانات للبنك الدولي الذي يضغط على الأردن لخفض الإنفاق الحكومي برفع الدعم عن السلع، وكذلك دعم سنوي لميزانية الأردن من الدول المجتمعة لمدة خمس سنوات. هذه الدعوة الكريمة لهذا الاجتماع ليست غريبة على ملك الحزم، وموقف المملكة معروف ومشرف مع قضايا الأمة العربية والإسلامية منذ تأسيسها على يد المغفور له بإذن الله تعالى الإمام عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، وأولها قضية فلسطين قضية العرب والمسلمين، ولا ينكر ذلك إلا جاحد من الأبواق الحاقدة على المملكة من أذناب إيران والإخوان في المنطقة الذين يريدون إذكاء نار الفتنة في الشارع الأردني، وهم دعاة الخريف العربي ودعاة الفوضى.

وفّق الله خادم الحرمين الشريفين لما فيه الخير والسداد، ولما فيه مصلحة الأمة العربية والإسلامية.


|



عبد المطلوب مبارك البدراني
عبد المطلوب مبارك البدراني

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.