رسالة إلى وزير الثقافة - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأربعاء 19 شعبان 1440 / 24 أبريل 2019
جديد الأخبار ترقية محافظ خليص الدكتور فيصل غازي الحازمي إلى المرتبة الرابعة عشر «» الاستاذ إبراهيم عبدالرحمن الرحيلي يحصل على درجة الماجستير من جامعة طيبة بـ تخصص القياس والتقويم «» الاستاذ /هلال سعود الفريدي يحصل على شهادة الماجستير في الكيمياء العضوية من جامعه ولاية شرق تينسي في الولايات المتحدة الامريكيه «» ثانوية الحيسونية تقدم درع شكر وتقدير لمدير مكتب التعليم بعقلة الصقور ولمدير شرطة عقلة الصقور «» معالي مدير الأمن العام الفريق أول ركن / خالد قرار الحربي يرعى حفل تخريج دبلوم العلوم الأمنية لقطاع الأمن العام رقم 5 «» عميدة كلية العلوم بجامعة طيبة تكرم الدكتورة نجلاء سعد الردادي «» الشيخ صالح عبدالله السليمي يحصل على درجة العالمية للدكتوراه من الجامعة الإسلامية بتقدير ممتاز «» الاستاذ سعود لافي المطرّفي يحصل على درجة الماجستير في العلاج الطبيعي من جامعة كاردف بالمملكة المتحدة «» محافظ ينبع سعد السحيمي يسلم 55 وحدة سكنية بحي السديس بدعم من "سابك" «» امير مكه يكرم المهندس خالد الغانمي بعد حصوله على جائزة الريادة والإبتكار بجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية كاوست «»
جديد المقالات اختلاف المصطلحات ودلالتها «» لا تُطل الانتظار على أرصفة الحياة! «» الحنين للماضي ورفض الواقع! «» المجد لأبطال أمن الدولة «» سقط الأغبياء وضحك السعوديون! «» دوام الموظفين من منازلهم! «» دعوة لعودة الاستعمار! «» صديق المعـتمر «» المشهد الحضري للمدن السعودية «» جولة في ربوع القصيم «»




المقالات جديد المقالات › رسالة إلى وزير الثقافة
رسالة إلى وزير الثقافة
من حق وزير الثقافة أن يطالب المثقفين، كما نقل تقرير نشرته صحيفة المدينة يوم أمس، بالنهوض بالثقافة، غير أن من حق المثقفين أن يتساءلوا عما تقوم به الوزارة من أجل تمكينهم من القيام بهذا الدور.

من حق المثقفين أن يتساءلوا عن كيفية قيامهم بدورهم في ظل لائحة معطلة وانتخابات مؤجلة وجمعيات عمومية مجمدة ومجالس إدارة أندية لم يبق منها إلا الرئيس.


من حق المثقفين أن يتساءلوا عن كيفية القيام بدورهم في ظل شح الدعم عن الأندية الأدبية فلم تعد قادرة على إقامة ندوة أو استضافة محاضر أو طبع كتاب.

من حق المثقفين أن يتساءلوا كذلك عن كيفية القيام بدورهم ما دامت الوزارة لم تُعد هيكلة مؤسساتها ولم تصل جناح الأدب بجناح الثقافة والفنون ولم تردم الهوة المفتعلة المتوارثة بين جوانب الثقافة التي باتت عرجاء لا يكاد يعرف أحد أين تبدأ تلك الجوانب وأين تنتهي.

وإذا كان المثقفون قد تأملوا خيرا بإنشاء وزارة للثقافة وتعيين رجل ذي خبرة على رأس الهرم فيها فإنهم يتطلعون إلى ما هو أكثر من الحث والتشجيع على النهوض بالعمل الثقافي، ولهم في الوقت نفسه أن يعربوا عن مخاوفهم من سيطرة نزعة استثمارية تنتظر مردودا ماديا سريعا للعمل الثقافي وأن يبدوا مخاوف أكثر عمقا من تحويل الثقافة إلى ضرب من الترفيه كشف عنه دعم وزارة الثقافة، وزارة الثقافة، وليس هيئة الترفيه، لعدد من الحفلات الغنائية في العيد كما أشارت بعض التقارير.

وإذا ما كان ثمة رسالة تقتضي الأمانة توجيهها لمعالي الوزير فهي التأكيد لمعاليه على أن المثقفين الحقيقيين بذلوا جهدهم وتفانوا في خدمة الثقافة في زمن لم تكن فيه للثقافة وزارة، ولذلك فهم يطمعون إلى أن توفر لهم وزارة الثقافة أرضية أكثر خصوبة لمزيد من العطاء لا يحتاجون بعده أن يتساءلوا: كيف يمكننا أن ننهض بدورنا يا معالي الوزير؟

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.