عشرون عاماً من القيادة ولم ننجح ! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة السبت 11 جمادى الثاني 1440 / 16 فبراير 2019
جديد الأخبار تكريم العقيد ركن ناصر حثلين السحيمي في التمرين المشترك السعودي الفرنسي «» وكيل محافظة الأحساء يعزي أسرة الشهيد عبدالله سعد العلوي «» العميد عبدالله محسن المشيعلي يقيم حفلاً بمناسبة شفاء ابنه الدكتور محمد «» الشيخ طلال عبدالعزيز الجحدلي واخيه عماد يحتفلون بزواج ابنهم معاذ «» امير منطقة القصيم يكرم الاستاذ فيصل رجاء الحيسوني بـ الميدالية الذهبية «» قائد القوة الخاصة لأمن الطرق بمنطقه تبوك يقلد النقيب مظلي / بدر رباح الجابري رتبته الجديده «» "ولاء المستادي" أول سعودية في تحليل السياسة العامة «» تكليف الأستاذ محمد فرج الرايقي بإدارة العلاقات العامة والإعلام بجمعية الثقافة والفنون بجدة «» امير القصيم يكرم رجل الاعمال عبدالرحمن علي الجميلي «» احمد غالب البيضاني يحصل على جائزة أفضل لاعب صاعد ضمن جوائز الرياضات الالكترونية لعام 2018 «»
جديد المقالات "اتحاد القدم" وعادت حليمة لعادتها القديمة «» الأخوّة الإنسانية «» العلا.. وجهة عالمية «» ماراثون ملاحقة محمد بن سلمان! «» يجوز للسائح ما لا يجوز للمواطن «» عن تسويق الثقافة!! «» العُلا: حضارة الماضي بعيون المستقبل «» لا أعرفها ولا تعرفني «» كيف تجاوزوا أديسون؟ «» إنها مدينة النور وعاصمة الإنسانية «»




المقالات جديد المقالات › عشرون عاماً من القيادة ولم ننجح !
عشرون عاماً من القيادة ولم ننجح !
أيام قليلة وتنطلق المرأة بسيارتها مع تخوف الكثير ويده على قلبه لئلا يكون هو الطرف الآخر في الحادث المرتقب مع أول (صرخة بريك).
نعم ذلك محتمل وبدرجة كبيرة وفقاً للآلية التي تم التدريب عليها والاختبار الذي تم تطبيقه للأخوات اللاتي مُنحنا رخصة القيادة!
الآلية سواء في التدريب أو الاختبار مغايرة تماما للدول التي لديها معيار السلامة قبل كل شيء.
ففي بريطانيا مثلا يكون التدريب مع مدرب محترف في سيارة مخصصة للتدريب من خصائصها وجود مقوَد(دركسون) لدى المدرب في حال أي ارتباك من المتدرب أو الإحساس بإيقاعه مالا يحمد عقباه يقوم هو تلقائيا بقيادة السيارة.
كما أن التدريب في أرجاء المدينة وليس في محيط مغلق، والاختبار لمدة (٤٥) دقيقة في نفس آلية التدريب إلا أنك تزداد رهبة ووجلا مع وجود المختبر بجانبك وهو يراقبك طيلة مدة الاختبار مع ما يطلبه منك وفق معايير الاختبار المعقدة.
هم قلة من يجتازون ذلك الاختبار من المرة الأولى، فصاحبكم كان متدربا في شوارع الرياض لمدة عشرين عاما ولم يتجاوز إلا المرة الثالثة بعد أن دخل في تدريب مكثف لأكثر من عشرين ساعة.
هذا ما يخص التدريب والاختبار العملي، أما ما يخص الاختبار النظري الذي لا يمكن أن تتجه للتدريب والاختبار العملي إلا باجتيازه بدرجة ٤٤ من ٥٠ على الأقل فلم أتطرق إليه ،وهو اختبار معقد للغاية والتحضير له لا يقل عن ثلاثة أشهر حتى تكون ملما بكافة قواعد وإرشادات المرور.
فهل هذا ما تم لمن حصلَن على رخصة القيادة ومن هُن في طوابير انتظار التدريب؟
نحن قدنا( بالفراسة والعفرتة) للأسف ومات الآلاف بسبب ذلك التأسيس الخاطئ في ظل القيادة المتهورة وعدم الالتزام من الأغلب في قواعد السلامة المرورية، فلمَ نستمر في (فِراستنا وعفرتتنا).؟
هُم بذلك التدريب والاختبار المعقد بشقيه النظري والعملي أسسوا لمجتمع بلا حوادث مميتة أو إعاقات دائمة ونحن للأسف نتصدر الدول عالميا.
حان الوقت أن نراجع أنفسنا ونطبق ذلك التدريب بتجهيزاته وآليته للجميع دون استثناء لنضمن حياة مستقبلٍ بلا كوارث مادية أو بشرية ونوقف ذلك النزيف اليومي بدلاً من أن نزج فيه دماءاً جديدة!

|



متعب بن نحيت
متعب بن نحيت

تقييم
8.75/10 (3 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.