عشرون عاماً من القيادة ولم ننجح ! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 9 ذو القعدة 1439 / 22 يوليو 2018
جديد الأخبار تعيين الاستاذ محمد بن سعود بن عشبان البلاجي رئيساً لمركز الدحلة بمنطقة القصيم «» تعيين اللواء ركن خالد عايض الرويثي نائب مساعد وكيل الحرس الوطني للجهاز العسكري بالقطاع الغربي «» بمبيعات لامست المليون.. اختتام مهرجان حجر للتمور «» ترقية مدير دار التربية بالقصيم الإستاذ نايف صالح الثويني الحنيني للمرتبه التاسعه «» موافقة وزير الداخلية بتعيين الشيخ عواض بن مغبش النتاف شيخ شمل لقبيلة معبد «» ترقية الاستاذ / ناصر منيف الثويني الزغيبي على المرتبه السابعه بصندوق التنمية العقارية بحفرالباطن «» ترقية مدير القطاع الصحي بالحناكية الأستاذ محمد عموش الصاعدي إلى أخصائي أول «» ترقية محافظ ينبع الاستاذ /سعد بن مرزوق السحيمي للمرتبة الخامسة عشر «» الدكتور عادل الرحيلي يقود الفريق الرائع لإصدار الدليل الوطني لتشخيص وعلاج ومكافحة التهابات القصيبات (SIBRO ) «» مساعد المدير العام للصحة العامة بصحة القصيم يشكر الاستاذ غانم فهيد العمري «»
جديد المقالات متسولون 4G!! «» *لهذه الأسباب الخير في الشباب «» كي لايتكرر فشل المثقفين «» مجدك مقابل عمرك «» على هامش مهرجان تمور حجر «» أنت مختلف.. فتباهى باختلافك «» فتنة «المتمصدرين».. قنبلة موقوتة! «» الشاذ لا حكم له «» هل تملك شيئاً يستحق الكتابة؟ «» دعونا ننتمي للوطن وما غير ذلك هين «»




المقالات جديد المقالات › عشرون عاماً من القيادة ولم ننجح !
عشرون عاماً من القيادة ولم ننجح !
أيام قليلة وتنطلق المرأة بسيارتها مع تخوف الكثير ويده على قلبه لئلا يكون هو الطرف الآخر في الحادث المرتقب مع أول (صرخة بريك).
نعم ذلك محتمل وبدرجة كبيرة وفقاً للآلية التي تم التدريب عليها والاختبار الذي تم تطبيقه للأخوات اللاتي مُنحنا رخصة القيادة!
الآلية سواء في التدريب أو الاختبار مغايرة تماما للدول التي لديها معيار السلامة قبل كل شيء.
ففي بريطانيا مثلا يكون التدريب مع مدرب محترف في سيارة مخصصة للتدريب من خصائصها وجود مقوَد(دركسون) لدى المدرب في حال أي ارتباك من المتدرب أو الإحساس بإيقاعه مالا يحمد عقباه يقوم هو تلقائيا بقيادة السيارة.
كما أن التدريب في أرجاء المدينة وليس في محيط مغلق، والاختبار لمدة (٤٥) دقيقة في نفس آلية التدريب إلا أنك تزداد رهبة ووجلا مع وجود المختبر بجانبك وهو يراقبك طيلة مدة الاختبار مع ما يطلبه منك وفق معايير الاختبار المعقدة.
هم قلة من يجتازون ذلك الاختبار من المرة الأولى، فصاحبكم كان متدربا في شوارع الرياض لمدة عشرين عاما ولم يتجاوز إلا المرة الثالثة بعد أن دخل في تدريب مكثف لأكثر من عشرين ساعة.
هذا ما يخص التدريب والاختبار العملي، أما ما يخص الاختبار النظري الذي لا يمكن أن تتجه للتدريب والاختبار العملي إلا باجتيازه بدرجة ٤٤ من ٥٠ على الأقل فلم أتطرق إليه ،وهو اختبار معقد للغاية والتحضير له لا يقل عن ثلاثة أشهر حتى تكون ملما بكافة قواعد وإرشادات المرور.
فهل هذا ما تم لمن حصلَن على رخصة القيادة ومن هُن في طوابير انتظار التدريب؟
نحن قدنا( بالفراسة والعفرتة) للأسف ومات الآلاف بسبب ذلك التأسيس الخاطئ في ظل القيادة المتهورة وعدم الالتزام من الأغلب في قواعد السلامة المرورية، فلمَ نستمر في (فِراستنا وعفرتتنا).؟
هُم بذلك التدريب والاختبار المعقد بشقيه النظري والعملي أسسوا لمجتمع بلا حوادث مميتة أو إعاقات دائمة ونحن للأسف نتصدر الدول عالميا.
حان الوقت أن نراجع أنفسنا ونطبق ذلك التدريب بتجهيزاته وآليته للجميع دون استثناء لنضمن حياة مستقبلٍ بلا كوارث مادية أو بشرية ونوقف ذلك النزيف اليومي بدلاً من أن نزج فيه دماءاً جديدة!

|



متعب بن نحيت
متعب بن نحيت

تقييم
8.75/10 (3 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.