عشرون عاماً من القيادة ولم ننجح ! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الخميس 10 محرم 1440 / 20 سبتمبر 2018
جديد الأخبار مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن اليوبي يفتتح ملتقى "الإرشاد الجامعي" ويكرم 108 متفوقين بجامعة المؤسس «» تهنئة لـ الملازم / عبدالاله فايز القايدي من خاله محمد عتيق القايدي «» الأستاذة زينب غوينم الجغثمي تحصد جائزة تعليم جدة للتأليف المسرحي «» تعيين عبد المجيد خالد العوفي مديرأ لبريد مركز ابانات بـ القصيم «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز، الاستاذ الدكتور عبدالرحمن عبيد اليوبي يفتتح يفتتح الملتقى الإرشادي الجامعي اليوم «» مدير مكتب المراسم الملكية بالمدينة يهنئ فضيلة الشيخ صالح خالد المزيني بمناسبة تعيينه وكيلاً للرئيس العام «» تم تكليف الدكتورة رحاب عواض البلادي وكيلة لكلية إدارة الأعمال بـ جامعة طيبة «» عميد شؤون الطلاب بـ جامعة طيبة د.معتاد الشاماني : العمادة تعلن إطلاق "مسابقة اليوم الوطني"لأبنائنا وبناتنا طلبة الجامعة «» رئيس شركة مايكروسوفت العربية المهندس ثامر الحجيلي يتسلم تكريم الشركة من قبل معالي وزير الاتصالات ومعالي وزير العمل «» الطبيب الاستشاري عادل الرحيلي ينشر ورقة عملية لحالة طفل تم تشخيص حالته بـ " النوم القهري " «»
جديد المقالات أوّل سائح عربي في أميركا «» جامعة شقراء وملف السعودة «» اصنع نفسك قبل لقبك!! «» بدائل عن أَسر حرية الإنسان! «» نقود آخر زمن «» أولئك يمتصون دماء شبابنا! «» أهمية الملكية الفكرية «» قادتنا تفي بوعدها «» هيئة تطوير المدينة وكنزها المنسي! «» وزارة الشؤون الإسلامية وذوي الاحتياجات الخاصة «»




المقالات جديد المقالات › عشرون عاماً من القيادة ولم ننجح !
عشرون عاماً من القيادة ولم ننجح !
أيام قليلة وتنطلق المرأة بسيارتها مع تخوف الكثير ويده على قلبه لئلا يكون هو الطرف الآخر في الحادث المرتقب مع أول (صرخة بريك).
نعم ذلك محتمل وبدرجة كبيرة وفقاً للآلية التي تم التدريب عليها والاختبار الذي تم تطبيقه للأخوات اللاتي مُنحنا رخصة القيادة!
الآلية سواء في التدريب أو الاختبار مغايرة تماما للدول التي لديها معيار السلامة قبل كل شيء.
ففي بريطانيا مثلا يكون التدريب مع مدرب محترف في سيارة مخصصة للتدريب من خصائصها وجود مقوَد(دركسون) لدى المدرب في حال أي ارتباك من المتدرب أو الإحساس بإيقاعه مالا يحمد عقباه يقوم هو تلقائيا بقيادة السيارة.
كما أن التدريب في أرجاء المدينة وليس في محيط مغلق، والاختبار لمدة (٤٥) دقيقة في نفس آلية التدريب إلا أنك تزداد رهبة ووجلا مع وجود المختبر بجانبك وهو يراقبك طيلة مدة الاختبار مع ما يطلبه منك وفق معايير الاختبار المعقدة.
هم قلة من يجتازون ذلك الاختبار من المرة الأولى، فصاحبكم كان متدربا في شوارع الرياض لمدة عشرين عاما ولم يتجاوز إلا المرة الثالثة بعد أن دخل في تدريب مكثف لأكثر من عشرين ساعة.
هذا ما يخص التدريب والاختبار العملي، أما ما يخص الاختبار النظري الذي لا يمكن أن تتجه للتدريب والاختبار العملي إلا باجتيازه بدرجة ٤٤ من ٥٠ على الأقل فلم أتطرق إليه ،وهو اختبار معقد للغاية والتحضير له لا يقل عن ثلاثة أشهر حتى تكون ملما بكافة قواعد وإرشادات المرور.
فهل هذا ما تم لمن حصلَن على رخصة القيادة ومن هُن في طوابير انتظار التدريب؟
نحن قدنا( بالفراسة والعفرتة) للأسف ومات الآلاف بسبب ذلك التأسيس الخاطئ في ظل القيادة المتهورة وعدم الالتزام من الأغلب في قواعد السلامة المرورية، فلمَ نستمر في (فِراستنا وعفرتتنا).؟
هُم بذلك التدريب والاختبار المعقد بشقيه النظري والعملي أسسوا لمجتمع بلا حوادث مميتة أو إعاقات دائمة ونحن للأسف نتصدر الدول عالميا.
حان الوقت أن نراجع أنفسنا ونطبق ذلك التدريب بتجهيزاته وآليته للجميع دون استثناء لنضمن حياة مستقبلٍ بلا كوارث مادية أو بشرية ونوقف ذلك النزيف اليومي بدلاً من أن نزج فيه دماءاً جديدة!

|



متعب بن نحيت
متعب بن نحيت

تقييم
8.75/10 (3 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.