عشرون عاماً من القيادة ولم ننجح ! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 12 ربيع الأول 1440 / 20 نوفمبر 2018
جديد الأخبار أ. د. ناجية الزنبقي تشارك بـ سبعة اختراعات في معرض Inova, 2018 بكرواتيا وتنال جائزة أفضل اختراع علمي «» الاستاذة حنان سليمان الزنبقي تحصل على الميدالية الذهبية في معرض الاختراعات العالمي بـ كرواتيا «» ابناء الشيخ سعود بن صنت بن حمدي الفريدي يتلقون تعزية من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين وسفير دولة الكويت لدى المملكه «» مدير التدريب الامن العام منطقة المدينة المنورة الرائد مظلي عبدالله عبدالرحمن اللقماني رتبته الجديدة «» مدير مرور المدينة المنورة العقيد دكتور صلاح سمار الجابري يقلد الرائد جمال بن مرزوق الصاعدي رتبته الجديدة «» أمير المدينة يقلّد المرافق الأمني الخاص العقيد محمد حمدان السريحي رتبته الجديدة «» خبير الطقس علي السفري : منخفض جوي تتعرّض له المملكة اعتباراً من الخميس .. أمطار غزيرة «» مدير تعليم الطائف د. طلال اللهيبي يفتتح فعاليات معرض الجودة 2018 ويوقع عقد شراكة مع هيئة السياحة والتراث الوطني «» تكليف الأستاذ الدكتور سامي فراج عيد الحازمي، وكيلاً لكلية الدراسات القضائية والأنظمة للدراسات العليا والبحث العلمي، بجامعة ام القرى «» تكليف الدكتورة فايزة محمد الصاعدي ، وكيلةً لكلية خدمة المجتمع والتعليم المستمر للشؤون التعليمية " شطر الطالبات " بجامعة ام القرى «»
جديد المقالات لا تنتظر هذه الاختراعات «» مشروعان ظلاميان في مواجهة السعودية! «» قطعت النيابة قول كل خطيب «» التأْمين الطبي.. 25 سنة من الدراسة!! «» مطر ..! «» المبادرون في التعليم!! «» عدالة سعودية.. ترفض المساومة والابتزاز «» الفوز للشباب الأبطال والمجد للوطن «» خداع الدعاية «» إسحاق عظيموف «»




المقالات جديد المقالات › عشرون عاماً من القيادة ولم ننجح !
عشرون عاماً من القيادة ولم ننجح !
أيام قليلة وتنطلق المرأة بسيارتها مع تخوف الكثير ويده على قلبه لئلا يكون هو الطرف الآخر في الحادث المرتقب مع أول (صرخة بريك).
نعم ذلك محتمل وبدرجة كبيرة وفقاً للآلية التي تم التدريب عليها والاختبار الذي تم تطبيقه للأخوات اللاتي مُنحنا رخصة القيادة!
الآلية سواء في التدريب أو الاختبار مغايرة تماما للدول التي لديها معيار السلامة قبل كل شيء.
ففي بريطانيا مثلا يكون التدريب مع مدرب محترف في سيارة مخصصة للتدريب من خصائصها وجود مقوَد(دركسون) لدى المدرب في حال أي ارتباك من المتدرب أو الإحساس بإيقاعه مالا يحمد عقباه يقوم هو تلقائيا بقيادة السيارة.
كما أن التدريب في أرجاء المدينة وليس في محيط مغلق، والاختبار لمدة (٤٥) دقيقة في نفس آلية التدريب إلا أنك تزداد رهبة ووجلا مع وجود المختبر بجانبك وهو يراقبك طيلة مدة الاختبار مع ما يطلبه منك وفق معايير الاختبار المعقدة.
هم قلة من يجتازون ذلك الاختبار من المرة الأولى، فصاحبكم كان متدربا في شوارع الرياض لمدة عشرين عاما ولم يتجاوز إلا المرة الثالثة بعد أن دخل في تدريب مكثف لأكثر من عشرين ساعة.
هذا ما يخص التدريب والاختبار العملي، أما ما يخص الاختبار النظري الذي لا يمكن أن تتجه للتدريب والاختبار العملي إلا باجتيازه بدرجة ٤٤ من ٥٠ على الأقل فلم أتطرق إليه ،وهو اختبار معقد للغاية والتحضير له لا يقل عن ثلاثة أشهر حتى تكون ملما بكافة قواعد وإرشادات المرور.
فهل هذا ما تم لمن حصلَن على رخصة القيادة ومن هُن في طوابير انتظار التدريب؟
نحن قدنا( بالفراسة والعفرتة) للأسف ومات الآلاف بسبب ذلك التأسيس الخاطئ في ظل القيادة المتهورة وعدم الالتزام من الأغلب في قواعد السلامة المرورية، فلمَ نستمر في (فِراستنا وعفرتتنا).؟
هُم بذلك التدريب والاختبار المعقد بشقيه النظري والعملي أسسوا لمجتمع بلا حوادث مميتة أو إعاقات دائمة ونحن للأسف نتصدر الدول عالميا.
حان الوقت أن نراجع أنفسنا ونطبق ذلك التدريب بتجهيزاته وآليته للجميع دون استثناء لنضمن حياة مستقبلٍ بلا كوارث مادية أو بشرية ونوقف ذلك النزيف اليومي بدلاً من أن نزج فيه دماءاً جديدة!

|



متعب بن نحيت
متعب بن نحيت

تقييم
8.75/10 (3 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.