*أهم شيء الأخلاق* - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة السبت 11 جمادى الثاني 1440 / 16 فبراير 2019
جديد الأخبار تكريم العقيد ركن ناصر حثلين السحيمي في التمرين المشترك السعودي الفرنسي «» وكيل محافظة الأحساء يعزي أسرة الشهيد عبدالله سعد العلوي «» العميد عبدالله محسن المشيعلي يقيم حفلاً بمناسبة شفاء ابنه الدكتور محمد «» الشيخ طلال عبدالعزيز الجحدلي واخيه عماد يحتفلون بزواج ابنهم معاذ «» امير منطقة القصيم يكرم الاستاذ فيصل رجاء الحيسوني بـ الميدالية الذهبية «» قائد القوة الخاصة لأمن الطرق بمنطقه تبوك يقلد النقيب مظلي / بدر رباح الجابري رتبته الجديده «» "ولاء المستادي" أول سعودية في تحليل السياسة العامة «» تكليف الأستاذ محمد فرج الرايقي بإدارة العلاقات العامة والإعلام بجمعية الثقافة والفنون بجدة «» امير القصيم يكرم رجل الاعمال عبدالرحمن علي الجميلي «» احمد غالب البيضاني يحصل على جائزة أفضل لاعب صاعد ضمن جوائز الرياضات الالكترونية لعام 2018 «»
جديد المقالات "اتحاد القدم" وعادت حليمة لعادتها القديمة «» الأخوّة الإنسانية «» العلا.. وجهة عالمية «» ماراثون ملاحقة محمد بن سلمان! «» يجوز للسائح ما لا يجوز للمواطن «» عن تسويق الثقافة!! «» العُلا: حضارة الماضي بعيون المستقبل «» لا أعرفها ولا تعرفني «» كيف تجاوزوا أديسون؟ «» إنها مدينة النور وعاصمة الإنسانية «»




المقالات جديد المقالات › *أهم شيء الأخلاق*
*أهم شيء الأخلاق*


كثيرا ما نستخدم كلمات وعبارات لا نعنيها ونحن نتكلم بها، ومثال على ذلك عبارة «أهم شي الأخلاق» التي قد نستخدمها من باب التندر وتعزية النفس على النقص أو فوات أمر ما نراه أهم وأعظم، ونتناسى أو نتجاهل
الحقيقة التي تقول: إن التحلي بمكارم الأخلاق أهم موجود إن وجد وأعز مفقود إن فقد، فما قيمة المال والجمال والشهادة والجاه إن كان صاحبها لا يتصف بالخلق الحسن.

ولا يقف الأمر عند هذا الحد، فحتى العبادة إذا كان معها سوء خلق وأذى للناس لم تنفع صاحبها، قيل للنبي صلى الله عليه وسلم: يا رسول الله إن فلانة تقوم الليل وتصوم النهار وتفعل وتصدق وتؤذي جيرانها بلسانها. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا خير فيها هي من أهل النار. قال: وفلانة تصلي المكتوبة وتصدق بأثوار من الأقط ولا تؤذي أحدا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: هي من أهل الجنة.

ومن الناحية الاجتماعية لا شك أن مكارم الأخلاق ضرورة لا تقبل الجدال، فالمجتمعات التي تسيطر المنافع المادية على علاقات أفرادها، هي مجتمعات تصادمية قاسية كئيبة، بعكس تلك المجتمعات التي تعزز في أفرادها التحلي بمكارم الأخلاق، مما يجعلهم يتمتعون بعلاقات إنسانية متينة، تؤهلهم لأن يعيشوا حياة ملؤها الود والسعادة والتعاون.

وبما أن الشيء بالشيء يذكر، فقد كتب الرحالة عبدالرشيد إبراهيم في مذكراته، خلال رحلته إلى اليابان قبل نحو 100 عام أن سجن طوكيو يحتوي على مكتبة كبيرة يستخدمها السجناء لقراءة الكتب، وأن أكثر هذه الكتب تتحدث عن الأخلاق، فإذا كان هذا حال اليابان قبل 100 عام مع السجناء، فكيف هو حالها مع باقي أفراد المجتمع من حيث تعزيز الجانب الأخلاقي لديهم، لذا ينبغي علينا ألا نتعجب كثيرا مما نشاهده من أخلاقيات اليابانيين العالية، فهي مغروسة فيهم عن قصد وعناية.

واكتساب مكارم الأخلاق له طرق وأسباب، ولكن أعظم طريقة اتباع سنة الحبيب عليه أفضل الصلاة والتسليم، فلن تجد في البشر كلهم من هو أعظم وأكمل وأجمل خلقا منه صلى الله عليه وسلم، فقد كان سهلا لينا، يجيب دعوة الناس، ويقضي حوائجهم، ويجبر كسر قلوبهم، ويعطي من سأله، ويوافق من طلبه، ويشاور أصحابه، ويرحم الضعيف والصغير والكبير والمحتاج. قال الله عز وجل «وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين»، به اجتمعت كل الفضائل، وبه اكتملت كل الخصال الجميلة، فقد قال عنه رب العزة والجلال «وإنك لعلى خلق عظيم»، وعلينا ألا نخجل عندما نقول «أهم شيء الأخلاق».

|



باسم سلامه القليطي
باسم سلامه القليطي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.