معالي الوزير: لا تُرسل فرّاشك - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الخميس 10 محرم 1440 / 20 سبتمبر 2018
جديد الأخبار مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن اليوبي يفتتح ملتقى "الإرشاد الجامعي" ويكرم 108 متفوقين بجامعة المؤسس «» تهنئة لـ الملازم / عبدالاله فايز القايدي من خاله محمد عتيق القايدي «» الأستاذة زينب غوينم الجغثمي تحصد جائزة تعليم جدة للتأليف المسرحي «» تعيين عبد المجيد خالد العوفي مديرأ لبريد مركز ابانات بـ القصيم «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز، الاستاذ الدكتور عبدالرحمن عبيد اليوبي يفتتح يفتتح الملتقى الإرشادي الجامعي اليوم «» مدير مكتب المراسم الملكية بالمدينة يهنئ فضيلة الشيخ صالح خالد المزيني بمناسبة تعيينه وكيلاً للرئيس العام «» تم تكليف الدكتورة رحاب عواض البلادي وكيلة لكلية إدارة الأعمال بـ جامعة طيبة «» عميد شؤون الطلاب بـ جامعة طيبة د.معتاد الشاماني : العمادة تعلن إطلاق "مسابقة اليوم الوطني"لأبنائنا وبناتنا طلبة الجامعة «» رئيس شركة مايكروسوفت العربية المهندس ثامر الحجيلي يتسلم تكريم الشركة من قبل معالي وزير الاتصالات ومعالي وزير العمل «» الطبيب الاستشاري عادل الرحيلي ينشر ورقة عملية لحالة طفل تم تشخيص حالته بـ " النوم القهري " «»
جديد المقالات أوّل سائح عربي في أميركا «» جامعة شقراء وملف السعودة «» اصنع نفسك قبل لقبك!! «» بدائل عن أَسر حرية الإنسان! «» نقود آخر زمن «» أولئك يمتصون دماء شبابنا! «» أهمية الملكية الفكرية «» قادتنا تفي بوعدها «» هيئة تطوير المدينة وكنزها المنسي! «» وزارة الشؤون الإسلامية وذوي الاحتياجات الخاصة «»




المقالات جديد المقالات › معالي الوزير: لا تُرسل فرّاشك
معالي الوزير: لا تُرسل فرّاشك
يروي الدكتور غازي القصيبي -يرحمه الله- في كتابه «العودة سائحاً إلى كاليفورنيا» قصة ذات مدلول إداري جميل، بطلها أحد الوزراء الأوربيين الذي احتاج يوماً لبعض الطوابع البريدية.. ولمَّا كان هذا الوزير غير عربي -كما أسلفنا- فلم يعتمد على الخَدَم الذين يُحيطون به، كما يفعل بعض الوزراء والمسؤولين العرب، بل قرَّر النزول بنفسهِ للشارع، والوقوف مع العامة لشراء الطوابع، وهاله ما رأى من وقاحة الموظَّفين واستهتارهم، فقرَّر على الفور القيام بحملة إصلاحية واسعة، استهدفت تعليم موظفيه الأدب، عن طريق بعض الإجراءات الصارمة، وعن طريق التدريب المباشر بالندوات، وغير المباشر عن طريق الكتيّبات والنشرات الإرشادية والملصقات. وبالطبع أثمرت الحملة، وأورقّت وجوه موظفي البريد في تلك الدولة بالبسمات والضحكات، فزادت إنتاجيتهم، وتحسَّنت علاقتهم بالناس.. وكان ذلك فتحاً إدارياً استلهمت منه بقية الدوائر الحكومية منهج الحملة في تهذيب تعاملات موظفيها وزيادة إنتاجيتهم!. ويُعلِّق الدكتور القصيبي على القصة بالقول: «حدث كل هذا لأن وزيراً اشترى الطوابع بنفسه.. ولم يُرسل الفرَّاش»!.

▪ النزول إلى الشارع والاحتكاك الصادق مع الناس، واحد من أهم أسباب النجاح للمسؤول، وهناك الكثير من التجارب المحلية والعالمية التي تُؤكِّد هذا. بالمقابل، فإن العديد من القرارات الوزارية والإدارية تفشل فشلاً ذريعاً لسببٍ بسيط، هو أنها تصدر من أبراج عاجية، لا تُراعي المعاناة الحقيقية للمواطن البسيط، ولأن بعض أصحاب القرار منفصلون –للأسف- عن الناس؛ ويعيشون ويعملون ضمن بيئة (واهمة) صنعوها هم بأنفسهم؛ من المساعدين والمستشارين والمتسلّقين الذين يهتمّون بمصالحهم الخاصة أكثر من اهتمامهم بالتغيير والتحسين والتطوير وحل مشاكل الناس، والأدهى أن بعض هؤلاء المنتفعين يُحارب أي نقد صادق للإصلاح، موغلاً في غيبوبة المسؤول!. كل هذا يحدث كما قال القصيبي لأن المسؤول أرسل (الفرَّاش) لشراء الطوابع، ولم ينزل هو بنفسه لشرائها من الشارع!

▪ القرار الصادق لا يصدر إلا عن طريق إحساس صادق، وهذا الإحساس لا يمكن أن يصل للمسؤول عن طريق وسيط، مهما كانت درجة صدقه، بل لابد من تفاعل إنساني حقيقي، واليوم ومع تطور وسائل التواصل، أصبح بالإمكان تلمُّس حاجات ورغبات وشكاوي الناس من خلال (تويتر)، بشرط أن يحدث هذا بصدقٍ وشفافية، وبرغبة صادقة في الإصلاح، والأهم دون أن توكل المهمة لـ(فرَّاش) أو مساعد أو موظف يمكن أن يحجب الحقيقة.

▪ معالي الوزير.. معالي المسؤول: تأكَّد أن كل ما يحجبك عن الناس، يحجبك عن النجاح.. فتلمَّس حاجات الناس بنفسك، واشترِ طوابعك بنفسك، ولا تعتمد على (فرّاشك).


|



محمد بتاع البلادي
محمد بتاع البلادي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.