سعر العقار.. مكانك سر - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 21 صفر 1441 / 20 أكتوبر 2019
جديد الأخبار الاستاذ فهد ماطر الحنيني يتلقى التهاني بمناسبة شفاء ابنته «» رجل الاعمال داخل عايد الأحمدي يحتفل بزواج ابنه عبدالرحمن «» د. عبدالله بن حمود اللهيبي عضو مجلس الشورى يقدم توصية بدراسة أسباب إفلاس الشركات ووضع حلول «» منصور مرشود البلادي، يحتفي ويكرم رجل الاعمال عودة مبارك البلادي «» الجامعة الإسلامية تنظم محاضرة " "الخوارج شوكة في خاصرة الأمة"، للشيخ الدكتور محمد بخيت الحجيلي. «» ترقية معالي الشيخ الدكتور / عبدالرحمن فايز الفريدي إلى رئيس محكمة استئناف «» تعيين الاستاذ نواف بن مرزوق الصبحي مديراً للعيادات الخارجية بمستشفى المدينة المنورة العام الف مبروك «» مستشار جمعية الثقافة والفنون بجدة الدكتور محمد السريحي يشارك بمهرجان المرأة العربية للإبداع بدورته الرابعة بالقاهرة «» تكليف الاستاذ فايز حسن السليمي محافظاً لمحافظة الشنان بمنطقة حائل «» نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية للتنمية ماجد عبدالرحيم الغانمي يزور مركز التأهيل الشامل لذوي الإعاقة بالمدينة المنورة «»
جديد المقالات الوثائقية.. ضرورة عصرية..! «» لماذا يسرق متقاعدو اليابان الدراجات الهوائية؟! «» اردوغان يدمر اقتصاد تركي «» السعوديون في فلسطين! «» مجرد سؤال عن تعاقد السبرمان «» إعلامنا.. والنيران الصديقة! «» معرض الصقور والصيد 2019.. حضارة وعراقة «» أردوغان في مهمة تحرير داعش! «» لماذا نجازف؟ وجمعية المدني الخيرية! «» ليش نجازف! «»




المقالات جديد المقالات › سعر العقار.. مكانك سر
سعر العقار.. مكانك سر
كثر الحديث عن سعر العقار (أراضٍ – فلل) وعدم تمكن معظم الشريحة الوسطى من المجتمع من تملك العقار فضلاً عن الطبقة التي أقل من ذلك. وقبل فترة قصيرة حضرت نقاشاً بين عدد من تجار البناء وأصحاب المكاتب العقارية.. وأكثر ما استوقفني في الحديث الدائر هو دهشة تجار البناء من هذا الارتفاع في أسعار العقارات، لدرجة أن أحدهم قال إنه في بداية التسعينيات اضطر لدفع 120 ريالاً ثمن المتر الواحد المربع.. لكنه في النهاية كان يبيع المتر الواحد من البناء بنحو 350 ريالاً.. أما اليوم فأقل سعر للمتر المربع في المناطق الحضرية بالمملكة (المدن الرئيسة في أغلب المناطق) لا يقل عن 800 ريال للمتر المربع في أي مكان بهذه المدن!!. طبعاً يبرر هؤلاء هذا الارتفاع الكبير في أسعار العقارات بارتفاع سعر مواد البناء الذي يجب أن يشيد البناء على 60 في المائة من مساحة الأرض، وهذا خاضع لأنظمة البناء لدى الأمانات والبلديات، وهذا ما يعني أن مستثمر العقار بعد انتهاء البناء سيكون مضطراً لتوزيع كامل سعر الأرض على النسبة المسموح له بالبناء، وهذا ليس عدلاً لحسبة سعر العقار (الأرض).. أو كما يقول نحن ما نشتريه جزء منه هواء!!. لست هنا أبرر ارتفاع أسعار العقارات أو الدفاع عن المستثمرين.. إنما من الضروري الوقوف على أسباب هذا الارتفاع في أسعار العقارات الذي أدهش المستثمرين أنفسهم.. وكي تكتمل الدهشة نضيف أيضاً.. منذ خمسة أعوام تقريباً ارتفعت أسعار العقار إلى أكثر من 3 أضعاف خصوصاً بعد اليوم الأسود لانهيار سوق الأسهم دون أي مبرر لارتفاع أسعار الأراضي لبعض المخططات (وجود طريق رئيس – اكتمال الخدمات – وجود بئر نفط داخل الحي... إلخ من المبررات التي نحاول إيجادها). لكن الإيجابي في ذلك أن نسمع لدينا وعوداً من أصحاب القرار بأسعار معقولة لجميع ما يتعلق بالمسكن (سعر أرض – سعر البناء – أنظمة مرنة..) على جميع شرائح المجتمع، أو على الأقل مساعدة أصحاب الدخل المحدود للحصول على مسكن، ونحن بانتظار دور واضح ومعقول لما ستفعله الاستثمارات الراغبة في الاستثمار في قطاع العقارات وتزويد قطاع الإسكان بالمساكن بالسعر المعقول.. وعوضاً عن ذهاب تلك الأموال في استثمارات أخرى.. عندها نقول «أسعار العقار لدينا معقولة».. فلتمنح أولوية المساكن لمن هم أولى بها.

|



نداء عامر الجليدي
نداء  عامر الجليدي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.