الــتّـهَــافـت على الـــ لاشيء - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 10 ربيع الأول 1440 / 18 نوفمبر 2018
جديد الأخبار الجندي اول عادل المغامسي ينقذ غريقين من الموت اثناء مروره بجبل أدقس «» مدير شرطة تبوك اللواء غازي محمد البدراني : زيارة خادم الحرمين الشريفين تؤكد حرص القيادة وإهتمامها لرعاية المواطنين «» الشيخ حامد محمد ابن نويهر الغانمي على السرير الأبيض «» " شقران " قعود رجل الاعمال خليف رشيد مريزيق الحيسوني يحقق المركز الأول بمسابقة الهجن بالامارات العربية «» الشيخ محسن عايش المشيعلي وابناء رابح عايش المشيعلي يحتفون يكرمون العقيد محمد رابح المشعيلي بمناسبة ترقيته «» ناقي بن منصور العريمة ينقذ 15طالبة من السيول بالفويلق بمنطقة القصيم . «» الشيخ سعود بن صنت بن حمدي الفريدي الى رحمة الله «» مدير جوازات مكة المكرمة اللواء عبدالرحمن العوفي يقلد المقدم سلطان عبيد عايش العياضي رتبته الجديدة «» وزير التعليم يكرم الاستاذة فوزية ظويهر المغامسي وذلك بعد حصولها على جائزة الشيخ محمد بن زايد لافضل معلم خليجي «» الشيخ صالح المغامسي: بيان «النيابة» في قضية مقتل خاشقجي يحقق العدالة «»
جديد المقالات مشروعان ظلاميان في مواجهة السعودية! «» قطعت النيابة قول كل خطيب «» التأْمين الطبي.. 25 سنة من الدراسة!! «» مطر ..! «» المبادرون في التعليم!! «» عدالة سعودية.. ترفض المساومة والابتزاز «» الفوز للشباب الأبطال والمجد للوطن «» خداع الدعاية «» إسحاق عظيموف «» مساعدة صديق لمركز الحوار الوطني! «»




المقالات جديد المقالات › الــتّـهَــافـت على الـــ لاشيء
الــتّـهَــافـت على الـــ لاشيء
بالقرب من أحــد الكافيهات التي اعتدتُ الجلوس فيها، وقبيل صلاة العشاء رأيتُ تجمعاتٍ من الشباب والفتيات أمام "مـحِــلٍ جديد للوجبات السريعة"، كان يأسِــرُ الجميع لهفةٌ وشَــوقٌ لقادم منتظر، من أجله جاءوا رِجَــالاً و رُكْــبَــانَــاً!

* جاء (المُـنْتَــظَـر)، فإذا هـو شاب صغير، تعالت الأصوات ترحيباً به، وهو بصعوبة يدخـل ذاك المَـحِـلّ لافْـتِـتَـاحِـه، وهنا تهافَـتَ الحضور للسلام عليه، والتقاط الـصّــور معه، التي مَـن يحظى بها ترى في ملامحه البهجة والسرور، وكأنه قـد أتى بما لم يأتِ به الأوائل!

* سَـاعة من الفوضى أو يَـزيد، والمكان يَـئِـنّ من الزِّحَــام، بعدها وبِـشَـق الأنفس غادر الـشَّـاب، تُـصاحِـبـه نظرات الإعجاب، وبعد هـدوء أَتَــى بعد العاصفة، سـألتُ عن ذاك الـقَـادم، ذُكِـر لي الاسم، فاستنجدتُ بـ (الشيخ قُـوقِـل)؛ ليؤكد لي بأنه (أحد صِــغَــار مشاهير سنَـاب شَـات)، الذي لم يقدم في حياته إلا بعضاً من السّـنّـابات!

* مثل تلك الحوادث - التي يصاحبها فــوضى عــارمة مرورية وبَـشَــرية، وبعض التجاوزات - تكررتْ مشاهدها خلال الفترة الأخيرة، ولم يقتصر حضورها على الـمُــدن الكبرى، بل وصل حتى لبعض المحافظات؛ وهــو الأمر التي حاولت وزارة التجارة والاستثمار السيطرة عليه، من خلالها اشتراطها الأسبوع الماضي أخذ موافقة (الجهات المختصة في إمارة المنطقة) قبل دعــوة المشاهير!

*وهنا ذاك إجراء تنظيمي مهم، لكن من وجهة نظري أن الأهَــم دراسة اجتماعية جادة وتطبيقية لـمعرفة أسباب وعلاج (ظاهرة التهافت على المشاهير في مواقع التّـواصل وغيرها)، الذين - مع التقدير للمحترمين منهم- معظمهم نجوم من ورق، لم يقدموا لأنفسهم ولا لوطنهم أو مجتمعهم أيَّ شيء يُــذكَــر فَـيُـشْـكَــر؛ فقط أحاطت بهم الشهرة والمتابعة، لأسباب قــد تكون تافهة، ومنهم مَــن سقط في (وَحْــل المحظور) شــرعاً وخُـلقاً، وكلنا يتذكر استدعاء "وزارة الإعلام" لأحدهم الشهر الماضي بعد نشره لمقاطع مُـخِــلّــة في حسابه!

* - اعتبروني رجْـعِــي أو متخلف عن الـــرَّكْــب – لكن عقلي لايتصور أبداً أن يقتطع (طائفة من شباب أو فتيات وطني) شيئاً من أوقاتهم الثمينة "ولو ثــواني "لمطارة (مشهور مهما كان)، فذلك الوقت حقّـه أن يذهب لتطوير قدراتهم لبناء حاضرهم ومستقبلهم، وتنمية وطنهم، الذي لن يصل لمحطة التنمية المستدامة إلا بهم، وبعِـلْـمِـهم، وعَــمَـلهم الـجَـاد والفَـاعِـل!

* أخيراً نسيتُ أن أذكر لكم بأن (ذلك الـمِــحـِــلّ) الذي استنجد بإعلان من (ذلك الـشَّــاب الـسِّـنَــابِــي) أُغــلِــق بعد شهر من افتتاحَــه؛ ولم يبق لأصحابه – هــداهم الله، وعوضهم خيراً - إلا الخـسَــارة والـنَّــدم!!


|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.