الحوت الأزرق (لعبة الموت) - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة السبت 7 ذو الحجة 1439 / 18 أغسطس 2018
جديد الأخبار لجنة إصلاح ذات البين بالظبية والجمعة في تقوم بزيارة للشيخ محمد بن دواس البلادي وتشكره على فعله العظيم «» انتخاب المهندس «عبدالمعين الشيخ» عضوًا بجمعية البر بجدة «» ميادة عبد اللطيف حميد الرايقي تحصل على الدكتوراة بإمتياز من كليرمونت بولاية كاليفورنيا «» قائد قوات أمن الحج الفريق أول ركن خالد قرار الحربي: هدفنا الاستفادة من خدمات «آمنون» «» الشيخ صالح المغامسي : افضل الأعمال في العشر من ذي الحجة، صلة الرحم وزيارة المحب والإحسان إلى الفقراء وإغاثة الملهوف «» الدكتور الصيدلي بدر ناصر الختيلي الحنيني يحصل على المركز الأول من مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية «» الشيخ صالح المغامسي ناعيًا الشيخ أبو بكر الجزائري : عالِمٌ مبارك عذب الحديث وعفّ اللسان «» مدير تعليم الطائف د. طلال مبارك اللهيبي وافراد الكشافه يستقبلون ضيوف الرحمن بمطار الطائف «» وكيل وزارة التعليم د. نياف الجابري : مركز الاختبارات بعمادة السنة الأولى المشتركة ثروة بحثية وطنية «» قائد أمن الحج الفريق أول ركن خالد قرار الحربي يفتتح معرض "آمنون" بمكة بمشاركة 33 جهة أمنية وأهلية «»
جديد المقالات الخارجية السعودية: يحيا الملك والوطن «» السياحة في التاريخ «» كيف تصنع من طفلك غبياً؟! «» #إنها_طيبة يا أهلها ومحبيها «» الصخرة الثقيلة على صدور أعداء السعودية «» الرجل الذي فهمناه متأخرين «» لماذا لا يعرف أحد عدد الجزر في الفلبين؟ «» في خدمة معالي المعلم «» دور اللغة في تطور الإنسان «» الليرة التركية وشعبوية الزعيم «»




المقالات جديد المقالات › الحوت الأزرق (لعبة الموت)
الحوت الأزرق (لعبة الموت)
كتبتُ في الأيام القريبة الفائتة مقالاً عن (أضرار الألعاب الإلكترونية)، تطرقت من خلاله إلى الأضرار التي ألحقتها تلك الألعاب بأطفالنا الصغار منهم، والمراهقين، وحتى الكبار، وقد شهدت إحدى القرى التابعة للمدينة المنورة حادثة انتحار طفلة، يُرجح أنه بسبب لعبة "الحوت الأزرق". وإذا تأكد هذا الأمر فتعد هذه الحالة هي الثانية التي تشهدها المملكة، حيث وقعت الحادثة الأولى في أبها قبل أسبوع تقريباً، تبلغ الطفلة 13 ربيعاً قامت بشنق نفسها بسبب "لعبة الحوت"، بحسب ما كشفته المعلومات الأولية، فيما باشرت الجهات المعنية الحادثة.. أول بداية للعبة الحوت الأزرق كانت في روسيا من العام 2013 مع "F57" بصفتها واحدة من أسماء ما يسمى "مجموعة الموت" من داخل الشبكة الاجتماعية. فكونتاكتي، ويُزعم أنها تسببت في أول انتحار في العام 2015، وقال فيليب بوديكين، طالب علم النفس السابق الذي طرد من جامعته لابتكارهِ اللعبة: إن هدفه هو "تنظيف" المجتمع من خلال دفع الناس إلى الانتحار الذي اعتبر أنه ليس لهُ قيمة، وتتكون اللعبة من تحديات لمدة 50 يوماً، وفي التحدي النهائي يطلب من اللاعب الانتحار، كيف يحدث هذا؟ ولهذه الدرجة وبواسطة هذه الأجهزة يتلاعب هؤلاء بالأنفس البرئية دون رقيب ولا حسيب، وكما هو معروف أن هؤلاء المؤسسون لهذه اللعبة الخطيرة يستهدفون شريحة عمرية صغيرة خاصة ممن يعانون مشكلات مع ذويهم، وصعوبة في الاندماج مع البيئة المحيطة بهم، ومن ثم توفر لهم هذه اللعبة عالماً افتراضياً بديلاً، يحاول المراهق أن يثبت ذاته من خلاله، ولكن 50 يوماً ليست بالقليلة، قد تكون كافية لملاحظة التغيرات على الطفل أو المراهق ومتابعة الأهل له. لذا يجب أن يسارع الجميع عبر وسائل الإعلام المختلفة وخاصة وسائل التواصل الاجتماعي للقيام بحملات توعوية، من أجل تحذير الأولياء والأطفال من مخاطر هذه اللعبة ودعوة أولياء الأمور لمراقبة استخدام أبنائهم لشبكة الإنترنت، وعلى الأهالي ضرورة منح أولادهم الثقة في النفس وغرس القيم الجميلة في نفوسهم، وذلك من أجل حمايتهم من الوصول لمرحلة الاكتئاب، وهو الهدف الذي يريد أن يصل له مخترع لعبة الحوت الأزرق، حتى ينغمس المستهدف فيها ولا يستطيع التراجع، وكذلك إيجاد البديل لهم عن هذه اللعبة من نوادٍ تحتضنهم، ورياضات مفيدة لهم.

|



عبد المطلوب مبارك البدراني
عبد المطلوب مبارك البدراني

تقييم
8.00/10 (1 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.