حضارات ما قبل البشر - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة السبت 7 ذو الحجة 1439 / 18 أغسطس 2018
جديد الأخبار لجنة إصلاح ذات البين بالظبية والجمعة في تقوم بزيارة للشيخ محمد بن دواس البلادي وتشكره على فعله العظيم «» انتخاب المهندس «عبدالمعين الشيخ» عضوًا بجمعية البر بجدة «» ميادة عبد اللطيف حميد الرايقي تحصل على الدكتوراة بإمتياز من كليرمونت بولاية كاليفورنيا «» قائد قوات أمن الحج الفريق أول ركن خالد قرار الحربي: هدفنا الاستفادة من خدمات «آمنون» «» الشيخ صالح المغامسي : افضل الأعمال في العشر من ذي الحجة، صلة الرحم وزيارة المحب والإحسان إلى الفقراء وإغاثة الملهوف «» الدكتور الصيدلي بدر ناصر الختيلي الحنيني يحصل على المركز الأول من مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية «» الشيخ صالح المغامسي ناعيًا الشيخ أبو بكر الجزائري : عالِمٌ مبارك عذب الحديث وعفّ اللسان «» مدير تعليم الطائف د. طلال مبارك اللهيبي وافراد الكشافه يستقبلون ضيوف الرحمن بمطار الطائف «» وكيل وزارة التعليم د. نياف الجابري : مركز الاختبارات بعمادة السنة الأولى المشتركة ثروة بحثية وطنية «» قائد أمن الحج الفريق أول ركن خالد قرار الحربي يفتتح معرض "آمنون" بمكة بمشاركة 33 جهة أمنية وأهلية «»
جديد المقالات الخارجية السعودية: يحيا الملك والوطن «» السياحة في التاريخ «» كيف تصنع من طفلك غبياً؟! «» #إنها_طيبة يا أهلها ومحبيها «» الصخرة الثقيلة على صدور أعداء السعودية «» الرجل الذي فهمناه متأخرين «» لماذا لا يعرف أحد عدد الجزر في الفلبين؟ «» في خدمة معالي المعلم «» دور اللغة في تطور الإنسان «» الليرة التركية وشعبوية الزعيم «»




المقالات جديد المقالات › حضارات ما قبل البشر
حضارات ما قبل البشر
تاريخنا المكتوب لا يشكل سوى صفحة أخيرة من موسوعة كوكب الأرض.. لم يبدأ الإنسان بتدوين التاريخ إلا بعد تعلم تسجيل الأحداث واختراع الكتابة قبل ستة آلاف عام.. غير أن علماء الأحافير يعيدون وجود الإنسان «بأشكاله الأولى» لثلاثة ملايين عام، والإنسان العاقل «الذي يتشابه معنا في القامة وتجويف الدماغ» إلى مئتي ألف عام فقط.. وهذا يعني أن معظم تاريخ الإنسان مجهول وغير مكتوب، وأن الحضارات السحيقة ماتزال مجهولة عطفاً على تاريخنا الطويل على كوكب الأرض.

وهناك مدرستان لتفسير مسيرة التطور الحضاري للإنسان.. الأولى ترى أن الإرث الحضاري يتراكم كـبناء يرتفع فوق بعضه البعض دون انقطاع.. والثانية تقول: إن تقدمنا الحضاري والتقني يحدث بشكل متقطع ودوري ومنعزل - بحيث يبلغ أوجه في زمن معين قبل أن يتراجع ويندثر تماماً، ويعود للبدء من الصفر في مكان آخر!!

وفي الحقيقة قد يكون كلا الرأيين صحيحاً.

فالرأي الأول قد ينطبق على الفترات التاريخية الصغيرة «والحديثة نسبياً».. ولكن إذا فكرنا بالأربعين أو الخمسين ألف عام الماضية، يصبح من المقبول ظهور حضارات متقدمة تقنياً - كحضارتنا الحالية - لا نعـلم عنها شيئاً!

صحيح أننا نعيش حالياً في طفرة تقنية هائلة وزمن تمازجت فيه الشعوب والحضارات.. ولكن ادعاء تفردنا عن غيرنا فيه إجحاف بعبقرية الشعوب القديمة، وتجاهل واضح لعامل الزمن السحيق؛ فالقرنان الماضيان ليسا سوى لحظة من عمر البشرية واشتعال مفاجئ لثقاب المعرفة. وإن كان صحيحاً أن عمر الأرض أكثر من 4,5 مليارات عام فهذا يعني أننا مجرد «ورقة» ضمن موسوعة هائلة تضم ملايين الصفحات «ليست كلها بيضاء بالتأكيد».

وما يُـصعب مهمة العثور على آثار حضارية «تعود لأكثر من عشرة آلاف عام» هي التغيرات الجيولوجية العنيفة التي تعمل خلال هذا العمر الطويل على تدميرها وتحللها بشكل كامل - وهو ما يفسر عدم وجود أي أدلة تم حفظها بطريقة مقنعة قبل هذا التاريخ.

المدهش أكثر أن عمر الأرض ذاتها يفوق بأضعاف أضعاف عمر الإنسان «مهما كان طويلاً ومجهولاً لنا».. فعمر الأرض يتجاوز 4,5 مليارات عام في حين أن عمر الإنسان العاقل يصل إلى 200 ألف عام فقط.. وهذا العمر الحديث «مقارنة بكوكب الأرض» يخلق احتمال ظهور حضارات سحيقة سبقت ظهور البشر أصلاً!!

.. ولـم لا؟

ألـم تكن الأرض «قبل نزول آدم» عامرة بمخلوقات سفكت الدماء وعاثت في الأرض فساداً.

|



فهد عامر الأحمدي
فهد عامر الأحمدي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.