لستَ مندوباً سامياً يا سفير كندا - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأربعاء 5 ربيع الثاني 1440 / 12 ديسمبر 2018
جديد الأخبار تعيين العميد وليد حمزه المجيدلي الجابري مديراً لشرطة منطقة الباحه «» تهنئة من بسام حميد مهنا المغربي وجلال حميد مهنا المغربي لـ المهندس عبدالله حمد اللهيبي «» أمين محافظة جدة قراراً بـ تكليف المهندس عبدالله حمد اللهيبي مساعداً لنائب الأمين للبيئة «» وكيل #جامعة_طيبة للتطوير والجودة د.نواف السراني: الملك سلمان تصدى لأهم وأضخم التحديات التي شهدها العالم اقتصاديًا وسياسيًا، «» وكيل #جامعة_طيبة للفروع د.عمر النزهة : الملك سلمان بن عبدالعزيز -رعاه الله -جعل من المستحيل واقعاً ملموساً «» رئيس مركز الروضة عبدالله بن نايف بن نجاء بن طريس : ذكرى الرابعة لتولي خادم الحرمين الشريفين هي فرصة لتجديد الولاء والطاعة والحب والانتماء «» تمديد تكليف المهندس سعود غازي الفهيدي عميداً للكلية التقنية بالزلفي «» مدير الشؤون الصحية بالقصيم الاستاذ يكرم الأخصائي/ منصور نايف ابو زوايد الفريدي «» الشيخ صالح المغامسي يرد على المنادين بإسقاط الولاية وفتح المحلات وقت الصلاة «» قائد "الطوارئ الخاصة" الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربيفتتح معرضاً توعوياً عن المخدرات «»
جديد المقالات التجارة الحرة وسياسة الحماية الاقتصادية «» نجدد البيعة والولاء والسمع والطاعة لملكنا الغالي «» شركة المياه الوطنية للصبر حدود «» التأمين والسبع دوخات! «» الفرق بين مالطا وقطر «» سلمان الحزم: نجاحات رغم التحديات «» ذكرى البيعة: النهضة السلمانية «» السعودية بلد الشركات الاستراتيجية «» فساد الضمائر قبل اللحوم!! «» وزارة الصحة بين المضمون والشكل «»




المقالات جديد المقالات › لستَ مندوباً سامياً يا سفير كندا
لستَ مندوباً سامياً يا سفير كندا

يبدو أن العزلة في أقصى الأرض حجبت عن كندا ما شهده العالم من تطور خلال هذا القرن والقرن الذي سبقه، ولذلك بدا سهلا عليها أن تزج بأنفها في شؤون غيرها، وأن تتحدث خارجيتها بعنجهية الدول المستعمرة التي كانت تأمر مستعمراتها فتجيب طائعة أو صاغرة، كما سهل على سفيرها في الرياض أن يتوهم أنه المندوب السامي الذي يمثل الدولة الكبرى لدى دول تنطوي تحت لوائها وتسير في ركابها، ولربما لم تكن كندا تجهل ما حدث من تطور في الفكر السياسي العالمي مذ طوت الحقبة بساطها وإنما رغبت في لعب هذا الدور الذي فات عليها أن تلعبه فلم تكن قط بالدولة العظمى الاستعمارية ولم يكن لها قط مندوب سامٍ أو مندوب غير سامٍ.

الخطأ القاتل الذي وقعت فيه كندا أنها لم تكن تعرف مع من تتعامل، فتورطت في ما سينعكس سلبا على اقتصادها ممثلا في شركاتها ومؤسساتها العلمية والتعليمية والطبية، وسينكفئ الكنديون على أنفسهم ليحسبوا حجم خسائرهم التي كبدتها إياهم وزارة خارجيتهم وتصرفات من ظن نفسه مندوبا ساميا لدولته في الرياض. ذلك أن طلابنا الذين تصرف عليهم الدولة ملايين الريالات سنويا يشكلون قوة اقتصادية نعرف كيف نستخدمها ونعيد توجيهها حين يلزم الأمر، إضافة إلى المشاريع الاستثمارية المختلفة التي ستعرف كندا معنى خسارتها لها عاجلا أو آجلا.

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.