لستَ مندوباً سامياً يا سفير كندا - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة السبت 11 صفر 1440 / 20 أكتوبر 2018
جديد الأخبار د. محمد سالم العوفي : مجمع الملك فهد يطلق " مصحف المدينة النبوية " على منصتي الهواتف الذكية «» أمير المدينة يقدم التعزية لذوي الشهيد تركي حمود البيضاني «» معالي وزير الصحة يكرم مدير صحة القريات الاستاذ عبدالرحمن دبي السليمي «» تكليف الدكتور ابراهيم محمد السهلي رئيسا لقسم الدراسات القضائية بالجامعة الاسلامية «» وكالة الحقوق بإمارة تبوك تكرم الاستاذ احمد مبروك الحجيلي بمناسبة ترقيته لـ الخامسة عشر «» تعليم المدينة يطلق الملتقى الأول للمخترعات بحضور مديرة إدارة الموهوبات سميرة الأحمدي. «» ترقية الاستاذ وليد بن نايف بن غميض لـ المرتبة الثامنة بـ الاحوال المدنية «» مدير جوازات القصيم يقدم واجب العزاء لـ لاشقاء الرقيب حسن علي معتق الهويملي «» الطالبة بكلية طب الأسنان بـ #جامعة_طيبة آلاء الأحمدي تفوز بالمركز الأول في مسابقة Young Research Award «» الاستاذ زياد ناصر المحمادي يتلقى شهادة شكر وتقدير من أمير منطقة المدينة المنورة «»
جديد المقالات هل البوذية ديـن؟ «» المستقبل بيد الله «» آخر تصرف ساذج «» هل تأخرنا في محاكمة الجزيرة «» صناعة سُلْطَتُنَا الأولى «» نثق بقيادتنا.. ونرفض التهديدات «» سيدهارتا جوتاما «» جبل الطاولة «» كفاكم ظلماً فهي تاج على الرؤوس!! «» معالي وزير التعليم لطفاً لو تكرمت «»




المقالات جديد المقالات › لستَ مندوباً سامياً يا سفير كندا
لستَ مندوباً سامياً يا سفير كندا

يبدو أن العزلة في أقصى الأرض حجبت عن كندا ما شهده العالم من تطور خلال هذا القرن والقرن الذي سبقه، ولذلك بدا سهلا عليها أن تزج بأنفها في شؤون غيرها، وأن تتحدث خارجيتها بعنجهية الدول المستعمرة التي كانت تأمر مستعمراتها فتجيب طائعة أو صاغرة، كما سهل على سفيرها في الرياض أن يتوهم أنه المندوب السامي الذي يمثل الدولة الكبرى لدى دول تنطوي تحت لوائها وتسير في ركابها، ولربما لم تكن كندا تجهل ما حدث من تطور في الفكر السياسي العالمي مذ طوت الحقبة بساطها وإنما رغبت في لعب هذا الدور الذي فات عليها أن تلعبه فلم تكن قط بالدولة العظمى الاستعمارية ولم يكن لها قط مندوب سامٍ أو مندوب غير سامٍ.

الخطأ القاتل الذي وقعت فيه كندا أنها لم تكن تعرف مع من تتعامل، فتورطت في ما سينعكس سلبا على اقتصادها ممثلا في شركاتها ومؤسساتها العلمية والتعليمية والطبية، وسينكفئ الكنديون على أنفسهم ليحسبوا حجم خسائرهم التي كبدتها إياهم وزارة خارجيتهم وتصرفات من ظن نفسه مندوبا ساميا لدولته في الرياض. ذلك أن طلابنا الذين تصرف عليهم الدولة ملايين الريالات سنويا يشكلون قوة اقتصادية نعرف كيف نستخدمها ونعيد توجيهها حين يلزم الأمر، إضافة إلى المشاريع الاستثمارية المختلفة التي ستعرف كندا معنى خسارتها لها عاجلا أو آجلا.

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.