خطورة المجتمع المُوازي لمخالفي الأنظمة! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 8 محرم 1440 / 18 سبتمبر 2018
جديد الأخبار الأستاذة زينب غوينم الجغثمي تحصد جائزة تعليم جدة للتأليف المسرحي «» تعيين عبد المجيد خالد العوفي مديرأ لبريد مركز ابانات بـ القصيم «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز، الاستاذ الدكتور عبدالرحمن عبيد اليوبي يفتتح يفتتح الملتقى الإرشادي الجامعي اليوم «» مدير مكتب المراسم الملكية بالمدينة يهنئ فضيلة الشيخ صالح خالد المزيني بمناسبة تعيينه وكيلاً للرئيس العام «» تم تكليف الدكتورة رحاب عواض البلادي وكيلة لكلية إدارة الأعمال بـ جامعة طيبة «» عميد شؤون الطلاب بـ جامعة طيبة د.معتاد الشاماني : العمادة تعلن إطلاق "مسابقة اليوم الوطني"لأبنائنا وبناتنا طلبة الجامعة «» رئيس شركة مايكروسوفت العربية المهندس ثامر الحجيلي يتسلم تكريم الشركة من قبل معالي وزير الاتصالات ومعالي وزير العمل «» الطبيب الاستشاري عادل الرحيلي ينشر ورقة عملية لحالة طفل تم تشخيص حالته بـ " النوم القهري " «» محافظ ينبع الاستاذ سعد السحيمي يترأس اجتماعا للجنة التنمية السياحية لبحث الاستعداد لليوم الوطني «» تكليف الأستاذ وليد سعد الحجيلي مشرف عاما في الإدارة العامة لشؤون المعلمين بالوزارة «»
جديد المقالات نقود آخر زمن «» أولئك يمتصون دماء شبابنا! «» أهمية الملكية الفكرية «» قادتنا تفي بوعدها «» هيئة تطوير المدينة وكنزها المنسي! «» وزارة الشؤون الإسلامية وذوي الاحتياجات الخاصة «» المخطط العمراني هو المسؤول! «» الراسخون في مواقـفهم «» طَبْطب وليّس! «» ماذا تعرف عن الإرهابي إيلي صعب «»




المقالات جديد المقالات › خطورة المجتمع المُوازي لمخالفي الأنظمة!
خطورة المجتمع المُوازي لمخالفي الأنظمة!


* (بلغ إجمالي المخالفين الذين ضبطتهم الحملات الميدانية الأمنية والمشتركة في مناطق المملكة كافة: «1523124 مخالفاً»، منهم «1154103» مخالفين لنظام الإقامة، و»250804» مخالفين لنظام العمل، و»118217» مخالفاً لنظام أمن الحدود؛ وقد ضُبِطَ أولئك في الحملة التي انطلقت الأربعاء الموافق 26 / 2 / 1439هـ، واستمرت حتى نهاية يوم الخميس 20 / 11 / 1439هـ)، تلك الإحصائيات نشرتها صحيفة الرياض قبل أيام، وفيها (أن عدد المتورطين في نقل وإيواء وتشغيل أولئك المخالفين «2332 شخصاً»)!.

* أعداد مخالفي أنظمة الإقامة والعمل الذين قُبِض عليهم في تسعة أشهر فقط تجاوزت الــ(مليون والنصـف)، وهي أرقام كبيرة وكبيرة جداً، تؤكد على الجهود العظيمة التي يبذلها (رجال أَمْننا البواسل والفِرق المساندة لهم)، لكنها في الوقت نفسه تكشف عن بعض القصور في تعاون المواطنين في إبلاغهم عن المخالفين؛ الذين ما كان لهم أن يتنفسوا، لولا التستر عليهم بطريقة أو أخرى، فلم يعد السكن والعمل يشكّلان معضلة لمجهولي الهوية، ولا حتى تحويل أموالهم لأوطانهم؛ فهناك مَن تخصصه تأمين كل تلك المتطلبات لهم، إضافة للأمور المعيشية والصحية، وحتى عقد الأنكحة!!.

* صدقوني معظم أولئك يحققون الثراء السريع عن طريق ممارسات ممنوعة يقومون بها تحت السّلّم، وخلف الأبواب المغلقة كــ(إيواء المجرمين، وصناعة وبيع الخمور، وتزوير المستندات، وإعداد الوجبات المخالفة إلى غير ذلك من الممارسات والتجاوزات الخطيرة)!.

* وهنا تلك الأرقام التي يـُصَادق عليها الواقع تشهد بأن أولئك المجهولين صنعوا مجتمعاً موازياً، يحمل التهديد لأمن واقتصاد الوطن، وكذا صِحة وأخلاقيات المجتمع، ولذا فالأمر ينادي إضافة لتكثيف مثل تلك الحملات إلى زيادة وعي المواطنين بخطورة دعم وإيواء المخالفين، فقد يفعلون ذلك طِيْبةً وبِحُسن نِيّة، مع رصد مكافآت للمُبلِّغِين عنهم، وتشديد عقوبة من يساندهم، والتشهير به، فهو في مثل تلك الحالات سلاح مهم، لابد من استخدامه!!.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.