مثل هذا يجب أن يُكّرم - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 17 رجب 1440 / 24 مارس 2019
جديد الأخبار أبناء الشيخ سعود بن صنت ابن حمدي الفريدي رحمه الله يستضيفون عدد من المشائخ والاعيان والوجهاء «» الشيخ غازي المغربي يُثمِّن لمحافظ خليص تخليد اسم الشيخ «ابن مرعي» «» البطل نايف الوهبي يروي تفاصيل إنقاذه لمعلمة بريدة من اعتداء شخصين «» مساعد الشؤون التعليميه بتعليم الرس يكرم الاستاذ حامد محمد الطريسي «» معالي مدير الامن العام الفريق اول ركن خالد قرار الحربي : لا صحة لدمج قطاعات أمنية ونسير على منهجية «» برعاية الدكتور عبيد اليوبي العلمي بجامعة المؤسس يقيم ملتقى التجربة الوقفية السعودية والماليزية «» الشيخ صالح يبين رأيه بعد الجدل الذي أثاره رجال دين عن "صحة البخاري". «» في حوار مع جريدة الرياض . . . د. دلال الحربي: تجربة مجلس الشورى منحت المرأة الثقة والمشاركة في صناعة القرار «» قبيلة الردادة تكرم ابنها الشيخ مجاهد فيصل الردادي بمناسبة حصوله على جائزة الملك سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم «» الاتجاهات الحديثة في القصة القصيرة المعاصرة في المملكة العربية السعودية كتاب جديد لـ الشاعر والاديب عبدالرحيم الاحمدي «»
جديد المقالات مشاريع عمرانية لإسعادنا «» هدية ياسر وماهر للجمعيات الخيرية «» نحن.. والتصحّر الفني!! «» أعطني مسرحًا.. وارمني في الغد! «» السعودية وكأس العالم 2022 «» من وجد إجابة سؤاله.. فليتمسّك بها «» القتل لا يحدث فجأة!! «» فيصل بن سلمان ورسالة الإعلام «» البندري بنت عبدالرحمن الفيصل «» موقف المملكة ثابت تجاه فلسطين «»




المقالات جديد المقالات › مثل هذا يجب أن يُكّرم
مثل هذا يجب أن يُكّرم
يوم الاحد الموافق الاول من هذا الشهر شهر الحج لعام 1439 هجري في اول ايام عشر ذو الحجة المباركات كان يوم مختلف لدى من وصله خبر العفو عن قاتل ابنه في محافظة رابغ في ساحة القصاص قد أوقف تنفيذ الحكم بالعفو يالها من مبادرة عظيمة... الشيخ محمد بن دواس البلادي يعفو عن قاتل ابنه بدون مقابل بعد ان عرضت عليه الملايين من أجل ان يعفوا ولكن هذا الشيخ الوقور صاحب الخلق الرفيع الرجل المتواضع النبيل إثر ما عند الله من الفضل وهو فضل أعتاق رقبة في سبيل الله و رغم انه لا يملك من حطام الدنيا إلا القليل وعرضت عليه الملايين خمسون مليون ولكنه ترك كل هذا .عفى عن قاتل ابنه بدون مقابل مع أننا في زمن الماديات وزمن المتاجرة بالدماء و العفو لم يكن بيوم من الايام من أجل دنيا أو مظاهر زائلة وإنما هي شيمة وقيمة لا تقدر بثمن فما عند الله خير وأبقى".
ضرب هذا الشيخ اروع الأمثلة في التسامح والعفو جزاه الله خير الجزاء وكتب له الاجر والثواب وجعل ذلك في موازين حسناته ...مثل هذا يجب أن يكرم من الجميع ويحتفى به في المناسبات ومثل هذا يجب أن يقتدي به هذا هو القدوة الحسنة ونعلم تمام العلم ان ولاة الأمر والمجتمع السعودي كافة حريصون على تشجيع وتكريم من قام بعمل جليل اي عمل ناهيك عن ما قام به الشيخ محمد دواس البلادي من أعتاق رقبة قاتل ابنه دون مقابل قال الله تعالى: {فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ [11] وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ [12] فَكُّ رَقَبَةٍ [13]} [البلد:11- 13] وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ الله صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: «أَيُّمَا امْرِئ مُسْلِمٍ أَعْتَقَ امْرَأً مُسْلِمًا اسْتَنْقَذَ اللهُ بِكُلِّ عُضْوٍ مِنْهُ عُضْواً مِنْهُ مِنَ النَّارِ». متفق عليه. والعفو و المرؤة والوفاء مكارم باقية بين الناس إلى يوم القيامة ادام الله الأمن والأمان ووفق قيادتنا لكل الخير والله من وراء القصد ...

|



عبد المطلوب مبارك البدراني
عبد المطلوب مبارك البدراني

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.