هيئة تطوير المدينة وكنزها المنسي! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الإثنين 13 جمادى الثاني 1440 / 18 فبراير 2019
جديد الأخبار الشيخ عزوز ابو عشاير الفريدي يستضيف عدد من المشائخ والاعيان والوجهاء «» خادم الحرمين الشريفين يمنح غلاب بن منيف بن ناحل وسام الملك عبدالعزيز وذلك بعد تبرعه بكليته لإمرأة لايعرفها لوجه الله تعالى «» خادم الحرمين الشريفين يمنح محمد علي الغانمي وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثالثة بعد تبرعه بإحدى كليتيه لأخيه «» تعيين المقدم مساعد عبيد الرعوجي الفريدي مديراً لسجن بريده «» اللاعب عبدالرحمن سلامه السليمي يحصل على المركز الثاني والميدالية الفضية في بطولة سيغولدا الدولية الأوروبية 2019 «» الشيخ صالح المغامسي يعلق على صعود “ولي العهد” على سطح الكعبة «» "مستحق لحساب مواطن أم لا؟".. " الكاتب عبدالله الجميلي": كثيرون يشكون عدم الوضوح «» رئيس اللجنة العلمية للمركز الوطني لاضطرابات النمو، الدكتور صالح بن محمد الصالحي ؤكد أهمية دعم "مركز التميز" لتطوير خدمات التوحد «» مدير جامعة طيبة الدكتور عبد العزيز السراني يتفقد فرع جامعة طيبة في العلا «» خالد الحربي : أسعى لاستعادة ثقة الجمهور في المسرح، «»
جديد المقالات ضبابية حساب المواطن! «» مشرط الجرّاح «تركي الشبانة»! «» حيث تتحدث الأحافير «» عصفورة الشمس «» أداء: الكرة في ملعب المواطن «» The Upside «» "اتحاد القدم" وعادت حليمة لعادتها القديمة «» الأخوّة الإنسانية «» العلا.. وجهة عالمية «» يجوز للسائح ما لا يجوز للمواطن «»




المقالات جديد المقالات › هيئة تطوير المدينة وكنزها المنسي!
هيئة تطوير المدينة وكنزها المنسي!
تواصل هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة تنفيذَ مشروع التأهيل البيئي لـ(وادي العقيق، وتطوير المناطق المحيطة)، والذي يمتد مسافة «15 كم تقريبًا»، تبدأ من منطقة ميقات ذي الحليفة جنوبًا إلى جسر طريق الجرف شمالاً.

* يشتمل المشروع على إنشاء عدد من الطرق والجسور والسدود وتكوين المنشآت المائية في خطوة لاستعادة الهوية التاريخية للوادي، فضلاً عن إنشاء الحدائق والمتنزهات على ضفاف الوادي التي ستحتضن الفعاليات الاجتماعية والثقافية والأنشطة الرياضية التي تعتزم (الهيئة) تنفيذها مستقبلاً عقب انتهاء كافة مراحل المشروع، بالإضافة إلى استحداث عدد من المسارات والمناطق المخصصة للمُشاة، التي تشمل الخدمات العامة المتكاملة مما يحوّل هذه المنطقة إلى متنفس رئيس مهم لأهل طيبة وزوارها.

* هذا الخبر يَرصُد خطوة رائعة تضاف لبرامج هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة الكثيرة والنَّوعِيّة، وجهودها الكبيرة في تنمية المدينة النبوية وأَنْسنَتْهَا؛ فشكرًا جدًا وأبدًا لمنسوبي الهيئة، ولأمينها العام المهندس فهد البليهشي، وما أرجوه أن تمتد مشروعاتها التطويرية والتنموية لِتَشمَل كَنّزَ المدينةِ المَنْسِي.

* طبعًا أتحدث عن (الفِقْرَة) تلك القرية التي تتألق على سفوح عدة جبال واقعة بين المدينة النبويّة وينبع على ارتفاع يتجاوز (1800م)، والتي تبعد عن المدينة بنحو (80 كم) فتلك اللؤلؤة كَنزٌ سياحي فَريد يمكن أن يَلجأ إليه كل مَن يرغب التمتع بخصوصية الهدوء والطقس البارد في ذروة لهيب الصَّيف، إذ تَنخَفِض الحرارة في (الفِقْرة) بـ»15 درجة» تقريبًا عن ما هي عليه في المدينة، أيضًا هناك الأجواء الدافئة شتاء في السهول، أو ما تُعْرَفُ عند أهل القرية بـ»الرَوْضَات».

* لكن هذا يتطلب توسعة الطريق الصاعد لتلك المنطقة الجميلة، وتوفير مشروعات البنية التحتية المفقودة، وتأمين مياه الشرب التي تعاني (الفِقـرة) من شُحِّها وصعوبة الحصول عليها، وكذا إقامة مشروعات ومنتجعات سياحية وترفيهية متكاملة وجاذبة.

* فلعل هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة تلتفتُ بالتعاون مع القطاع الخاص لتلك الجوهرة الثَمِينَة، أما الاعتذار بأن معظم أراضيها أملاكٌ خاصة، فيمكن تجاوزه والقفز عليه بعَقْدَ شَرَاكَات استثمارية مع الأهالي.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.