هيئة تطوير المدينة وكنزها المنسي! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 12 صفر 1440 / 21 أكتوبر 2018
جديد الأخبار تكليف الدكتور أيمن عبد الرحمن الرحيلي نائبًا للمشرف العام على إدارة الاستثمار بجامعة أم القرى «» تعيين الاخصائي سليم عوض سفران العمري رئيسا لقسم التثقيف الصحي بمستشفى الامير سلطان للقوات المسلحة بالمدينه «» المؤرخ محمد صالح البليهشي يكرم الشيخ ابن حمود بن قويفان البلادي بحضور المشايخ والأعيان. «» الاستاذ عاصم عبدالله الحجيلي على درجة الماجستير بإمتياز من جامعة نوتينغام «» د.عمر النزهة الزغيبي يستقبل محافظ مهد الذهب الاستاذ شاهر العوفي «» د. محمد سالم العوفي : مجمع الملك فهد يطلق " مصحف المدينة النبوية " على منصتي الهواتف الذكية «» أمير المدينة يقدم التعزية لذوي الشهيد تركي حمود البيضاني «» معالي وزير الصحة يكرم مدير صحة القريات الاستاذ عبدالرحمن دبي السليمي «» تكليف الدكتور ابراهيم محمد السهلي رئيسا لقسم الدراسات القضائية بالجامعة الاسلامية «» وكالة الحقوق بإمارة تبوك تكرم الاستاذ احمد مبروك الحجيلي بمناسبة ترقيته لـ الخامسة عشر «»
جديد المقالات والكتابة وطن «» وكيف لا نُدرك أنه قَدَر الكبار «» الخطبة الذكية للجمعة «» هل البوذية ديـن؟ «» المستقبل بيد الله «» آخر تصرف ساذج «» هل تأخرنا في محاكمة الجزيرة «» صناعة سُلْطَتُنَا الأولى «» نثق بقيادتنا.. ونرفض التهديدات «» سيدهارتا جوتاما «»




المقالات جديد المقالات › هيئة تطوير المدينة وكنزها المنسي!
هيئة تطوير المدينة وكنزها المنسي!
تواصل هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة تنفيذَ مشروع التأهيل البيئي لـ(وادي العقيق، وتطوير المناطق المحيطة)، والذي يمتد مسافة «15 كم تقريبًا»، تبدأ من منطقة ميقات ذي الحليفة جنوبًا إلى جسر طريق الجرف شمالاً.

* يشتمل المشروع على إنشاء عدد من الطرق والجسور والسدود وتكوين المنشآت المائية في خطوة لاستعادة الهوية التاريخية للوادي، فضلاً عن إنشاء الحدائق والمتنزهات على ضفاف الوادي التي ستحتضن الفعاليات الاجتماعية والثقافية والأنشطة الرياضية التي تعتزم (الهيئة) تنفيذها مستقبلاً عقب انتهاء كافة مراحل المشروع، بالإضافة إلى استحداث عدد من المسارات والمناطق المخصصة للمُشاة، التي تشمل الخدمات العامة المتكاملة مما يحوّل هذه المنطقة إلى متنفس رئيس مهم لأهل طيبة وزوارها.

* هذا الخبر يَرصُد خطوة رائعة تضاف لبرامج هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة الكثيرة والنَّوعِيّة، وجهودها الكبيرة في تنمية المدينة النبوية وأَنْسنَتْهَا؛ فشكرًا جدًا وأبدًا لمنسوبي الهيئة، ولأمينها العام المهندس فهد البليهشي، وما أرجوه أن تمتد مشروعاتها التطويرية والتنموية لِتَشمَل كَنّزَ المدينةِ المَنْسِي.

* طبعًا أتحدث عن (الفِقْرَة) تلك القرية التي تتألق على سفوح عدة جبال واقعة بين المدينة النبويّة وينبع على ارتفاع يتجاوز (1800م)، والتي تبعد عن المدينة بنحو (80 كم) فتلك اللؤلؤة كَنزٌ سياحي فَريد يمكن أن يَلجأ إليه كل مَن يرغب التمتع بخصوصية الهدوء والطقس البارد في ذروة لهيب الصَّيف، إذ تَنخَفِض الحرارة في (الفِقْرة) بـ»15 درجة» تقريبًا عن ما هي عليه في المدينة، أيضًا هناك الأجواء الدافئة شتاء في السهول، أو ما تُعْرَفُ عند أهل القرية بـ»الرَوْضَات».

* لكن هذا يتطلب توسعة الطريق الصاعد لتلك المنطقة الجميلة، وتوفير مشروعات البنية التحتية المفقودة، وتأمين مياه الشرب التي تعاني (الفِقـرة) من شُحِّها وصعوبة الحصول عليها، وكذا إقامة مشروعات ومنتجعات سياحية وترفيهية متكاملة وجاذبة.

* فلعل هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة تلتفتُ بالتعاون مع القطاع الخاص لتلك الجوهرة الثَمِينَة، أما الاعتذار بأن معظم أراضيها أملاكٌ خاصة، فيمكن تجاوزه والقفز عليه بعَقْدَ شَرَاكَات استثمارية مع الأهالي.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.