مديونير من مهده إلى لحده - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الخميس 18 رمضان 1440 / 23 مايو 2019
جديد الأخبار الشيخ صالح المغامسي يرد بقوة على اتهامه باليمين الغموس.. ويوضح حقيقة تشبيه الإخوان بكفار نوح «» معالي مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد قرار الحربي اليوم يقلد العميد أحمد سعد الأحمدي رتبته الجديدة «» ترقية مدير مستشفى قوى الامن بالقصيم العقيد الدكتور عبدالعزيز عاتق الغيداني لـ رتبة عميد «» تعين العقيد ردن عبدالله البدراني مديراً لدوريات محافظة حفر الباطن «» "عمومية" الجمعية السعودية لجراحة العظام تنتخب الدكتور عمر عبدالرحمن العوفي نائباّ لـ رئيسً لمجلس الإدارة «» معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز د. عبدالرحمن اليوبي يدشن رابط استقبال اختبارات الكفاءة في اللغة الصينية «» تكليف الدكتور عاطف منصور الحجيلي، وكيلاً لعمادة تقنية المعلومات للتعاملات الإلكترونية، بجامعة ام القرى «» صحة مكة" توجِّه بنقل " الطبيبة دعاء الحجيلي" بالإخلاء لـ"سعود الطبية" بالرياض «» عبدالله حميد الزنبقي يحصل على درجة الدكتوراه في أصول الفقه بقسم الشريعة من جامعة الملك عبدالعزيز . «» أنس سلمي سليمان الفارسي يحصل على درجة ‎الدكتوراه في تخصص الكيمياء من جامعة كورك من دولة إيرلندا. «»
جديد المقالات حتى إسرائيل صدمها استهداف مكة! «» التوبةُ الصادقةُ... وليس الاعتذار! «» وزارة العمل.. ورأس غليص!! «» هل كسرت نورة تقاليد الصحراء؟ «» الطيران الوطني وفقدان البوصلة «» إلا مكة أيها الجبناء! «» #فضلاً_توقفوا_عن_متابعة_الحمقى «» جمعية لإفطار الصائمين في الحرمين الشريفين «» «كومسنجي إسطنبول» سف الدقيق ! «» تحرُّكات خليجيَّة وأمريكية لردع إيران «»




المقالات جديد المقالات › مديونير من مهده إلى لحده
مديونير من مهده إلى لحده


* (ارتفعت القروض الاستهلاكية وقروض بطاقات الائتمان التي تمنحها المصارف السعودية للأفراد خلال الربع الثاني من عام 2018م إلى «332,3 بليون ريال»، في مقابل «326 بليون ريال» للربع الثاني من العام الماضي، وذلك بزيادة نسبتها «2,02%»، فيما زادت تلك القروض بنسبة «1,02%» عن القروض الاستهلاكية خلال الربع الأول من العام الحالي، البالغة 329 بليون ريال، هذا وقد ارتفعت تلك القروض عما كانت عليه خلال 1998م، البالغة (45 بليون ريال)، بنسبة تجاوزت «640%»)، هذا ما نقلته «صحيفة الحياة» الأسبوع الماضي!.

* تلك القروض الاستهلاكية إذا أضفنا لها ما يكون عند طريق هَوامير التقسيط بِـصُـوَرِه المختلفة سواء كانت سيارات أو بطاقات شَحن الهواتف المحمولة أو غيرهما، والتي يكثر فيها تعَثّر المَدِيْنِيْن بشهادة إعلانات أوامر محاكم التّنفيذ التي تملأ يومياً عشرات الوَرَقَات من الصُّحُف المحلية سنكون أمام أرقام كبيرة، وأزمة وكارثة حقيقية يعاني منها المجتمع السعودي!!.

* وهنا إذا كان هناك فئة محدودة مُدْمِنَة للقروض في بحثها عن الكَمَالِيّات كالسياحة الخارجية والمَركبات الفاخرة؛ وهذه تحتاج إلى توعية بثقافة الاستهلاك؛ فإن أغلب قروض مجتمعنا ليست تَرَفَاً، وإنما تأتي من حَاجة وضرورة تَفرضها الظروف المعيشية.

* فالمُواطن السعُودي يبدو كائناً غريباً مع القروض التي لا تنتهي بِمَوْتِه وسُكْنَاه اللّحد، بينما تبدأ معه من المَهْد بل حتى قبل ذلك، فوَالِده إنما أتَمّ زوَاجَه من أُمِّه بالتقسيط من هنا وهناك، ثُم بعد ولادته كانت كُلّ متطلبات معيشته بما فيها الحليب الذي يرضعه بالدَّيْن الشهري من البِقَالَة أو السوبرماركت المجاور!.

* وبعـد مسافة من عـمـر ذلك الـطّـفــل المَدْيُـوْنِـيْـر، ودخوله مرحلة الإدراك سيعرف أن سيارة أبيه التي يمتطيها إنما جاءت مـن قَرض بَنْكِي، أيضاً ستكون حكايات القَرض التَكْميلي حاضرة دائماً على مائدة نِقَاشَات أُسْرته!.

* تَمضي سنوات العُمر بذاك الطّفل مَروراً بمحطات متفرقة من القروض احتاج لها أبـوه ليستطيع توفير ما يحتاجه هو وإخْوته، ِلِيَكْبُرَ بعدها، ويبدأ بنفسِه دورة جديدة من القروض إياها، ولكن ستنضم لها تلك التي الْتَزَم بها وَالِده رحمه الله، وعليه سَدادها عنه!.

* صَدقُوني تلك حَال طائفة أو شريحة كبيرة من المجتمع السَّعُودي؛ وذلك لأسباب منها: عدم تناسب الدّخول والرواتب مع المصروفات الحَياتيّة، وارتفاع الأسعار جداً، وغلاء الإيجار كذلك، والمواطن لايجد لمواجهة كُلِّ تلك الأعباء إلا الدّيُون والقُروض، وهي بالتأكيد هَمٌّ في الليل وذُلٌّ في النهار، كما أنها تهَز الأمن المجتمعي وأركان الأُسرة بما يترتب عليها من ملاحقات قضائية وزيارات للسُجون؛ وهذا أراه يتطلب لجنة أو هيئة عليا من المؤسسات المعنية؛ مهمتها دراسة جادة لتلك الأزمة؛ والبحث لها عن حلول ومعالجات عمليّة قابلة للتطبيق!.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.