الجزيرة … قناة من الجحيم - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 12 ربيع الأول 1440 / 20 نوفمبر 2018
جديد الأخبار أ. د. ناجية الزنبقي تشارك بـ سبعة اختراعات في معرض Inova, 2018 بكرواتيا وتنال جائزة أفضل اختراع علمي «» الاستاذة حنان سليمان الزنبقي تحصل على الميدالية الذهبية في معرض الاختراعات العالمي بـ كرواتيا «» ابناء الشيخ سعود بن صنت بن حمدي الفريدي يتلقون تعزية من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين وسفير دولة الكويت لدى المملكه «» مدير التدريب الامن العام منطقة المدينة المنورة الرائد مظلي عبدالله عبدالرحمن اللقماني رتبته الجديدة «» مدير مرور المدينة المنورة العقيد دكتور صلاح سمار الجابري يقلد الرائد جمال بن مرزوق الصاعدي رتبته الجديدة «» أمير المدينة يقلّد المرافق الأمني الخاص العقيد محمد حمدان السريحي رتبته الجديدة «» خبير الطقس علي السفري : منخفض جوي تتعرّض له المملكة اعتباراً من الخميس .. أمطار غزيرة «» مدير تعليم الطائف د. طلال اللهيبي يفتتح فعاليات معرض الجودة 2018 ويوقع عقد شراكة مع هيئة السياحة والتراث الوطني «» تكليف الأستاذ الدكتور سامي فراج عيد الحازمي، وكيلاً لكلية الدراسات القضائية والأنظمة للدراسات العليا والبحث العلمي، بجامعة ام القرى «» تكليف الدكتورة فايزة محمد الصاعدي ، وكيلةً لكلية خدمة المجتمع والتعليم المستمر للشؤون التعليمية " شطر الطالبات " بجامعة ام القرى «»
جديد المقالات لا تنتظر هذه الاختراعات «» مشروعان ظلاميان في مواجهة السعودية! «» قطعت النيابة قول كل خطيب «» التأْمين الطبي.. 25 سنة من الدراسة!! «» مطر ..! «» المبادرون في التعليم!! «» عدالة سعودية.. ترفض المساومة والابتزاز «» الفوز للشباب الأبطال والمجد للوطن «» خداع الدعاية «» إسحاق عظيموف «»




المقالات جديد المقالات › الجزيرة … قناة من الجحيم
الجزيرة … قناة من الجحيم
لو أراد الشيطان استبدال عرشه الذي على الماء بمكان آخر, لما وجد مكاناً أفضل من استديوهات الجزيرة, فهي العرش المناسب له, لما تحتويه من صنوف الشر والفساد, التي تجتمع بها وتنطلق منها لتدمر العباد والبلاد.
هذه القناة التي فاقت إبليس في التدليس, تتغذى على أشلاء الجثث وأنهار الدماء, وتتراقص على أصوات الرصاص ودوي الانفجار, وتقهقه خِلسةً على قصص الحروب والدمار, وتتخذ من الحريات والحقوق أغبى ستار, وإذا رأت السلام عم أصابها السُعار, تختلق الأحداث بخبث, وتثير الخلافات باقتدار, ولو أردنا رواية الحكاية باختصار, لقلنا (قناة فاجرة يُديرها فُجّار).
يدّعون المهنية وهي منهم براء, حتى أنهم أصبحوا منبراً للأعداء, مروراً بالجماعات الإرهابية المختلفة إلى دولة إسرائيل المُغتصِبة, وحجتهم في ذلك الشعار الزائف: الرأي والرأي الآخر, ولكن واقعهم يقول: ليس للكذب عندنا حد ولا للشر آخر, وحقيقة العاملين بها تجسيد لصفات المنافقين: أحاديثهم كاذبة, وأماناتهم ضائعة, وخصومتهم فاجرة.
يُقال: بإمكانك أن تخدع بعض الناس كل الوقت, وأن تخدع كل الناس بعض الوقت, ولكن ليس بالإمكان أن تخدع كل الناس كل الوقت. والحقيقة المرّة أن قناة الجحيم خدعت الكثيرين بعض الوقت, ولازالت للأسف تخدع القلّة كل الوقت, مختلقةً الكذب والإفك, ومستبدلةً اليقين بالشك, متلاعبةً بالعواطف, مُثيرةً للمخاوف, فتجيش مذيعيها, وتسلط مراسليها, وتحشد محلليها, وهدفها الوحيد, التخريب والتفريق, ولكن الوعي المتزايد عند الناس, يُبشر بإفلاسها وباقتراب أفولها, لتصبح مجرد ذكرى سيئة, ملعونة على كل لسان, ممقوتة في كل قلب, محذوفة من كل شاشة, مثلها مثل الكوارث المُدمرة, والأمراض المُميتة, التي أضرت بالمسلمين على مر التاريخ.

|



باسم القليطي
باسم القليطي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.