الجزيرة … قناة من الجحيم - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الإثنين 15 جمادى الأول 1440 / 21 يناير 2019
جديد الأخبار محافظة خليص تُطلق مبادرة «درب الأنبياء» وتستقبل أول وفد من ضيوف الرحمن «» الاستاذ موسى بن عزوز أبو عشاير الفريدي يتلقى شهادة شكر وتقدير من مدير تعليم القصيم «» المعلم عادل معيبد المزيني يؤثث قاعة دراسية بـ25 ألفاً بـ ابتدائية وائل بن حجر في المدينة المنورة «» الدكتور محمد احمد السريحي يستضيف العقيد محمد بن حمدان السريحي المرافق الشخصي لأمير منطقة المدينة المنورة «» المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني د. بندر القناوي الرائد يكرم الدكتورمحمد بن ناصر الوسوس الفريدي «» المستشار القانوني بدر سالم الوسيدي يحصل على درجة الماجستير من جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية. «» إسطبل مساعد بن محمد المفضي الهويملي على كاس الامير بدر بن عبدالعزيز الفئة الثانية «» "نبراس القبع ".. طالب مخترع يطور الدراجة الهوائية بالتقنيات الحديثة «» أمين مكة يكرِّم حارس الأمن " احمد الرحيلي" لمساعدته أحد ذوي الاحتياجات «» الاستاذ قبلان بن ناصر الشعيلي يقوم بزيارة لمعالي ألفريق أول خالد بن قرار الحربي «»
جديد المقالات مت فارغاً «» العوامية: الإنسان أولاً «» صراع الأجيال «» قلق..! «» بين تُجَّار الدين وتُجَّار الوطنية! «» أمجاد المالكي.. وأياديها المضيئة «» الألم .. و.. الأمل «» رهف بين الإنسانية والسياسة «» ما لا نعرفه عن أينشتاين «» مطبخ المدارس المستأجرة!! «»




المقالات جديد المقالات › الجزيرة … قناة من الجحيم
الجزيرة … قناة من الجحيم
لو أراد الشيطان استبدال عرشه الذي على الماء بمكان آخر, لما وجد مكاناً أفضل من استديوهات الجزيرة, فهي العرش المناسب له, لما تحتويه من صنوف الشر والفساد, التي تجتمع بها وتنطلق منها لتدمر العباد والبلاد.
هذه القناة التي فاقت إبليس في التدليس, تتغذى على أشلاء الجثث وأنهار الدماء, وتتراقص على أصوات الرصاص ودوي الانفجار, وتقهقه خِلسةً على قصص الحروب والدمار, وتتخذ من الحريات والحقوق أغبى ستار, وإذا رأت السلام عم أصابها السُعار, تختلق الأحداث بخبث, وتثير الخلافات باقتدار, ولو أردنا رواية الحكاية باختصار, لقلنا (قناة فاجرة يُديرها فُجّار).
يدّعون المهنية وهي منهم براء, حتى أنهم أصبحوا منبراً للأعداء, مروراً بالجماعات الإرهابية المختلفة إلى دولة إسرائيل المُغتصِبة, وحجتهم في ذلك الشعار الزائف: الرأي والرأي الآخر, ولكن واقعهم يقول: ليس للكذب عندنا حد ولا للشر آخر, وحقيقة العاملين بها تجسيد لصفات المنافقين: أحاديثهم كاذبة, وأماناتهم ضائعة, وخصومتهم فاجرة.
يُقال: بإمكانك أن تخدع بعض الناس كل الوقت, وأن تخدع كل الناس بعض الوقت, ولكن ليس بالإمكان أن تخدع كل الناس كل الوقت. والحقيقة المرّة أن قناة الجحيم خدعت الكثيرين بعض الوقت, ولازالت للأسف تخدع القلّة كل الوقت, مختلقةً الكذب والإفك, ومستبدلةً اليقين بالشك, متلاعبةً بالعواطف, مُثيرةً للمخاوف, فتجيش مذيعيها, وتسلط مراسليها, وتحشد محلليها, وهدفها الوحيد, التخريب والتفريق, ولكن الوعي المتزايد عند الناس, يُبشر بإفلاسها وباقتراب أفولها, لتصبح مجرد ذكرى سيئة, ملعونة على كل لسان, ممقوتة في كل قلب, محذوفة من كل شاشة, مثلها مثل الكوارث المُدمرة, والأمراض المُميتة, التي أضرت بالمسلمين على مر التاريخ.

|



باسم القليطي
باسم القليطي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.