سيدهارتا جوتاما - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 12 ربيع الأول 1440 / 20 نوفمبر 2018
جديد الأخبار أ. د. ناجية الزنبقي تشارك بـ سبعة اختراعات في معرض Inova, 2018 بكرواتيا وتنال جائزة أفضل اختراع علمي «» الاستاذة حنان سليمان الزنبقي تحصل على الميدالية الذهبية في معرض الاختراعات العالمي بـ كرواتيا «» ابناء الشيخ سعود بن صنت بن حمدي الفريدي يتلقون تعزية من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين وسفير دولة الكويت لدى المملكه «» مدير التدريب الامن العام منطقة المدينة المنورة الرائد مظلي عبدالله عبدالرحمن اللقماني رتبته الجديدة «» مدير مرور المدينة المنورة العقيد دكتور صلاح سمار الجابري يقلد الرائد جمال بن مرزوق الصاعدي رتبته الجديدة «» أمير المدينة يقلّد المرافق الأمني الخاص العقيد محمد حمدان السريحي رتبته الجديدة «» خبير الطقس علي السفري : منخفض جوي تتعرّض له المملكة اعتباراً من الخميس .. أمطار غزيرة «» مدير تعليم الطائف د. طلال اللهيبي يفتتح فعاليات معرض الجودة 2018 ويوقع عقد شراكة مع هيئة السياحة والتراث الوطني «» تكليف الأستاذ الدكتور سامي فراج عيد الحازمي، وكيلاً لكلية الدراسات القضائية والأنظمة للدراسات العليا والبحث العلمي، بجامعة ام القرى «» تكليف الدكتورة فايزة محمد الصاعدي ، وكيلةً لكلية خدمة المجتمع والتعليم المستمر للشؤون التعليمية " شطر الطالبات " بجامعة ام القرى «»
جديد المقالات لا تنتظر هذه الاختراعات «» مشروعان ظلاميان في مواجهة السعودية! «» قطعت النيابة قول كل خطيب «» التأْمين الطبي.. 25 سنة من الدراسة!! «» مطر ..! «» المبادرون في التعليم!! «» عدالة سعودية.. ترفض المساومة والابتزاز «» الفوز للشباب الأبطال والمجد للوطن «» خداع الدعاية «» إسحاق عظيموف «»




المقالات جديد المقالات › سيدهارتا جوتاما
سيدهارتا جوتاما
نسمع عن (البوذية) ولكننا لا نكاد نعرف عنها شيئا..

فـبوذا مثلا ليس اسما لشخص، والبوذية ليست ديانة بل فلسفة..

كلمة بوذا تعني باللغة السنسكريتية القديمة «المستنير» أو الحكيم الذي يدرك الحقيقة من خلال التأمل وكثرة التفكير.. أطلق هذا اللقب على ابـن ملك يدعى سيدهارتا جوتاما أصبح يعرف لاحقا باسم «بـوذا»..

ولد سيدهارتا عام 563 ق.م في مملكة شاكيا (على سفوح الهملايا بين نيبال والهند) ومات عام 483ق.م في سن الثمانين. وبحسب الروايات البوذية ظهرت على قدمه بعد ولادته صورة عجلة فسرها رجال الدين (في الديانة الهندوسية) بأنه سيصبح قائدا عسكريا عظيما أو حكيما دينيا عظيما.. ولأن والده كان يرغب في أن يصبح قائدا عظيما أفرط في تدليله وتلبية رغباته؛ كي يبعده عن مجال الحكمة والتعـبد.. غير أن سيدهارتا كان دائم التساؤل والتفكير والبعد عن العنف والطموحات العسكرية.. حين سمح له والده بالخروج من القصر لأول مرة، شاهد الفقراء والفلاحين، وبدأ يتساءل: لماذا يعانون الفقر والبؤس في حين يعيش هو في الترف والنعيم؟.. لماذا يتعرضون للظلم والاضطهاد في حين ينجو الظالم (بمجرد موته) من العقاب؟

ومن خلال هذه التساؤلات تبنى فكرة «الكارما»؛ حيث يجازى الإنسان عاجلا أم آجلا بنتائج عمله السيئ أو الحسن.. ولأن البعض يموت قبل أن يتحمل نتائج عمله، توصل إلى فكرة تناسخ الأرواح، وعودة الإنسان بعد ولادته في جسد جديد يناسب أفعاله في الحياة السابقة..

وكان والده قـد قرر منحه الملك، ووهبه ثلاثة قصور وعشرات الجواري، ولكنه هرب من كل النعيم، وقرر العيش بزهد وتقشف.. في سن التاسعة والعشرين، أصبح يتجول في الهند كرجل فقير، يبحث عن الحقيقة، حتى توصل إلى ما يعرف بالاكتشافات الأربعة الكبرى.. توصل إلى طبيعة وسبب المعاناة أثناء جلوسه تحت شجرة تين في سن الخامسة الثلاثين.. وخلال السنوات التالية استجاب لدعوته عدد كبير من أتباع الديانة الهندوسية، وأصبح بعضهم رسلا يبشرون بأفكاره وفلسفته.. وظهور الديانتين الهندوسية والبوذية في الهند -وتمازجهما خلال الثلاثة آلاف عام التالية- يفسر اشتراكهما في فكرة الكارما والتناسخ والدارما (أو الترتيب الخفي للطبيعة) وفي الوقت نفسه اختلافهما في مسألة وجود الآلهـة؛ حيث تملك الهندوسية عشرة آلاف إله، في حين تترك البوذية لكل إنسان فرصة التفكير في وجود أو عدم وجود إله.

|



فهد عامر الأحمدي
فهد عامر الأحمدي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.