هل البوذية ديـن؟ - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 12 ربيع الأول 1440 / 20 نوفمبر 2018
جديد الأخبار أ. د. ناجية الزنبقي تشارك بـ سبعة اختراعات في معرض Inova, 2018 بكرواتيا وتنال جائزة أفضل اختراع علمي «» الاستاذة حنان سليمان الزنبقي تحصل على الميدالية الذهبية في معرض الاختراعات العالمي بـ كرواتيا «» ابناء الشيخ سعود بن صنت بن حمدي الفريدي يتلقون تعزية من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين وسفير دولة الكويت لدى المملكه «» مدير التدريب الامن العام منطقة المدينة المنورة الرائد مظلي عبدالله عبدالرحمن اللقماني رتبته الجديدة «» مدير مرور المدينة المنورة العقيد دكتور صلاح سمار الجابري يقلد الرائد جمال بن مرزوق الصاعدي رتبته الجديدة «» أمير المدينة يقلّد المرافق الأمني الخاص العقيد محمد حمدان السريحي رتبته الجديدة «» خبير الطقس علي السفري : منخفض جوي تتعرّض له المملكة اعتباراً من الخميس .. أمطار غزيرة «» مدير تعليم الطائف د. طلال اللهيبي يفتتح فعاليات معرض الجودة 2018 ويوقع عقد شراكة مع هيئة السياحة والتراث الوطني «» تكليف الأستاذ الدكتور سامي فراج عيد الحازمي، وكيلاً لكلية الدراسات القضائية والأنظمة للدراسات العليا والبحث العلمي، بجامعة ام القرى «» تكليف الدكتورة فايزة محمد الصاعدي ، وكيلةً لكلية خدمة المجتمع والتعليم المستمر للشؤون التعليمية " شطر الطالبات " بجامعة ام القرى «»
جديد المقالات لا تنتظر هذه الاختراعات «» مشروعان ظلاميان في مواجهة السعودية! «» قطعت النيابة قول كل خطيب «» التأْمين الطبي.. 25 سنة من الدراسة!! «» مطر ..! «» المبادرون في التعليم!! «» عدالة سعودية.. ترفض المساومة والابتزاز «» الفوز للشباب الأبطال والمجد للوطن «» خداع الدعاية «» إسحاق عظيموف «»




المقالات جديد المقالات › هل البوذية ديـن؟
هل البوذية ديـن؟
خلال جولاتي في شرق آسيا لاحظت شيوع نوع من الهدوء والسكينة في المجتمعات البوذية التي يتجاوز عددها اليوم 500 مليون إنسان.. وأعتقد أن السر يعود إلى أن معظم الناس «خصوصاً الفقراء» يعتقدون أن المصائب التي يعيشون فيها «الآن» هي نتيجة لكارما سيئة أو أفعال ظالمة اقترفوها في حياتهم السابقة.. وفي المقابل يخشى الأثرياء «في حياتهم الحالية» فعل ما يجلب عليهم كارما سيئة أو عودتهم لاحقاً في جسد مريض أو حياة بائسة!!

فالبوذيون مثل الهندوس «وبقية الديانات الهندية الدارمية» يؤمنون بفكرة تناسخ الأرواح، وأنها تنتقل من جسد لآخر بعد كل وفاة.. واليوم يعتقد البوذيون أن روح بوذا نفسها خالدة تتناسخ بلا نهاية في عدة أجساد.. ففي النيبال مثلاً «حيث ولد بوذا» يُعتقد أن روحه تظهر دائماً من خلال جسد الدلاي لاما الزعيم الروحي للتيبت.. فبعد وفاتـه تنتقل روحه لتحل في طفل بوذي يولد في نفس اليوم فيصبح الدلاي لاما الجديد.. وفي بعض الدول الآسيوية يسود اعتقاد أن هناك ستة أشخاص على الأقل يسمون بوذا تناسخوا في عدة أجساد قبل ظهور بوذا المعروف «قبل 2581 عاماً» وأن هناك بوذا آخر سيظهر في المستقبل يدعى مايتريا..

والحقيقة هي أن بوذا نفسه لم يدّعِ أنه خالد أو سيعود لاحقاً في جسد آخر.. لم يدّعِ أنه نبي ولم يتحدث عن وجود إلـه - ولكنه كان يدعو أتـباعه للتفكير في هذا الموضوع.. جاء في الكتابات البوذية نفسها أنه سئل: هل أنت إلـه؟ قال: لا. فسألوه: هل أنت ملاك؟ قال: لا. قالوا: إذاً أنت نبي؟ قال: لا. قالوا: إذاً من أنت؟ قال: أنا مستنير استيقظ من غفوته..

أذكر أنني سألت كاهناً بوذياً في فيتنام عن بوذا هل هو إله أم نبي؟ فقال: ليس إلهاً ولا نبياً بل رجلاً حكيماً.. فسألته: ولماذا تعبدونه؟ قال: لا نعبده بل نبجله.. قلت: هل تؤمنون إذاً بوجود إله؟ قال: لا نعرف ولم يخبرنا بوذا بما يعرف.. قلت: إذاً من تعتقد أنه خلق البشر والكون كله؟ قال مرة أخرى: لا نعرف ولم يخبرنا بوذا بما يعرف.. وقلت: ولماذا لم يخبركم بوذا بما يعرف؟ قال: كي يترك للناس فرصة التفكير في كل هذه الموضوعات.

ومن كل هذا ندرك أن البوذية «ليست ديناً» رغم مظاهر تأليه بوذا التي نراها هذه الأيام.. ليست ديناً؛ لأنها لم تتحدث عن وجود إله أو خالق، ولا جنة ولا نار، ولا بعث أو حساب، ولا تملك كتاباً معيناً أو تعاليم سماوية مقدسة.. مجرد فـلسفـة فكرية تدعـو لعمل الخير، وتقبل المعاناة، وإدراك حقيقة الحياة من خلال التفكير والتأمل..

|



فهد عامر الأحمدي
فهد عامر الأحمدي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.