شجاعة سعودية تنتصر للعدالة - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأربعاء 19 شعبان 1440 / 24 أبريل 2019
جديد الأخبار ترقية محافظ خليص الدكتور فيصل غازي الحازمي إلى المرتبة الرابعة عشر «» الاستاذ إبراهيم عبدالرحمن الرحيلي يحصل على درجة الماجستير من جامعة طيبة بـ تخصص القياس والتقويم «» الاستاذ /هلال سعود الفريدي يحصل على شهادة الماجستير في الكيمياء العضوية من جامعه ولاية شرق تينسي في الولايات المتحدة الامريكيه «» ثانوية الحيسونية تقدم درع شكر وتقدير لمدير مكتب التعليم بعقلة الصقور ولمدير شرطة عقلة الصقور «» معالي مدير الأمن العام الفريق أول ركن / خالد قرار الحربي يرعى حفل تخريج دبلوم العلوم الأمنية لقطاع الأمن العام رقم 5 «» عميدة كلية العلوم بجامعة طيبة تكرم الدكتورة نجلاء سعد الردادي «» الشيخ صالح عبدالله السليمي يحصل على درجة العالمية للدكتوراه من الجامعة الإسلامية بتقدير ممتاز «» الاستاذ سعود لافي المطرّفي يحصل على درجة الماجستير في العلاج الطبيعي من جامعة كاردف بالمملكة المتحدة «» محافظ ينبع سعد السحيمي يسلم 55 وحدة سكنية بحي السديس بدعم من "سابك" «» امير مكه يكرم المهندس خالد الغانمي بعد حصوله على جائزة الريادة والإبتكار بجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية كاوست «»
جديد المقالات اختلاف المصطلحات ودلالتها «» لا تُطل الانتظار على أرصفة الحياة! «» الحنين للماضي ورفض الواقع! «» المجد لأبطال أمن الدولة «» سقط الأغبياء وضحك السعوديون! «» دوام الموظفين من منازلهم! «» دعوة لعودة الاستعمار! «» صديق المعـتمر «» المشهد الحضري للمدن السعودية «» جولة في ربوع القصيم «»




المقالات جديد المقالات › شجاعة سعودية تنتصر للعدالة
شجاعة سعودية تنتصر للعدالة


* في قضية (الأستاذ جمال خاشقجي رحمه الله) بادرت المملكة في البحث عن الحقيقة، انطلاقاً من مسئولياتها -دون المساس بثوابتها التي من عناوينها التّروي والحكمة والاتِزَان في معالجة الأزمات ومختلف القضايا-، ففي الــ(6 من أكتوبر الحالي) أرسلت فريقَاً أمنياً ليتعاون مع السلطات التركية، أعقب ذلك السماح للمحققين بدخول القنصلية السعودية في إسطنبول، وكذا سَكَن القُنْصُل هناك، ثم جاءت أوامر (خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز) للنائب العام السعودي بالتحقيق في القضية.

* ثم بعد ظهور بعض الحقائق التي كانت فيما سبق غائبة جاءت (الشجاعة والشفافية السعودية) لِتُعْلِن بأن (الأستاذ خاشقجي غفر الله له) قد توفي في قُنْصليتها في إسطنبول؛ وذلك إثر مشاجرة مع بعض الأفراد فيها، ولِتُؤكد بأنها أوْقَفَتْ بعض المتهمين، واعِدةً بإظهار التفاصيل كاملة، ومعاقبة الجُنَاة الذين يثبت تورطهم في الحادثة.

* مَن يتابع تَسَلْسُلَ الأحداث في تلك القضية، وما اتخذته المملكة من إجراءات حيالها سيخرج بنتيجة واضحة وهي: (حرْص قِيَادتها على الوصول للحقيقة أياً كانت، ومهما كانت مؤلمة وقاسية)؛ وذلك بناءً على مبادئها التي تقوم على إنسانيتها وعدالتها في حفظ الدماء المعصومة، والتي ترفض دائماً قَيد الوقائع الجنائية ضد مجهول، والتي لا تتأثر أبداً بالضغوطات والمُساومات.

* تلك النتيجة سيتوصل إليها وسَيُؤْمِنُ بها المنصِفُون حول العالَم، الذين يصدرون أحكامهم بِحيَاد، وبعيداً عن المصالح الخاصة، والذين يقرأون جيداً التاريخ السعودي القائم على سيادة القانون وتطبيق الشريعة الإسلامية؛ أما أولئك الذين هَمّهَم الاستقطابات وتشويه صورة بلاد الحرمين، فسوف يستغلون تلك الحادثة وتداعياتها في تنفيذ مؤامرات وحملات مُوجهَة ومَسعُـورة، عبر التّسريبات مجهولة المصدر، والبحث فقط عن ردود أفعال أولئك المحللين المَوتورين الذين لهم مواقف معادية مع المملكة لِسـبَب أو لآخر، فكُلّ أولئك ستكون نظرتهم سَوداويّة ومظلمة وظالمة حتى لو كانت شمس الحَقّ في كَبِد السماء!!.

* وهنا نعم كلنا تألمنا لوفاة (الأستاذ الكبير جمال خاشقجي أسكنه الله فسيح جناته)، والذي عرفته خلوقاً ومتواضعاً، ولأسرته الكريمة ولمحبيه صَادق العزاء والمواساة، ولكن شجاعة حكومة بلادنا في الكشف عن حقيقة مَوته تؤكد ثَبَات سياساتها في الانحياز للوضوح والشفافية والعدالة في تعاملها مع كافة الملفات الداخلية والخارجية.

* أخيراً لقد واجهت (المملكة العربية السعودية) العديد من الأزمات والتحديات؛ ولكنها بتوفيق الله تعالى، ثم بتلاحم قيادتها وشعبها استطاعت تجاوزها؛ فكلنا ثقة وإيمان بأنها ستتغلب على هذه المرحلة نحو مستقبل أكثر إشراقاً وتنمية وتطوراً على كافة الصُّعد.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.