وزيرة لـ24 ساعة - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة السبت 11 جمادى الثاني 1440 / 16 فبراير 2019
جديد الأخبار تكريم العقيد ركن ناصر حثلين السحيمي في التمرين المشترك السعودي الفرنسي «» وكيل محافظة الأحساء يعزي أسرة الشهيد عبدالله سعد العلوي «» العميد عبدالله محسن المشيعلي يقيم حفلاً بمناسبة شفاء ابنه الدكتور محمد «» الشيخ طلال عبدالعزيز الجحدلي واخيه عماد يحتفلون بزواج ابنهم معاذ «» امير منطقة القصيم يكرم الاستاذ فيصل رجاء الحيسوني بـ الميدالية الذهبية «» قائد القوة الخاصة لأمن الطرق بمنطقه تبوك يقلد النقيب مظلي / بدر رباح الجابري رتبته الجديده «» "ولاء المستادي" أول سعودية في تحليل السياسة العامة «» تكليف الأستاذ محمد فرج الرايقي بإدارة العلاقات العامة والإعلام بجمعية الثقافة والفنون بجدة «» امير القصيم يكرم رجل الاعمال عبدالرحمن علي الجميلي «» احمد غالب البيضاني يحصل على جائزة أفضل لاعب صاعد ضمن جوائز الرياضات الالكترونية لعام 2018 «»
جديد المقالات "اتحاد القدم" وعادت حليمة لعادتها القديمة «» الأخوّة الإنسانية «» العلا.. وجهة عالمية «» ماراثون ملاحقة محمد بن سلمان! «» يجوز للسائح ما لا يجوز للمواطن «» عن تسويق الثقافة!! «» العُلا: حضارة الماضي بعيون المستقبل «» لا أعرفها ولا تعرفني «» كيف تجاوزوا أديسون؟ «» إنها مدينة النور وعاصمة الإنسانية «»




المقالات جديد المقالات › وزيرة لـ24 ساعة
وزيرة لـ24 ساعة


* (أكتوبر الماضي فاجأت «وزيرة التضامن الاجتماعي في جمهورية مصر العربية الدكتورة غادة والي» موظفي الوزارة باصطحابها لشابة تدعى «مي صلاح»؛ حيث اختارتها لتقود الوزارة لمدة «24 ساعة»؛ حيث أطلعتها صباحاً على البريد الخاص بالوزارة وما يحمله من قضايا، ثم عرضتْ عليها بعض المشاكل والأزمات، واستمعت لرأيها فيها من منظور ورؤية شبابية، كما ناقشت معها العقبات والصعوبات التي تواجه الشباب المصري، خاصة الفتيات؛ باحثة عن ما تقترحه من حلول لها). هذا مانقلته (صحيفة البوابة المصرية).

* رائعة تلك التجربة التي تفتح للمسئول أبواب التواصل مع المواطنين بمختلف فئاتهم وأطيافهم، وتقدر الشباب وتستمع لهم؛ فما أتمناه تطوير تلك التجربة عندنا، والعمل على تطبيقها في وزاراتنا ومناطقنا ومحافظاتنا؛ التي بعضها بعيد جداً عن نبض المجتمع واحتياجاته؛ بل منها ما يخضع لهيمنة مستشارين يقبضون عشرات الألوف من الريالات شهرياً دون أن يكون لهم فعالية ملموسة أو دور واضح؛ أما السبب فلأن اختيار طائفة منهم قد تتحكم فيه الواسطة، ولِما أن بعضهم يدور في فلك آراء واستراتيجيات ونظريات قديمة تجاوزها الزمن!.

* فلعل وزارتنا الخدمية وكذا إمارات المناطق ومجالس المحافظات تبادر إلى تفعيل اللجان الشبابية؛ لتكون حاضرة في ميدان الاستشارات واتخاذ القرارات؛ وذلك من خلال جلسات دوريّة تستمع لهم وتُفيد من قدراتهم وحماسهم لخدمة وطنهم؛ ولاسيما وهم الأكثر التصاقاً بالمجتمع، والأقدر على إدراك وفهم لغة العصر ومستجداته ومتطلباته، خاصة وشبابنا الذين يمثلون النسبة الأكبر من مجتمعنا السعودي يتميزون بكفاءتهم وبمهاراتهم الإبداعية؛ فهم فقط ينتظرون الفرصة، وتمكينهم من المناصِب القيادية في ظل الدعم اللامحدود من حكومتنا الرشيدة.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
1.00/10 (2 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.