سعودة الوظائف: الرفاعي أنموذجاً - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 19 ذو الحجة 1440 / 20 أغسطس 2019
جديد الأخبار ترقية الشيخ منور عمر المخلفي رئيس كتابة العدل بمحافظة الحناكية للمرتبه الحادية عشر «» كما حدث في دبي.. " الكاتب عبدالله الجميلي" يطالب بإسقاط غرامات المخالفات المرورية «» تنمية خليص تكرم أعضاء مجموعة ساند التطوعية بوسام الحج الذهبي «» مدير تعليم الطائف طلال مبارك اللهيبي يدشن برنامج تهيئة المعلم الجديد والذي يستهدف 197 معلم ومعلمة بالطائف «» برئاسة الدكتور عبدالرحمن اليوبي ... جامعة المؤسس ضمن قائمة أفضل 150 جامعة عالمياً وثلاث جامعات سعودية في صدارة الترتيب العربي «» الدكتورخليل إبراهيم الصبحي :خطة التحول الرقمي لإدارة الحشود وتجنب الزحام بالحرم «» المدير الطبي لـ مستشفى الانصار الدكتور عليان علي الفريدي يحصل على وسام #أبطال_الصحة «» مدير مستشفى الانصار الدكتور فريد بن عبدالمحسن النزهة يحصل على وسام #أبطال_الصحة «» مدير الإدارة العامة للعلاقات والإعلام والاتصال الأستاذ عادل بن عبيد الأحمدي : إدارة شؤون الحج والعمرة تودع الحجاج في مطار الملك عبدالعزيز الدولي «» “الحج والعمرة” تُكرّم مدير المركز الإعلامي بمحافظة خليص ومدير العلاقات العامة والإعلام بجمعية الثقافة والفنون بجدة الأستاذ محمد الرايقي «»
جديد المقالات حراك العلا الذي لا يتثاءب! «» حج وتكريم «» تقديس أردوغان بـ 15 راتباً ! «» شكرا ...بيضان الوجيه «» هامش الإسلام العريض «» نجحت المملكة ولا عزاء للمتربصين! «» الإخوان.. وإشكالية الولاء! «» منشآت.. الريادة على أصولها «» الاسـتهلال! «» كيف تعمل فايروسات التطرف؟ «»




المقالات جديد المقالات › سعودة الوظائف: الرفاعي أنموذجاً
سعودة الوظائف: الرفاعي أنموذجاً


* الصديق الأستاذ منصور الرفاعي أراه مِثَالاً حَيّاً وحاضراً لذلك الشاب السعودي الطموح، القادر على الإبداع في القطاع الخاص، فقد بدأ مسيرته العملية المُعطرة بالتّمَيّز في وظيفة صغيرة وبسيطة؛ ولكن ما هي إلا سنوات قليلة؛ لِيصبح اليوم قائداً لقطاع كبير في صيدليات النَّهدي العملاقة، وأضحى يُدير المئات من الموظفين والصيدليات؛ أما السّبَب فإخلاصه، وطموحه اللا محدود، وقدرته على تطوير أدواته بالدورات التأهيلية، وقبل ذلك التزامه التَّام في كل تفاصيل عمله.

* تَفَوّق الرفاعي تذكَّرته وأحد الزملاء يروي لي حكايته مع أحد الشباب السعوديين الذين جلبتهم أخيراً سَعْوَدة مَحِلات النّظَارات أو البَصَرِيّات، يقول: أنا عميل قديم لأحدها، وكان مَن يعملون فيها ملتزمين جداً بأوقات دوامهم، ولكن قبل أيام زرتُ المكان عند الساعة الخامسة عصراً أي قبيل المغرب بقليل؛ فإذا المِحِل مغلق؛ والعاملون فيه من الوافدين ينتظرون خارجه؛ أما السَبب، فلأن ذلك الشَّاب السُّعودي -الذي وفق النظام لا يمكن لهم أن يفتحوا إلا بحضور سعادته- قد تأخَّر، وذلك في عادةٍ يُمارسها، وفي صورةٍ تتكرر وتتعدَّد الشكوى منها!

* وهنا نحن مع توطين الوظائف ونرفع لواءها، ولكن هذا نداء لِشَبَابنا الذين نُقدِّرهم ونثِق بهم؛ لكيما يأخذوا الأمر بجدية وإيجابية، وأن لا يعتقدوا بأنهم إنما جاءوا بقوة الأنظمة، بل عليهم أن يستثمروا حِرْص الدولة على خلق فُرص العمل لهم، وأن يسعوا لإثبات وجودهم باجتهادهم وتفانيهم،

فبالتأكيد سيختصرون الزمن نحو التطور الوظيفي، وبالتالي زيادة مداخيلهم الشهرية؛ فما يُميزُ القطاع الأهلي الناجح؛ دعمه للمبادرين والجادين في الترقيات والمكافآت دون أن يحكم ذلك قيود وبيروقرطية المُسمّيَات الوظيفية ومراتبها وضوابط حوافزها، كما هو الحال في الكثير من الوظائف الحكومية.

* أخيراً في الوقت الذي نُطالب شبابنا بالعطاء والجِدية، هذه دعوة لـ»وزارة العمل» من أجل صناعة بيئة عمل آمنة للسعوديين في القطاع الخاص، تحميهم من التسلُّط والفصل التعسفي، وتضمن لهم سُلْمَاً أو كَادِراً وظيفياً فيه العدالة والإنصاف على كافة المستويات.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.