الفرق بين المـبدأ والفعـل - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأربعاء 13 رجب 1440 / 20 مارس 2019
جديد الأخبار تم تكليف الاستاذ مشعان عزيز العوفي مديرا لإدارة المتابعة بمحافظة المهد «» المهندس محمد غدير المشيعلي يستضيف الدكتور فهد جهز الطريسي والدكتور عبدالله عبدالمحسن بن ربيق «» محافظ خليص د. فيصل الحازمي يبحث سبل الشراكة بين مبادرة “درب الأنبياء” ولجنة السقاية «» تعيين الدكتور عواض البشري رئيسا للجنة الصحية والدوائية بغرفة مكة المكرمة «» مدير جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز السراني : الجامعة حريصة على التزامها تجاه الفروع منذ إطلاق شعار الجامعة 2017 " «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز، الدكتور عبدالرحمن عبيد اليوبي يدشن ملتقى الدراسات العليا الأول بجامعة المؤسس «» السفارة السعودية في نيوزيلندا تتسلم جثمان الشهيد محسن الهويملي «» ب «» رئيس لجنة الشطرنج الدراسي في الإتحاد الآسيوي عبدالله السليمي : لعبة الشطرنج أولى رياضات التركيز الذهني عالمياً «» مدير جامعة طيبة، الدكتور عبدالعزيز السراني : ما شاهدته بـ"زهور ينبع" عمل كبير ومفخرة لشباب الوطن «»
جديد المقالات موقف المملكة ثابت تجاه فلسطين «» معرض الكتاب وتعدد مصادر الثقافة «» المملكة.. القدوة.. وخطاب المحبة والسلام «» الصينية وتجربتنا مع الإنجليزية! «» نعم للاعتراض على المرور.. ولكن!! «» وزارة الثقافة.. لتتفتح ملايين الورود «» ذيل الطربوش الأحمر في مجزرة نيوزيلندا! «» إرهاب خطاب الكراهية.. هل يمنعه التنديد؟! «» شباب الأولمبياد في ضيافة خادم الحرمين «» دور الجامعات السعودية تجاه اللغة الصينية «»




المقالات جديد المقالات › الفرق بين المـبدأ والفعـل
الفرق بين المـبدأ والفعـل
هناك سؤال أصبح يتكرر عليّ مؤخراً بصيغ مختلفة:

ما رأيك بكـثرة الكتب التي أصبحت تؤلف في السنوات الأخيرة؟

هل ترى ضرورة منع الكـتب الضعيفة من النشر؟

ولماذا لا يتم منع بعض الأشخاص "أو المشاهير" من النشر والتأليف؟

.. أذكر في معرض الرياض الأخير أن السائل ضرب مثلاً بكتاب "توصون شي ولاش" للطفل بوجفين الذي أثار حينها جدلاً كبيراً.. ابتسمت وقلت:

.. هذا الكتاب بالذات حقق مبيعات فاقت معظم الكتب الجادة، وأبو جفين "بحكم سنه" يستحق الثناء والتشجيع.. ولكن لماذا لا نترك الحكم للسوق ورأي الجمهور، والمؤلف الشاطر يتجاوز الطبعة الأولى!

.. ما يهمني أكثر من الكتب، هو ضرورة التفريق بين المبدأ والمحتوى..

فـالمبدأ هنا هو عدم منع أحد من التعبير عن رأيه سواء بكتاب أو جريدة أو منصة إلكترونية.. من حق كل إنسان أن يكتب ويقـول ويعبر عن نفسه - ولا يمكنك حتى إن أردت، منع الناس من ذلك..

أمـا من حيث الفعل فقد يكون المحتوى جيداً أو هابطاً، قد يناسبك وقـد لا يناسبك، قد يتوافق وقـد لا يتوافق مع ميولك وأفكارك.. من حقك رفضه وعدم شرائه، ولكن ليس من حقك استغـلاله والاستشهاد به لـقمع المبدأ ذاته "وهو هنا الحق في التعبير والتأليف"..

يجب أن نفرق بين الاثنين كي لا ندخل في قضايا بيزنطية لا ينتهي الجدل حولها.. فـالمبدأ عـام، والفعل خاص.. المبدأ نظرية والفعل تطبيق.. المبدأ مطلق والفعل متغير.. المبدأ يسري على الجميع، والفعل قد لا يُرضي الجميع.. لا يجوز أخذ الفعل "حتى حين ينحدر مستواه" كحجة لإلغاء المبدأ الذي يسانده...

وهذا التفريق يجب أن يسري على القضايا الاجتماعية كافة التي نختلف حولها بسبب عدم تمييزنا بين المبدأ، والتطبيق..

فالترفيه مثلاً مبدأ "يكاد يكون غريزياً لدى البشر" أما التجاوزات السلبية فـفعـل محتمل واستثنائي..

وقيادة المرأة للسيارة مبدأ، والاحتمالات السيئة التي قد تحدث "أو تطرح بحجة سد للذرائع" لا يجب أن تلغيه أو تطعن فيه..

وولاية المرأة البالغة حـق ومطلب عام، وحين تسيء إحداهن استغلال هذا الحق؛ يصبح هذا فعلاً خاصاً لا يطعن في المبدأ ذاته "تماماً كما لا يطعن في ولاية الذكور"..

حتى آراؤك الخاصة يا عزيزي ليست مبادئ مقدسة ولا يحق لك المطالبة بتطبيقها كمبادئ عامة.. مجرد مطالبتك بذلك تمنح معارضيك الحق في تطبيق آرائهم أيضاً كـمبادئ عامة.

|



فهد عامر الأحمدي
فهد عامر الأحمدي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.