الألم .. و.. الأمل - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة السبت 2 صفر 1442 / 19 سبتمبر 2020
جديد الأخبار تهنئة من الأستاذ/ تركي نايف الجابري للشيخ حامد بن علي الحرقان الجابري «» بندر النزهة يهنئ القيادة بعيد الفطر المبارك «» بيان من اللجنة المنظمة لحفل معايدة السحيم من الفردة بالقصيم «» ترقية الوكيل رقيب عبدالمنعم خالد البشري لرتبة رقيب بمدينه تدريب الامن العام بالقصيم «» عقد قران الاستاذ : نايف سعد خلف السليمي «» كلمة توجيهية لـ الشيخ عبدالغالب بن نويهر الغانمي عن كورونا «» الشيخ شاكر ناهر العلوي يستضيف نخبة من المشائخ والأعيان «» تحديد موعد الحفل السنوي الثالث لمعايدة السحيم من الفردة «» الامير تركي بن محمد بن ناصر بن عبدالعزيز يقوم بزيارة متحف يوسف عبدالرحمن المشوح «» تعزية ومواساة من قبيلة حرب بوفاة الشيخ احمد داخل الخرماني «»
جديد المقالات جائحة كرونا " كوفيد 19 " بين الألم والآمل! «» إنما ترزقون بضعفائكم، المتعففين «» السعودية العظمى «» رامز مجنون رسمي «» السعودية العظمى الشجاعة في القرار والرحمة في الانسان «» الدروس المستفادة من فايروس كورونا «» هل انتقلت الولايات المتحدة المواجهة العسكرية مع ايران ؟ «» عباقرة أم مساكين ؟! «» أطلق قواك الذرّية! «» البيضان .. أكاديميون ومحسنون يقودون العمل الخيري «»




المقالات جديد المقالات › الألم .. و.. الأمل
الألم .. و.. الأمل

لاشك أن الألم والأمل يخالجان شعور كل إنسان وذاته في حياته سواءاً باللحظات أو بالأيام أوبالشهور أو بالأعوام .. من هنا تتأرجح مراحل حياة الإنسان بين مد من الأمل وجزر من الألم.. فالسعادة لاتتحقق في غياب المشاكل في حياتنا، ولكنها تتجسد من خلال التغلب على هذه المشاكل والتعايش مع كل تفاصيلها بكل هدوء وصبر.. لذلك يبقى احتواء الألم من الأمور التي يجب على الإنسان أن يعود نفسه وشعوره وتفكيره عليها، وأن تكون لديه قوة الإراده بالصبر والتحمل ( ومايلقّاها إلا الذين صبروا ومايلقّاها إلا ذو حظ عظيم ) فأرقى النفوس هي تلك التي تجرعت الألم فتجنبت أن تذيق الآخرين مرارته...وتبقى سحائب الأمل هي الوقود الذي تسير به عجلة الحياه لمواجهة تحديات الفشل والإنطلاق إلى فضاءات من السعادة والطموح..
فالذين لديهم الجرأة على مواجهة الفشل ، هم الذين يقهرون الصعاب وينجحون..لذا فالصبر على الألم والإبحار مع سفينة الأمل بيقين من التوكل على الله سبحانه تتذلل الصعوبات وتنحني أمواج الحياه العاتيه أمام الإراده والعزيمة الصادقه وتتهيأ الفرص ويتجدد الأمل ويتبدد الألم .. فالحياة قد تتعثر ولكنها لاتتوقف..والأمل قد يضعف ولكنه لايموت أبداً.. والفرص قد تضيع ولكنها لاتنتهي ... وصلى الله وسلم على نبينا محمد ...


|



حديد محمد حديد الفريدي
حديد محمد حديد الفريدي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1442
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.