أمجاد المالكي.. وأياديها المضيئة - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة السبت 15 شعبان 1440 / 20 أبريل 2019
جديد الأخبار ترقيات لعدد من ابناء القبيلة بوكالة المسجد النبوي الشريف «» رئيس مركز العاقر الشيخ خالد محمد المصطبح الوهبي يستقبل أمين منطقة القصيم «» بلدي خليص يجتمع بعمدة ومشايخ المحافظة «» مدير الشؤون الصحية بالمدينة المنورة الدكتور عبدالحميد الصبحي الممرضة ميعاد البلادي على موقفها البطولي «» نائب امير المدينه يكرم مدير إدارة التخطيط بالمديرية العامة للشؤون الصحية بالمدينة الاستاذ سلمان عوض الردادي «» قائد مدرسة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الأستاذ أحمد حامد المويعزي وزملاءه يكرمون المعلم سالم غازي السليمي بمناسبة التقاعد «» إدارة سجون جدة تكرم النقيب ماجد بن عبد الله بن واصل الغانمي نظير اتقانه وتميزه في الأعمال والمهام «» امير الرياض يكرم الأستاذة غاليه فرج سعد الردادي سفيرة حملة التوفير والإدخار «» ترقية مدير عام النقل والترحيل بمنطقة بالبريد السعودي بـ مكة المكرمة مشعل بن رده حميد الغانمي للمرتبه 44 «» الزميل الصحفي خالد الشاماني يحصل على افضل تقرير صحفي سياحي بجائزة أوسكار الإعلام السياحي العربي «»
جديد المقالات الهلال والنصر.. الإثارة لا تنتهي واللقب لم يحسم بعد! «» حكاية شيماء.. وجمعية المدينة! «» أبطال التفاهة!! «» ربما لاحقًا..! «» عندما لا يكون الطبيب حكيماً «» " الأسبوع الحي " «» تجاوزات أيام الاختبارات «» كيان دول البحر الأحمر وخليج عدن.. الرؤية المستقبلية بين الحلم والإنجاز «» الحرس الثوري ارهاب دولة «» الهدم في زمن البناء «»




المقالات جديد المقالات › أمجاد المالكي.. وأياديها المضيئة
أمجاد المالكي.. وأياديها المضيئة
أشرُف دائماً أن يكون «مقال السبت» من كل أسبوع زاوية تحاول جادة تسليط شيء من الضوء على الجمعيات الخيرية، والفِرق التطوعية، والمبادرات التي تنبض بالإنسانية خدمةً للمجتمع بمختلف أطيافه.

* ومن تلك المبادرات الرائعة والنّوْعِيّة (أيادي مضيئة)، التي شاركت في «معرض جدة الدولي للكتاب» الذي اختتم قبل أيام، وهي مبادرة شبابية انطلقت في «27 يوليو 2017م»؛ هادفة لخدمة المكفوفين بتحويل الكتب المنهجية واللامنهجية إلى صيغة تُناسبهم؛ لِتُقَرِّبُ منهم جميع مصادر العلم والمعرفة.

* وحتى يومنا هذا، نجحت هذه المبادرة في تأمين (18 ألف صفحة)؛ أفاد منها علمياً وثقافياً أكثر من (9600 كفيف) في المملكة والعالم العربي؛ ووفّرَتْ عليهم وعلى أُسَرِهِم أيضاً التكاليف الباهظة لطباعة تلك المصادر «بلغة أو طريقة برايل».

* ولأن القائمين على (أيادي مضيئة) إخلاصهم وطموحاتهم لا حدود لها، فهم لا يقفون عند محطة تحويل الكتب فقط، بل هم يُبادرون بإقامة دورات وَوُرَش عمل متعددة، أبرزها: (أبصر بسمعك)؛ التي تساهم في توعية المجتمع بدورهِ تجاه الكفيف، وورشة عمل (في بيتنا كفيف)؛ وهي موجَّهة لأُسَر المكفوفين لتُساعدهم في رعايتهم وتمكينهم، وورشة (كي يستمر الضياء)، وهي معنية بالأطفال لتوعيتهم بالمحافظة على بصرهم.

* وما يدعو للفخر ويَرفع الرأس أن تلك المبادرة الإنسانية الرائدة سعودية «الفكرة والتنفيذ»، حيث أطلقتها الشابة (أَمْجَاد المالكي)، فيما يتعاون معها الآن (200 متطوع) من مناطق المملكة كافة، هَمّهُم أن تصل جهودهم الكبيرة ورسالتهم النبيلة وخدمات مبادرتهم لما يزيد على «7 ملايين كفيف عربي حول العالَم».

* تلك المبادرة التي فازت بـ»جائزة التطوُّع السعودية، أراها تستحق الدعم المادي والإعلامي، لأنها تساهم في تمكين شريحة غالية من المجتمع؛ فالمكفوفون -كما تؤكد «جمعية رؤية الخيرية» المهتمة بهم في المدينة المنورة- قادرون بالتأهيل والتدريب على الانخراط في سوق العمل وبكفاءة عالية؛ وبالتالي الصَّرف على أنفسهم وأُسَرِهم، دون الحاجة إلى التبرعات أو الإعانات المالية أو العينية؛ ليعيشوا حياة كريمة، إضافةً لخدمتهم لمجتمعهم، ومشاركتهم في تنمية وطنهم؛ فالكفيف متى أُعْطِي الفرصة وهُيِّئت له الظروف والإمكانات، سيكون الإبداع ميدانه، والتألق سماؤه.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.