حجر على رؤساء أندية الرياضة! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 19 ذو الحجة 1440 / 20 أغسطس 2019
جديد الأخبار ترقية الشيخ منور عمر المخلفي رئيس كتابة العدل بمحافظة الحناكية للمرتبه الحادية عشر «» كما حدث في دبي.. " الكاتب عبدالله الجميلي" يطالب بإسقاط غرامات المخالفات المرورية «» تنمية خليص تكرم أعضاء مجموعة ساند التطوعية بوسام الحج الذهبي «» مدير تعليم الطائف طلال مبارك اللهيبي يدشن برنامج تهيئة المعلم الجديد والذي يستهدف 197 معلم ومعلمة بالطائف «» برئاسة الدكتور عبدالرحمن اليوبي ... جامعة المؤسس ضمن قائمة أفضل 150 جامعة عالمياً وثلاث جامعات سعودية في صدارة الترتيب العربي «» الدكتورخليل إبراهيم الصبحي :خطة التحول الرقمي لإدارة الحشود وتجنب الزحام بالحرم «» المدير الطبي لـ مستشفى الانصار الدكتور عليان علي الفريدي يحصل على وسام #أبطال_الصحة «» مدير مستشفى الانصار الدكتور فريد بن عبدالمحسن النزهة يحصل على وسام #أبطال_الصحة «» مدير الإدارة العامة للعلاقات والإعلام والاتصال الأستاذ عادل بن عبيد الأحمدي : إدارة شؤون الحج والعمرة تودع الحجاج في مطار الملك عبدالعزيز الدولي «» “الحج والعمرة” تُكرّم مدير المركز الإعلامي بمحافظة خليص ومدير العلاقات العامة والإعلام بجمعية الثقافة والفنون بجدة الأستاذ محمد الرايقي «»
جديد المقالات حراك العلا الذي لا يتثاءب! «» حج وتكريم «» تقديس أردوغان بـ 15 راتباً ! «» شكرا ...بيضان الوجيه «» هامش الإسلام العريض «» نجحت المملكة ولا عزاء للمتربصين! «» الإخوان.. وإشكالية الولاء! «» منشآت.. الريادة على أصولها «» الاسـتهلال! «» كيف تعمل فايروسات التطرف؟ «»




المقالات جديد المقالات › حجر على رؤساء أندية الرياضة!
حجر على رؤساء أندية الرياضة!
إلى ما قبل السنة الماضية كانت (معظم أنديتنا الرياضية) زبوناً دائماً عند (محاكم الفيفا)، بتلك الدّيُون التي تأْسرها؛ أما السبب فجهل رؤسائها بالأنظمة، وتلاعب وكلاء اللاعبين بهم، وعدم وجود قوانين تحمي الأندية باعتبارها «مالاً عاماً» مملوكاً للدولة، فكل إدارة تحضر، ثم ببساطة تُثْقِل النّادي بالدُّيون المليونية، ثم ترحل بسلام؛ تصديقاً للحِكْمَة الشعبية التي تقول: (جلد ما هـو جـلدك جره عـلى الشوك)، وبهذا المنطق تَضخمـت تلك المديونيات وكَبرت كُرة ثّـلجها حتى كادت تُغرق الرياضة السعودية بأزمة الإيقاف وتجميد النشاط!.

* ولكن جاء المنقذ (ولي العهد الأمين محمد بن سلمان حفظه الله)، الذي سدد جميع التزامات الأندية الخارجية، والتي قاربت الــ(مليار ريال)، ثمّ أتى الدعم الكبير من هيئة الرياضة التي تكفّلت بغالب تعاقدات الأندية من مدربين ولاعبين للعام الرياضي 2018م – 2019م.

* وهنا توقعنا أن يفتح «مسيرو الأندية» صفحة جديدة، من عناوينها: الإحساس بالمسئولية، وحُسن القيادة والإدارة، ولكن خَاب الظّن، وعادت «حليمة لعادتها القديمة»؛ حيث استمرت فوضى إلغاء عقود المدربين واللاعبين الأجانب، والتي يترتب عليها ملايين من دفع كامل مدتها، والشروط الجزائية التابعة لها، وهذه الفترة الشتوية للتعاقدات وقد حَلت مؤكدة على استمرار الهدر المالي، وعدم المبالاة ببرامج مكافحة الفساد، وكذا ترشيد المصروفات!.

* «الدولة وقيادتها الحكيمة والرحيمة» لم تُقصر مع الأندية الرياضية دعماً لشباب الوطن، ولكن بعض رؤسائها لم يحسنوا استغلال الفرص المتاحة، وواصلوا العبث بالمال العام؛ ولذا أعتقد حَان وَقْـت الحَجْر على طائفة منهم، ومطالبتهم قبل ذلك بــ(شهادة إبراء ذِمّة) عن فترة إدارتهم، فَمَا فَاتَ لَم يَمُت، وتلك الملايين التي أضاعوها كان بإمكانها صناعة عشرات المشروعات التنموية التي كانت ستخدم شبابنا، وتفتح لهم أبواب العمل.

* أخيراً تخصيص الأندية الرياضية سيكون الحل الجذري والناجح لمشاكل الأندية الرياضية، والقادر على تطويرها؛ لتساهم في الناتج المحلي؛ فمتى يأتي؟!، فقد طال انتظاره.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.