عبدالعزيز الفيصل في «الأولمبية»: أكون أو لا أكون - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الجمعة 16 ذو القعدة 1440 / 19 يوليو 2019
جديد الأخبار أبناء الشيخ محمد بن صلبي الذويبي رحمه الله يحتفلون بمناسبة زواج أخيهم بدر «» ابناء مخيلص رجاء الهرساني العوفي يرحمه الله يحتفلون بزواج أبنائهم " متعب ,ناير , فايز " «» المهندس غازي عبدالخالق يُكَرّم الموظفين المتميزين بأمانة العاصمة المقدسة «» انطلاق مهرجان العنب بـ الصلبية بـ القصيم «» مدير الأمن العام الفريق أول ركن/ خالد قرار الحربي يجتمع بقادة قوات أمن الحج في مركز القيادة والسيطرة والتحكم «» الاستاذ حمد سعد الصبيحي يستضيف رئيس مركز الفويلق الشيخ راكان سعود البشري «» متحف مهرجان حجر يجذب محبي الآثار «» الكاتبة “بهية الصحفي” تُدشّن كتابها الأول «» سلامة المحمدي يحتفل بزواج بناخيه في قاعة الليلك بالمدينة المنورة. «» معالي مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : تطوير الأداء لمواكبة طموح القيادة «»
جديد المقالات بيروقراطيون رغم أنف التقنية! «» ما دور الشيوخ في رؤية الشباب؟ «» رحلة الحج.. مَن يعلق جرس البداية؟ «» سر سماع الأذان على سطح القمر! «» الشيخان " عبدالعزيز بن عثيمين ومحمد بن باز " !! «» أيضًا حقوق المعلمين والمعلمات «» الداهنة من ذاكرة الوطن «» ابذلوا الجهود لنقل رسالة المملكة «» الوصايا العشر لتصبح مليونيراً «» حقوق المعلمين والمعلمات «»




المقالات جديد المقالات › عبدالعزيز الفيصل في «الأولمبية»: أكون أو لا أكون
عبدالعزيز الفيصل في «الأولمبية»: أكون أو لا أكون
هذه المرة سأتحدث لكم حديثا من القلب إلى القلب، لن أجامل ولن أقول ما لست مقتنعا به. حقيقة، ما زالت طموحاتنا في عالم الرياضة تعاني كبر حجمها مقارنة بتواضع واقعنا، بالأرقام نحن نمتلك كل شيء يجعلنا في مصاف العشرة الأوائل على مستوى العالم، خبرات وقدرات وإمكانات ومواهب وإبداعات، ولكن النتائج دائما ما تكون أقل بكثير مما نتمنى، السبب أو الأسباب ليست في جوهرنا، ولكن في إدارتنا للعملية التنظيمية التطويرية، وكأن كل شيء يحل ويتطور ويتقدم بالابتسامة والقلب الحنون والعقل الحليم، والحقيقة تقول إن أي مخطط وأي طموح منشود إن لم يكن بحزم وعزم وشدة وإصرار، فإن مصيره الفشل لا محالة.

قبل أيام، تولى الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل رئيس الهيئة العامة للرياضة مهماته رئيسا للجنة الأولمبية السعودية؛ أي إنه يبقى لعمر هذه اللجنة عامان لتحقيق الإنجازات، ومن المفترض أن هنالك برامج وخططا سابقة وضعت لبيان كيفية ظهور المملكة في الأولمبياد المقبل، لكن السؤال: هل الأمير وفريقه الجديد قادرون خلال عامين على بناء ووضع مخطط عام للأولمبياد المقبل، إضافة إلى برنامج المشاركة الرمزية المتواضعة الخالية من أي طموحات؟

قبل الإجابة عن السؤال أعلاه فقط معلومات بسيطة، وهي فعلا بسيطة بقيمتها، وهي أن عدد مشاركات المملكة منذ عام 1972م بلغت 11 مشاركة، وطبعا لم نشارك في أي أولمبياد شتوي، حققنا في هذه المشاركات الـ 11 فقط ثلاث ميداليات في ألعاب القوى وقفز الحواجز خيول، تخيلوا المملكة العربية السعودية في 11 مشاركة تحقق فقط ثلاث ميداليات! ونحن الآن على أعتاب أولمبياد طوكيو 2020، نسأل أنفسنا وجوبا: ماذا أعددنا غير المشاركة لأجل المشاركة؟ وما طموحاتنا؟ وما قدرتنا على تحقيق الطموحات؟

عودة على تولي الأمير رئيسا للجنة الأولمبية، أقول إن الوقت المتبقي يمكن لنا فيه أن نحقق شيئا وننجز أشياء، فالأمر ليس معقدا ولا مستحيلا، ولكن ما نريده لظهور مشرف للرياضة السعودية هو الحماس والاندفاع والإصرار، بكل أمانة الأمير حديث العهد في رئاسة الهيئة، ولكن ما نعلمه عنه أنه من جيل رؤية 2030، وأنه من جنود محمد بن سلمان الذين حازوا ثقته، وبالتالي فإن المقوم الأساس بالطموح المشروع وبالتميز المفروض تحققه، لا بد أن يكون متوافرا لدى سموه.

ولنكن واقعيين ومنطقيين، فحال الهيئة العامة للرياضة وانغماسها في محيط كرة القدم في الأندية السعودية يجعلان من أي وقت يمكن تخصيصه لتحقيق أشياء أخرى وقتا ضيقا أو غير موجود أساسا، وهنا يأتي ما نتمنى على سموه أن ينفض عنه غبار صراعات الأندية في كرة القدم، وأن يرتدي عباءة الأولمبياد؛ ليحقق شيئا من لا شيء، الوقت ضيق نعم، ولكن الإصرار لا حدود له، ولتعلن يا سمو الأمير أن رحلتك في رئاسة اللجنة الأولمبية ونحو طوكيو 2020 شعارها نكون أو لا نكون.

|



د. طلال الحربي
د. طلال الحربي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.