السعوديون في وثائق داعش - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الخميس 18 رمضان 1440 / 23 مايو 2019
جديد الأخبار الشيخ صالح المغامسي يرد بقوة على اتهامه باليمين الغموس.. ويوضح حقيقة تشبيه الإخوان بكفار نوح «» معالي مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد قرار الحربي اليوم يقلد العميد أحمد سعد الأحمدي رتبته الجديدة «» ترقية مدير مستشفى قوى الامن بالقصيم العقيد الدكتور عبدالعزيز عاتق الغيداني لـ رتبة عميد «» تعين العقيد ردن عبدالله البدراني مديراً لدوريات محافظة حفر الباطن «» "عمومية" الجمعية السعودية لجراحة العظام تنتخب الدكتور عمر عبدالرحمن العوفي نائباّ لـ رئيسً لمجلس الإدارة «» معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز د. عبدالرحمن اليوبي يدشن رابط استقبال اختبارات الكفاءة في اللغة الصينية «» تكليف الدكتور عاطف منصور الحجيلي، وكيلاً لعمادة تقنية المعلومات للتعاملات الإلكترونية، بجامعة ام القرى «» صحة مكة" توجِّه بنقل " الطبيبة دعاء الحجيلي" بالإخلاء لـ"سعود الطبية" بالرياض «» عبدالله حميد الزنبقي يحصل على درجة الدكتوراه في أصول الفقه بقسم الشريعة من جامعة الملك عبدالعزيز . «» أنس سلمي سليمان الفارسي يحصل على درجة ‎الدكتوراه في تخصص الكيمياء من جامعة كورك من دولة إيرلندا. «»
جديد المقالات حتى إسرائيل صدمها استهداف مكة! «» التوبةُ الصادقةُ... وليس الاعتذار! «» وزارة العمل.. ورأس غليص!! «» هل كسرت نورة تقاليد الصحراء؟ «» الطيران الوطني وفقدان البوصلة «» إلا مكة أيها الجبناء! «» #فضلاً_توقفوا_عن_متابعة_الحمقى «» جمعية لإفطار الصائمين في الحرمين الشريفين «» «كومسنجي إسطنبول» سف الدقيق ! «» تحرُّكات خليجيَّة وأمريكية لردع إيران «»




المقالات جديد المقالات › السعوديون في وثائق داعش
السعوديون في وثائق داعش

* (وصل عدد السعوديين المنضمين إلى «داعش 759»، وقد كان حضورهم من معظم المناطق السعودية، أولئك الشباب كان متوسط أعمارهم لايتجاوز الــ24 سنة، وهذا يؤكد بأن معظمهم نشأ وترعرع بعد مرحلة «11 سبتمبر 2001م»، وفي أثناء حقبة «الحرب على الإرهاب عسكرياً وفكرياً؛ ورغم ذلك فقد جرى جذبهم نحو التطرف، وتجنيدهم بأعداد أكبر من السابق...)!!

* تلك بعض النتائج التي توصل إليها «الباحث الأمير الدكتور عبدالله بن خالد بن سعود الكبير»، رئيس وحدة الدراسات الأمنية في «مركز الأمير فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية»، وكشف عنها في محاضرة نظمها «المركز» مؤخراً، وجاءت تحت عنوان (المقاتلون الأجانب في وثائق داعش المسرَّبة: دراسة تحليلية للقادمين من السعودية)، وفيها أشار الباحث أيضاً إلى أن تلك الوثائق تكشف عن أن «معظم المقاتلين الأجانب المنضمين لتلك الجماعة الإرهابية عِلْمهم الشرعي بسيط ومتواضع، وهم يمثلون جيلاً جديداً أكثر تطرفاً وتنوعاً وأسرع تعبئةً من سابقه!

* وأضاف المحاضر كما نقلَتْ (صحيفة سَبق الإلكترونية) بأن أغلب من لحقوا بِــ»داعش» من الأجانب كان تطرفهم استجابة لأحداث وظروف راهنة وجديدة، كما أن الحروب والعنف وعدم الاستقرار، وانعدام الأمن خلقت كذلك بيئة ينمو فيها التطرف، وكذا فالإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي يسَّرت التفاعل والتعبئة بطرائق لم تكن متاحة سابقاً!!.

* تلك الدراسة تميزت بأنها اتكأت على مراجع ووثائق صادرة من «داعش نفسها»؛ وبالتالي خرجت بنتائج وأطروحات أراها مهمة ومختلفة، ويمكن البناء عليها في الحرب الفكرية الجادة على التطرف!.

* فللأسف خلال السنوات الماضية أقيمت عشرات المؤتمرات والندوات، ونُفِّذت الكثير من الدراسات حول الإرهاب والتطرف، ومكافحتهما، ولكن دائماً ما تخرج بتوصيات تنظيرية ومكرورة تبدأ وتنتهي بــ(شبابنا مُغَرّرٌ بهم)، بينما بقيت الإجابة غائبة عن أسئلة مشروعة ينادي بها العقل والمنطق، ومنها:

لماذا تستطيع الجماعات الإرهابية اختراق حياة الشباب وعقولهم؟ وهَـدْمَ ثوابتهم الدينية، والقيم الإنسانية التي غُرِست في نفوسهم؟ ومن ثَمّ السيطرة عليهم، وتحويلهم إلى أدوات تكفير، تكره الحياة وتعشق رائحة الموت لأقرب المقربين لها؟!.

* أخيراً كما ذكرتُ ذات مقال مقاومة الفكر الإرهابي المتطرف لن تنجح إلا إذا تكاتفت وتكاملت جهود المؤسسات ذات العلاقة، لِتصنع (فِعْلاً) يعترف، ويُبادر، ويُوَاجِـه بالحوار الشَّفاف والحُجّـة، وليس (رَدّة فِعْـلٍ)، ومجرد صَدى لما يحدث، لا دور له إلا التنديد، وإصدار الأحكام، واجترار نظرية المؤامرة، وهو يتلقى اللكمات والصّدمات!.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.