معرض الكتاب وتعدد مصادر الثقافة - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأربعاء 23 شوال 1440 / 26 يونيو 2019
جديد الأخبار عضو مجلس الشورى الدكتور عبدالله حمود اللهيبي يطالب الهيئة العامة للأوقاف العمل على الإعلان عن الأراضي والعقارات الوقفية المخصصة للاستثمار «» تكليف الدكتورة مشاعل مسعود الصبحي ، وكيلةً لرئيس قسم علوم الحاسب الآلي بالكلية الجامعية بالجموم بجامعة أم القرى «» "محافظ ينبع سعد السحيمي " يكرّم الشاب المرزوقي بطل واقعة محطة الوقود «» الأستاذية للدكتور “حمدي المرامحي” بـ جامعة طيبة «» بعد دخول جامعة المؤسس ضمن قائمة أفضل 200 عالمياً مدير الجامعة د. عبدالرحمن اليوبي : الجامعة تسير وفق خطط وبرامج متواكبة مع "رؤية المملكة2030 «» سلطان ناصر فراج الفريدي يحصل على درجة الدكتوراة من جامعة نوتنقهام ببريطانيا بتخصص هندسة معمارية «» بعد تكريم شركة"ياسرف" لمنقذ محطة الوقود من الحرق ... محافظ ينبع سعد السحيمي : تعودنا من أبناء المحافظة بسالتهم في كل المواقف «» "مدير جامعة طيبة" د. عبدالعزيز السراني يطلع على التجربة التعليمية في الهيئة الملكية بالجبيل «» الشيخ حميد محمد ابن نويهر الغانمي يرقد على السرير الابيض بـ مجمع الملك عبدالله الطبي بأبحر في جدة «» تكليف الأستاذ حاتم حامد الردادي رئيساً لـ مركز العشاش بالمدينة المنورة «»
جديد المقالات رؤية الغد تحضر اليوم! «» الذوق العام في مواقع التواصل! «» الرتابة طريق الكآبة «» شخصية فريدة نالت احترام وتقدير العالم «» يا أوفياء حرب ابنكم عميد يناخكم «» 113 مليوناً يحرقها سعوديون! «» لائحة الأندية الأساسية بفكر جديد «» «نكتب».. فتورق الروح «» ابتسم.. فصلاتك لك! «» قبل أن يتحول قياس إلى أداة لتكريس الطبقية! «»




المقالات جديد المقالات › معرض الكتاب وتعدد مصادر الثقافة
معرض الكتاب وتعدد مصادر الثقافة
الرياض في هذه الأيام تصافح الكتاب ويصافحها باهتمام كبير وسرور باذخ بالفرح، وتبتهج بزيارة محب طال غيابه سنة كاملة قبل عودته، وهي مناسبة ينتظرها أهل الرياض ومن حولها من عشاق الثقافة وطلاب العلم يحتشدون لها في شوق ولهفة ثقافية واجتماعية كبيرة تتكرر في كل عام حين يتوجهون إلى الكتاب في تظاهرة عامة وحشد يجتمع فيها الناس من كل الفئات والأجناس والأعمار ومن المدن والقرى والأرياف التي تحيط بالعاصمة من جميع أطرافها. كل ما يحدث من ازدحام وما تراه العين من كثافة بشرية متدافعة إلى دور النشر الممتدة على مساحة واسعة يعبر عن لحظات جميلة يهتبلها الجميع ويفرح بها، الكل ينتظرونها بفارغ الصبر وعندما تنتهي أيام المعرض ويغلق أبوابه تجد أن أكثر المترددين على ردهات الكتب ودور النشر قد اقتنى منها ما يعده زادا يقتات به عاما كاملا حتى يحين الوقت من العام القادم ليعود أدراجه مرة أخرى بعد أن قضى عامه المنصرف بتذوق لذة المعرفة التي اقتناها في ما مضى من الأيام.

هذه الأفواج من رواد معرض الكتاب تقرر نتيجة واحدة ومؤشرا واحدا يثبت خطأ ما يشاع من بعض الأراء التي تزعم أن الزمن الحاضر ليس في صالح الكتاب، وأن زمنه قد انتهى وحل محله البديل المناسب وهي التقنية وما تحمل من متغيرات ومستجدات، لكن معرض الكتاب الورقي وحشود زواره في كل عام يكذبان ما يرجف به المرجفون من أن وسائل التواصل الحديث بمرونتها وسلاسة استعمالها وسهولة حملها هي البديل، وأن كل فرد في المجتمع يستطيع بها دون غيرها أن يعبر عن نفسه وينشر آراءه من خلالها، وقد ألغت أهمية الكتاب وقيمته وحلت محله بكل اقتدار واستحقاق، وأن القراءة في الصفحات البيضاء والورق الصقيل قد ولى زمانها وحل مكانها ما هو أسرع منها وأخف على العقول والإدراك ولم تعد لها سطوتها المعروفة على الفكر والعلم وأهله، وأن مصادر المعرفة قد تحولت إلى ما هو أسهل وأيسر وقللت من الاهتمام به.

كل هذه الدعوى الباطلة تدحضها الجماهير المتدفقة الذين تراهم يزحمون دور النشر وينقبون عن آخر ما دفعت المطابع من جديد الأفكار، وفي كل محفل للكتاب وفي كل معرض ما يدل على أن حب الكتاب وعشقه ما زال يملأ نفوس كثير من القراء الذين لا يعدلون بالكتاب أي بديل آخر.

والشاهد أن عشاق الكتاب يظهرون ابتهاجا يحمل كثيرا من الشوق ولحظة الانتظار لما يأتي به من جديد وما تجود به أقلام العلماء والمفكرين والأدباء حين يجدون ذلك كله في مكان واحد وزمان محدد حيث معرض الكتاب أصبح مزارا يجمع الناس ويتكرر اللقاء به.

ولا شك أن تعدد مصادر الثقافة والمعرفة ظاهرة صحية وعمل مطلوب ومرحب به ولا يلغي الشوق للكتاب، فضيلة التعدد لمصادر المعرفة الأخرى ووضع الخيارات الممكنة للناس، مما يسهل عليهم ويفتح الطريق أمامهم، وليس هناك مانع من أن تتعدد أوعية الثقافة ومصادر المعلومة التي يقتنصها طالب المعرفة، حيث لا يحل شيء منها محل الآخر ولا يلغيه، والثقافة لا تعيش بالفردية والذاتية ولا تستمر على النمط الواحد، الثقافة العامة تزدهر بتعدد مصادرها وأوعية النشر فيها وذلك مطلب يفضله الناس وهو عمل يثري ويغري بمزيد من التنوع.

|



د. مرزوق بن تنباك
د. مرزوق بن تنباك

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.