البندري بنت عبدالرحمن الفيصل - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 13 شوال 1440 / 16 يونيو 2019
جديد الأخبار تعيين المهندس بدر جهز الطريسي مديراً عاماً للطرق في أمانة منطقة القصيم «» تكليف الأستاذ الدكتور ماجد عبيد الحربي مديراً لـ الإدارة العامة للأمن والسلامة المدرسية بوزارة التعليم «» تكليف الأستاذ الدكتور عيد محيا الحيسوني وكيلاً لوزارة التعليم للتعليم العام ومشرفاً على مركز تطوير المناهج «» برعاية مدير جامعة المؤسس د. عبدالرحمن اليوبي . . . "جامعة المؤسس" تطلق اختبار الكفاءة في اللغة الصينية "HSK" «» محافظ ينبع سعد السحيمي يرأس أجتماع لجنة التنمية البيئية «» الأستاذ سمير صنيتان الشعبي : غرفة القصيم تتيح التصديق الإلكتروني لمستندات وزارة العمل والتنمية الاجتماعية «» “تنمية خليص” تعقد اجتماعها الرابع وتناقش تفعيل يوم اليتيم «» تعيين الأستاذ تركي علي الذروي رئيسا لبلدية الجنوب بمدينة جدة «» ابناء الشيخ جزاء حمود العياضي رحمه الله يستضيفون عدد من اعيان ووجهاء قبيلة العياضات «» ترقية مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الإجتماعية بمنطقة المنورة المهندس عبدالله غازي المطرّفي إلى الثالثة عشر «»
جديد المقالات من كرم قبيلة حرب في(العاقلة والديات)3*** «» حائل تثبت ضعف إنجليزية التعليم! «» مواقيت..! «» خير أُمة تشجع المتطوعين «» دوري المدارس لكرة القدم «» بنك الزمن «» الرجل الذي قتلته فتوى في صحيفة! «» المتنمرون الجدد «» ترحيل أولئك اللبنانيين!! «» دخيل البيضاني . رحل وهم قبيلته بقلبه «»




المقالات جديد المقالات › البندري بنت عبدالرحمن الفيصل
البندري بنت عبدالرحمن الفيصل


خيم الحزن على كثير من الناس عقب إعلان وفاة الأميرة البندري بنت عبدالرحمن بن فيصل بن عبدالعزيز آل سعود، كان الخبركما الصاعقة لأسباب أن الأميرة نفسها قبل وفاتها بيومين كانت في مؤتمر هو المؤتمر الوطني الثاني لنمو وسلوكيات الطفل تلقي فيه كلمة مميزة وهي بكامل حيويتها ونشاطها وتعلو ثغرها ابتسامتها المعهودة. إن حزن الناس على الأميرة البندري لم يأت من فراغ بل هو ناتج ما تراكم في الأذهان عنها من صور إيجابية عرفت فيها طيلة حياتها القصيرة عليها رحمة الله. وبمتابعة سيرتها نجد أنها نشأت داخل أسرة جمعت بين المجد من طرفين فجدها لأبيها الملك فيصل، وجدها لأمها الملك خالد، ومع هذه المكانة الرفيعة عرفت بتواضعها الشديد وفطريتها في التعامل واحترام الناس وبساطة حياتها اليومية. وفي مجال التعليم تحصلت على قدر عال من الدرجات العلمية مستفيدة منها في حياتها العملية التي أبرزها توليها منصب الرئيس التنفيذي لمؤسسة الملك خالد الخيرية وهي مؤسسة أنشأها أبناء الملك خالد لتؤدي دوراً في دعم جوانب الخير ومساندة البحث العلمي في النواحي الاجتماعية والإنسانية، إضافة إلى جائزة تمنح سنوياً للتميز في أعمال الخير وفي الدراسات والبحوث الاجتماعية، وأدارت الأميرة البندري هذه المؤسسة باقتدار ومهنية عالية، واستطاعت أن ترقى بأدائها إلى أرفع مستوى من الأداء الإداري والمهني. سنوات من العمل والعطاء قدمتها البندري الفيصل لمجتمعها دون أن تسعى إلى وهج الإعلام، فقد كان ظهورها الإعلامي قليلاً لأن عطاءها كان صادقاً، ومن ثم كان عملها وعمل المؤسسة هو الذي ينم عن الدور الكبير الذي كانت تقوم به. لا شك أن وفاة الأميرة البندري خسارة للعمل العلمي والخيري لكنها ستكون بإذن الله بين يدي رب رحيم، نسأل الله لها أن يمن عليها بمغفرته ورضوانه وأن يسكنها فسيح جناته. ودعوة إلى كل الذين استفادوا من مؤسسة الملك خالد خلال عمل البندري الفيصل من باحثين وغيرهم أن يقدموا ما عرفوا عنها في عمل علمي سواء في حلقات نقاش أو إعداد كتاب تذكاري عن حياتها، وهذا أقل القليل.

|



د. دلال مخلد الحربي
د. دلال مخلد الحربي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.