سبَّاكة سعودية!! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الجمعة 14 شعبان 1440 / 19 أبريل 2019
جديد الأخبار تعيين عبدالرحمن علي الشيخ عضواً بالمجلس المحلي بمحافظة خليص «» قائد مدرسة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الأستاذ أحمد حامد المويعزي وزملاءه يكرمون المعلم سالم غازي السليمي بمناسبة التقاعد «» إدارة سجون جدة تكرم النقيب ماجد بن عبد الله بن واصل الغانمي نظير اتقانه وتميزه في الأعمال والمهام «» امير الرياض يكرم الأستاذة غاليه فرج سعد الردادي سفيرة حملة التوفير والإدخار «» ترقية مدير عام النقل والترحيل بمنطقة بالبريد السعودي بـ مكة المكرمة مشعل بن رده حميد الغانمي للمرتبه 44 «» الزميل الصحفي خالد الشاماني يحصل على افضل تقرير صحفي سياحي بجائزة أوسكار الإعلام السياحي العربي «» تكليف المهندس عبدالله عزيز العياضي رئيسًا لبلدية نفي «» محافظ عيون الجواء يكرم الأستاذ سعد محارب الوسوس الفريدي نظير ماقدمه خلال فترة عمله وكيلاً للمحافظة «» ترقية مديرة إدارة الاشراف النسوي بالأحوال المدنيه بـ القصيم الاستاذة لطيفه فياح الفريدي للمرتبه التاسعة «» مدير جامعة طيبة د.عبدالعزيز السراني يوقع مذكرة تفاهم مع رئيس مجلس إدارة جمعية السلامة المرورية بالمدينه المهندس عبدالكريم الحنيني «»
جديد المقالات عندما لا يكون الطبيب حكيماً «» " الأسبوع الحي " «» تجاوزات أيام الاختبارات «» كيان دول البحر الأحمر وخليج عدن.. الرؤية المستقبلية بين الحلم والإنجاز «» الحرس الثوري ارهاب دولة «» الهدم في زمن البناء «» إغلاق الأقسام حل أم مشكلة؟ «» حقوق الإنسان وبلاط صاحبة الجلالة ! «» مشاريع " شختك بختك " !! «» ما لم يحدث في المدينة حتى الآن «»




المقالات جديد المقالات › سبَّاكة سعودية!!
سبَّاكة سعودية!!


• بيئات العمل الفقيرة جدًا في بعض -حتى لا أقول معظم- وظائف القطاع الخاص،هي إحدى أكبر منفّرات الشباب من الإقبال على هذا القطاع.. طبعًا بعد الرواتب المتدنية، وبعد ساعات العمل الطويلة.. فمعظم هذه البيئات لا تراعي أدنى المتطلبات والحاجات الإنسانية للموظف أو العامل، مما جعل منها -كما قلنا- عقبة كبرى في طريق توطين الوظائف وسعودتها. واذا كان الكثير من شبابنا الباحثين عن عمل أصبحوا يرفضون مثل هذه البيئات التي لا يحترم بعضها أدنى درجات آدميتهم، فإن العجيب واللافت هو دفع وزارة العمل الموقرة -هدانا الله وإياها إلى سواء السبيل- لآلاف الفتيات للعمل في بعض هذه الأعمال ذات البيئات السيئة والرواتب الضعيفة والأوقات الطويلة بدلًا عنهم وعلى سبيل التعويض، وكأن المهم لديها هو الأرقام.. ولاشيء غير الأرقام!

• تقول الوزارة في بيان لها الأسبوع الماضي: إنها ضبطت خلال الربع الأول من العام الجاري (2019م)، نحو 23 ألف مخالفة لنظام العمل ولوائحه التنفيذية، معظم هذه المخالفات يتركَّز حول مخالفات لدليل تنظيم بيئة عمل المرأة!.. وبعيدًا عن الدخول في متاهات تفاصيل هذه المخالفات، فإن السؤال الذي يجب أن يُطرح هو: لماذا كل هذا العدد الكبير من المخالفات في ثلاثة أشهر فقط؟!.. ومن دفع بأطراف العمل (صاحب العمل/ الموظف) إلى ارتكاب كل هذه المخالفات.. أليست هي أنظمة الوزارة نفسها التي تنظر إلى الكم وتغض الطرف عن الكيف؟!.

• بالتأكيد لسنا ضد تمكين المرأة، ولا ضد عملها في بيئات عمل تحترمها وتقدرها، لكننا بلاشك ضد استغلال حاجتها للعمل، واستغلال نسب البطالة المرتفعة في صفوف الفتيات للضغط عليهن والدفع بهم في أعمال غير لائقة، مثل السباكة وقطع الغيار والسجاد وغيرها من المهن التي لم يسبقهن إليها أحد من نساء جزيرة العرب، وفي بيئات وظروف عمل سيئة لم يقبل بها الرجال.. أعرف أن هناك مَن لا يملكن مؤهلات تعليمية عليا، وأدرك وأتفهم أيضًا حاجة البعض منهن للعمل، لكن كلنا (عيال قريّة) وكلنا يعرف أن بالإمكان أفضل بكثير مما كان، وأن الأمر ليس بهذا الضيق.

• نحن أيها السادة مجتمع مسلم، عربي، تُشكِّل فيه المرأة رمزًا عاليًا ومشرفًا، ومن الواجب بل ومن النخوة أيضًا ألا تكون الفرص الوظيفية وسيلة ضغط على المرأة وكرامتها، بمبدأ هذا هو الموجود وعليكِ التأقلم.. لذا وإلى أن يتم إيجاد بيئة عمل محترمة وخالية من المخالفات في القطاع الخاص، فإن من المهم عدم القفز على المراحل، فهناك الكثير من الأعمال والوظائف وبيئات الأعمال التي يمكن التعامل معها في الوقت الحاضر.. بعيدًا عن مواسير السباكة، وبناشر السيارات.

|



محمد بتاع البلادي
محمد بتاع البلادي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.