إغلاق الأقسام حل أم مشكلة؟ - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الإثنين 22 رمضان 1440 / 27 مايو 2019
جديد الأخبار اللواء الدكتور محمد صالح الحربي : قمم مكة رؤية استراتيجية لمجابهة التحديات والتصدي لنظام إيران وتوحيد المواقف «» مدير شرطة محافظة حفر الباطن يقلد العقيد حمود فديغم العلوي رتبته الجديدة «» الشيخ صالح المغامسي: الطور ليس أفضل الجبال على الإطلاق «» مدير مرور جدة يقلّد العقيد ياسر رويعي الرحيلي رتبة عميد «» رئيس مركز حجر الاستاذ خالد المجنوني يكرم الاعلامي عبدالرحمن معلا المحمادي «» الشيخ صالح المغامسي : المطالبة بنزع الولاية والقوامة باطلة لا تصح شرعاً «» ترقية الاستاذ خلف نشمي العلوي الى المرتبة الحاديه عشر بـ جامعة الحدود الشمالية «» تجديد تكليف الدكتور محمد الحازمي مُشرفًا عامًا على الإدارة العامة للمشاريع بجامعة أم القرى «» ترقية مدير دوريات محافظة المجمعة المقدم خالد محمد الظاهري لرتبة عقيد ،، «» عمدة رياض الخبراء الاستاذ سعد صالح الحنيني يكرم النبيلة عيده عوض السليمي بعد تبرعها بكليتها للطفلة ليان العتيبي «»
جديد المقالات حكيم العرب يجمع العرب «» قافلة خير أمة تتجاوز الحدود «» الأحواز قضية عربية «» الاقتصاد الإلكتروني «» GREEN CARD.. السعودية! «» صندوق البيضان .. شكرا خادم الحرمين الشريفين «» . الإجتماع المبارك معلق بالنجاح..،، " 1 " * «» تجربة تلك السيدة نجاح لرؤية! «» عن الجاسوس الذي صوّر مكة وسجّل الأذان! «» لماذا الدعوة السعودية للقمة العربية والخليجية؟ «»




المقالات جديد المقالات › إغلاق الأقسام حل أم مشكلة؟
إغلاق الأقسام حل أم مشكلة؟
هناك من المعضلات التي تواجهها الجامعات في قضايا استمرار أو إيقاف بعض الأقسام النظرية لأسباب ظاهرها سوق العمل وهو ما يجري التركيز عليه بأن بعض التخصصات ليس لها قبول في سوق العمل، ومن ثم فإن خريجيها يتحولون إلى عاطلين عن العمل مما يشكِّل عبئاً على المجتمع.

ونظرياً هذا الأمر صحيح ولكن هل هذه القضايا والمشكلات المتعلِّقة بالأقسام نبعت عن دراسات دقيقة غطت كل ما يتعلَّق بمعطيات مثل هذه القرارات التي تعد قرارات مصيرية على درجة كبيرة من الخطورة، فعلى سبيل المثال عندما تقرِّر جامعة إقفال قسم (س) مثلاً فهل هذه الجامعة عمدت إلى الإقفال اعتماداً على رؤية دقيقة شمولية أم أن الأمر مجرد شعور بأن هذا القسم لا يقدِّم شيئاً يستفاد منه، فإن كان الأمر كذلك فمن يقرّر الاستفادة من عدمها؟

إن الكلام السابق بأكمله كلام نظري، ولكن من واقع الحال والتجربة أجد أن إقفال قسم مهما كان التبرير أمر غير مقبول فكل جامعات العالم تحرص على ما لديها من أقسام أكاديمية ولكنها تسعى إلى تطويرها وتعديل مناهجها ووضعها في المسار الصحيح الذي يواكب العصر وليس إقفال القسم وإنهاء وجوده.

ولا ينظر عادة إلى قضية سوق العمل، فالمعرفة لا ترتبط بسوق عمل أو غيره، والمعرفة تعني الشيء الكثير للإنسان، ومن ثم فإن كل قسم أكاديمي يقدّم معرفة خاصة هناك حاجة إليها.

ما أظنه وأعتقد به أنه حان الوقت لدراسة عموم المشكلة أي الطلبة الذين يلتحقون بهذه الأقسام، وأعضاء هيئة التدريس ومدى قدرتهم على التفاعل وجذب الطلاب وإفادتهم بالشيء الجديد في تخصصهم ومتابعة كل ما يتعلّق بمجال تخصصهم، ثم التعرّف إلى الأماكن التي تحتاج الطلاب وتعمل على توظيفهم.

إن المجال المعرفي كبير والحاجة إلى كل جزئية في المعرفة ضرورية، ومن ثم الإقفال أو الإنهاء لا يمثِّل حلاً للمشكلة وخصوصاً أنها لم تدرس دراسة حقيقية واقعية.

|



د. دلال مخلد الحربي
د. دلال مخلد الحربي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.